المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : مشكلة تواجهك كمدرسة ( فيزياء - علوم ) ابتدائي او متوسط


د. ريف
24-08-2012, 01:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا باحثة في تقنيات التعليم واثرها على تطوير وتحسين العملية التعليمية

اتمنى ان استفيد من خبرتكم في مجال تدريس الفيزياء او العلوم
وماهي المشاكل و الصعوبات التي تواجهونها في تدريسهما ( مع ذكر الصف والموضوع )
او اي مشكلة تواجهكم سوى في المنهج المطور او صعوبة الفهم او طريقة التدريس او في
التجهيزات والامكانات التى من الممكن تعويضها بالتقنية ومن وجهة
نظرك ماهي الحلول المبدائية التي تتوقعون ان تكون مثمره .


ارجوا المساعده

عدوان الغامدي
24-08-2012, 10:29 PM
حياك الله د.ريف
كنت معلم للعلوم قبل خمسة عشر عاماً
من أهم االصعوبات التي كنت أواجهها في تعليم العلوم أنذاك ( إذا إفترضنا عدم توفر تجهيزات كافية )

هي كيفية الوصول بخيال الطالب للحقيقه العلمية فمثلاً :-

من الصعوبة أن يتصور الطالب مسار الضوء أثناء تعرضه للعدسات المقعرة والمحدبة
كذلك كيف يتصور الطالب قمم وقيعان الموجات أثناء الإهتزاز .

أيضاً تصور الأشكال الهندسية للذرات ( الهرمية والمثلثة والسداسية .... الخ )

كذلك كيفية تصور تنظيم حركة الأذينات والبطينات في ضخ القلب للدم المؤكسج والغير مؤكسج

حالياً أرى أن الوسيلة التعليمية المرئية ( ثلاثية الأبعاد ) قربت الخيال للواقع بجودة عاليه

ولعل الأخوان والأخوات يفيدون بما لديهم من خبرات وأفكار

د. ريف
25-08-2012, 01:11 AM
حياك الله د.ريف
كنت معلم للعلوم قبل خمسة عشر عاماً
من أهم االصعوبات التي كنت أواجهها في تعليم العلوم أنذاك ( إذا إفترضنا عدم توفر تجهيزات كافية )

هي كيفية الوصول بخيال الطالب للحقيقه العلمية فمثلاً :-

من الصعوبة أن يتصور الطالب مسار الضوء أثناء تعرضه للعدسات المقعرة والمحدبة
كذلك كيف يتصور الطالب قمم وقيعان الموجات أثناء الإهتزاز .

ر

شكر الله لك

اعتقد ان الزمن لم يذهب بعيد الى الان لم تتوفر الوسيلة التعليمية
بشكل واضح وملموس ( كلامي بشكل عام )

شكرا لك موضوع جدير بالبحث

صفيه أنديجاني
25-08-2012, 05:36 AM
https://encrypted-tbn3.google.com/images?q=tbn:ANd9GcRbAojh_hU-v1LY6p961JukLsuJFNU3rwYOOz8cQM1boXuuJztC0g
د. ريف
اسعدتنا بتواجدك
متمنين لك طيب الاقامة معنا
لك من القلب قوافل ود واحترام
ماهي المشاكل و الصعوبات التي تواجهونها في تدريسهما ( مع ذكر الصف والموضوع )
او اي مشكلة تواجهكم سوى في المنهج المطور او صعوبة الفهم او طريقة التدريس او في
التجهيزات والامكانات التى من الممكن تعويضها بالتقنية ومن وجهة
نظرك ماهي الحلول المبدائية التي تتوقعون ان تكون مثمره
لي عوده ...، بإذن الله تعالى
https://encrypted-tbn1.google.com/images?q=tbn:ANd9GcRDsS8bVuqRNScPm6XJ0hoO6YLf_ghtB hTsW3p_rOwD2W80tJ86
تحيتي وتقديري

د. ريف
26-08-2012, 01:03 AM
https://encrypted-tbn3.google.com/images?q=tbn:and9gcrbaojh_hu-v1ly6p961juklsujfnu3rwyooz8cqm1boxuujztc0g
د. ريف
اسعدتنا بتواجدك
متمنين لك طيب الاقامة معنا
لك من القلب قوافل ود واحترام

لي عوده ...، بإذن الله تعالى
https://encrypted-tbn1.google.com/images?q=tbn:and9gcrdss8bvuqrnscpm6xj0hoo6ylf_ghtb htsw3p_rowd2w80tj86
تحيتي وتقديري

بانتظارك
يعطيك العافيه

الفيزيائية شيماء
26-08-2012, 01:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزتي كنت قد شاركت في حوار مفتوح على منتدى الفيزياء التعليمي في موضوع بعنوان لماذا لم تعد الفيزياء مادة محبوبة

وقد جُمِع َ في هذا الحوار الطلاب بمختلف المراحل والمدرسين والمحاضرين وقد دار حوار شيق طرح فيه كل مشارك رأيه بوضوح وبصراحة

ملخص هذا الحوار ستجدينه في العدد التاسع من مجلة الفيزياء العصرية (من الصفحة 45 إلى الصفحة 47) ا,,ولتحميل هذا العدد من المجلة اضغطي على الرابط التالي

http://www.4shared.com/document/-Yat2bUu/modern_physics_mag9.html

لنستخلص من هذا الحوار العبر والفوائد ونضع المسؤولين وأصحاب القرار على نقاط مهمة قد تساهم في حل هذة المشكلة وإزالة كل أسبابها
-

وهناك حوار آخر مفتوح على منتدى الفيزياء التعليمي في موضوع بعنوان حوار مفتوح مع أعضاء المنتدى بعنوان كيف تنظر الى الانترنت كوسيلة تعليمية

ولقد راق لي كثيراً رد الدكتور/ حازم سكيك وكان رده حرفيا ً كالتالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزائي اسرة الاشراف بالمنتدى واعضائه الكرام تحية لكم


اشكركم اعزائي اسرة تحرير العدد العاشر لمجلة الفيزياء العصرية على افتتاح هذا الحوار الهام كون ان منتدى الفيزياء منتدى تعليمي ويعني بشؤون التعليم وطرق التدريس للفيزياء بصفة خاصة والعلوم المساندة بصفة عامة وحيث ان رواد المنتدى في الاغلب طلبة علم حريصون على التعلم والاستفادة من خدمات المنتدى والمدرسين والمحاضرين واصحاب الخبرة في الفيزياء وتخصصاتها وقد تأسس منتداكم هذا مستفيدا من هذه التقنية العصرية التي تحيطنا في كل مكان وتنتقل معنا اينما كنا سواء من خلال اجهزة الحاسوب او اجهزة الهاتف وقريبا من خلال التلفاز.

لا اريد ان اتحدث عن الانترنت وانه شبكة تربط كل اجهزة العالم وجهازك ايضا منهم ولا اريد ان اقول ان كل معلومة على هذه الاجهزة تستطيع ان تصل اليها فكلنا يعرف هذا ونحصل على المعلومات من مختلف بقاع العالم واصبحنا ايضا لانهتم بمكان حصولنا على المعلومة فكسرت الحواجز والعقبات والحدود. وقد تكون هذه المعلومات اما مكتوبة او مرئية او مسموعة وقد تكون المعلومات ثقافية او تخصصية او ترفيهية فهي تعتبر بحد ذاتها معلومات حسب مصطلحات الانترنت.

كما ان خدمات الانترنت تطورت خلال العشر سنوات الاخيرة فقد كانت صفحات جامدة وبريد الكتروني وماسنجر ومحركات بحث اما الان فتطورت وانضم لتلك الخدمات الشبكات الاجتماعية والمنتديات والمدونات واصبحت المواقع تفاعلية تبدي رأيك وتشارك الاخرين فيها وحلت محل اجهزة كثيرة كالهاتف والتلفاز والراديو كله من خلال الانترنت.


والسؤال الان هل نحن نستخدم هذه التقنية بالشكل السليم وهل استفاد منها المعلم والدارس والمؤسسة التعليمية بالشكل المطلوب؟


اذكر عندما كنت في المدرسة كنا ننسخ اسئلة الواجب لنقوم بحلها في المنزل وتخيل مقدار الاشياء التي ننسخها في ذلك الوقت ثم تطورت الامور فاصبحنا نحصل على صورة عن الاسئلة نستلمها في الحصة اما الان فاصبح بالامكان ان يوفرها المدرس للطالب على الانترنت ويقوم الطالب بتحميلها كما نعرف. واذكر ايام المدرسة ان المدرس يأتي الى الصف معه الطباشير والمساحة ويبدأ الدرس بالشرح والكتابة على السبورة ونحن نسمع وننسخ ما عليها وبعد ذلك اصبح بعض المدرسين يستخدموا شرائح بلاستيكية يضعوا عليها الرسومات والشرح ويعرضها من خلال بروجكتور ضوئي شد انتباهنا وادهشنا عند استخدامه لاول مرة ثم تطورت الامور واصبح البعض يستخدم الكمبيوتر المتصل مع البروجكتر يعرض محاضرة تفاعليه فيها صور متحركة وافلام وثائقية لها علاقة بالدرس.

ما اود ان اقوله ان كلما تطورت التقنية تطورت ادوات توصيل المعلومات وساهمت في العملية التعليمية وساعدت المدرس في الشرح الا الانترنت دخل كالمارد وانتشر بسرعة كبيرة ولم نشهد تأثيره في العملية التعليمية بل ان الناظر الى الغالبية العظمى في دولنا العربية نرى العكس عما يجري في باقي دول العالم حيث تعدل المناهج الدراسية وتطورت ودمجت مع الكتاب مواقع خاصة تفاعليه تطلب من الطالب الدخول لاكمال فهم الدرس او التواصل مع الموقع لمشاهدة مثال حي او حل اسئلة بعد الدرس يحصل على تقييمه فورا ويعلم المدرس بذلك. فقمنا باقتباس هذه المناهج وتطبيقها ولكن بالشكل التقليدي ولم نعرضها بالطريقة التي صممت عليها ولازال المدرس يعتمد بالكامل على الطرق التقليدية حتى لو استخدم الكمبيوتر والبروجكتور في الشرح فانه لا يعني انه استخدم شبكة التواصل الانترنت في العلمية التعليمية الا القليل القليل. ان هذا احدث فجوة تكنولوجية بين ما يتلقاه الطالب في المدرسة او الجامعة وبين ما يحيط به في مكتبه او غرفته لقد شد الانترنت انتباه ابنائنا فاصبحوا اكثر تعلقا بالشاشة من الورق والبعض لا زال يسلم طلابه ورقة اسئلة ليجاوب عليها بدلا من ان يطلب منه الحصول على الاسئلة بالطريقة التي يحبها الطالب ويقول له ساكون لمساعدتك من الساعة ؟؟ الى ؟؟ مساء ان احتجت شيء.

لذا لابد من ان يتم تفعيل دور الانترنت في العلمية التعليمية بدء من المدرسة وتوجيه الطلبة لطرق استخدامه في اداء مهامهم وكيف يستغلونه في تطوير مهاراتهم بدلا من ان نتركهم يدخلون في متاهات لا يعلم بها الا الله، ولذلك لا عجب عندما نشرت احصائية من 3 ايام تقول ان معظم العرب يستخدمون الانترنت للدردشة مع الاصدقاء او البحث عن اصدقاء جدد اذا من اين يجد الطالب وقت ليدرس بعد ساعات طويلة من الدردشة التي تستغل جهده البدني والذهني. لذا يتوجب على العملية التعليمية ان تعتمد على الانترنت اكثر ومن خلالها يشغل وقت الطالب في عمل شيء مفيد.

البدء بتوجيه المدرسين لاساليب التدريس الحديثة وكيفية الاعتماد على الانترنت في العملية التعليمية من خلال جلب المواد المفيدة وعرضها امام الطلبة وشرحها والتعليق عليها وتفعيل الشبكات الاجتماعية لحصص مراجعة او مناقشة يتفق فيها المدرس مع طلابه وتعليم الطالب كيف يعد البحث من خلال المعلومات المتوفرة على النت لا ان يتركه لجلب المعلومات فقط ويعتبره بحث وفي النهاية يحصل الطالب على درجات البحث وهذه الدرجات ما هي الا تقييم للطلاب ولكن لا يعكس اي معنى في العملية التعليمية بهذه الطريقة.
نقطة اخرى مهمة للتأكيد على اهمية استخدام الانترنت في التعليم حتى لا يستخدم بشكل سيء فكل تقنية لها منافعها ومضارها وكلما تطورت التكنولوجيا كلما اعتمدنا عليها اكثر واختصرت علينا الوقت والجهد (هذه محاسن) وكلما فقدنا الكثير من مهاراتنا (هذه من المضار) على سبيل المثال مع كثرة استخدام الالة الحاسبة نفقد تدريجيا قدرتنا على اجراء العلميات الحسابية ومع استخدام برامج الوورد نفقد مهارات الخط والاملاء ومع استخدام الانترنت الذي سهل علينا كل شيء ووفر لنا كل شيء فاصبح الاعتماد على العقل اقل وتحول العقل من مفكر يبحث عن حل مشكلة بمنطق وتسلسل إلى عقل يفكر كيف يحصل على حلها من هنا او هناك وبعد سنوات من هذا الحال ماذا نتوقع؟ هل بهذا نعد جيل مؤهل للبحث العلمي الذي اصبح هو الاساس الذي تبنى عليه الدول وتدعم به قوتها الاقتصادية والسياسية بين الشعوب والامم.

لا اعني بقولي هذا ان الانترنت خطر ويجب محاربته بالعكس فانا اكثركم استخداما له ولكن اقول علينا كمدرسين وموجهين ان نبذل قصارى جهدنا في الاستفادة من محاسن الانترنت حتى لا نغرق في مضاره وعندها نعقد المؤتمرات والندوات ماذا نفعل؟.

ولا اريد ان اعطي انطباع ان الوضع سيء والصورة قاتمة فالحمد لله الكثير من دول الوطن العربي قد خطت خطوات سريعة مستفيدة من تقنيات العصر من اجل اعداد جيل قادرا على تحمل المسؤولية ومواجهة المستقبل مسلحين بالعلم والمعرفة على اصولها.

ولا اريد ان احمل المسؤولية بالكامل على العملية التعليمية والمدرسين بل الطالب عليه مسؤولية كبيرة وهي كيف يتسخدم الانترنت وكيف يربطه بالدراسة وهل يرجع الى المصطلحات ويبحث عنها ويتوسع في فهمها ام يقتصر دراسته على المحاضرة ويركز عليها قبل الامتحان، العقل يحتاج المعلومات ليبني عليها ودراسة قبل الامتحان لا تتيح للطالب الاستفادة من ما درسه ولا حتى تأخذ الوقت الكافي لتستقر في اعماقه بل تكون سطحية وتتلاشي سريعا. كما ان الطالب بالرجوع الى ما هو على الانترنت يحصل على مادة دسمة يستطيع ان يناقش استاذه فيها ويساهم في العملية التعليمية مستفيدا من سهولة الوصول الى المعلومة.
اتمنى من المشاركين في هذا الحوار ان يناقشوا من واقع كونهم طلاب او مدرسين او عاملين في المجال التعليمي كيف يرون افضل استفادة من الانترنت وهل بالفعل يعيشون هذه الاستفادة من خلال مؤسساتهم وما هي النصائح والتوجيهات التي يرون من خلال خبراتهم انها ضرورية وكيف لنا ان نتعلم ممن سبقونا في هذا المجال وهل لاحد يعرف ماذا يفعلوا غير عنا وما الى ذلك من امور وردت في محاور النقاش.

سنخرج بتوصيات وننشرها في كل مكان نستطيع وان شاء الله تصل لايدي المسؤولين وصناع القرار لاحداث التغير ننتظر مشاركاتكم واقتراحاتكم وارائكم وتوجيهاتكم ونصائحكم.

تحياتي

صفيه أنديجاني
26-08-2012, 03:51 PM
الله يعاااافيكِ ...،د. ريف
حياك الله
اسمحي لي ان ادلو بدلوي ...،وسيكون كالآتي
1- رغم ان تخصصي بعيد عن الفيزياء إلا انني احب هذه المادة ؛؛
فالفيزياء: علم يوصف بانه علم جاف ..،وانا اختلف مع هذا الوصف تمام ..،فهو في
الحقيقة علم يحتاج الى خَيَاآل واسع جدا والتفكير برويه وتدبر للأمور وهو
علم راقي بكل المقاييس فهو؛علم لغته الرياضيات وفهرسته الْخَيَاآل ؛؛رغم
كل القوانين والنظريات التي يحتويها فهو علم العلوم الاول
فالإسهاب في المناهج وكثافتها وكثرة المعلومات وخاصة ثالث ثانوي أدى إلى إجهاد المعلمة والطالبة
وتشتيت تركيزها، وكثرة الحصص المقررة سببت الملل للطالبة وللمعلمة أيضا لأنه يتعدى أحيانا الحصتين
في اليوم مما يؤثر في المعدل عند ضربه في عدد الحصص لمرحلة الثاني والثالث الثانوي، وبذلك يكون
نصاب المعلمة أكثر من 20 حصة ، وتكرار بعض الدروس من المرحلة المتوسطة يزيد من تفاقم المشكلة ،
وحرص المعلمة على إنهاء المناهج في الوقت المناسب بدون معرفة استيعاب الطالبة أو،،،لآلآلآلآ
2- علوم المرحلة الابتدائية والمتوسط :
كل تغيير من الطبيعي أن يواجه بمعارضة في البداية ولكن المعارضة تخف حدتها مع الانغماس والفهم
لمرامي واهداف المنهج الجديد خاصة بعد تحديد الموضوعات (عن النسخة التجريبية ) .
فمادة العلوم للمرحلتين ( ابتدائي أو متوسط ) تطويره مشروع يتمثل في مواءمة سلاسل عالمية متميزة
لمناهج العلوم الطبيعية لجميع مراحل التعليم العام (ابتدائي متوسط ثانوي) في المملكة ، للاستفادة من
الخبرات العالمية المتميزة في هذا المجال بما يواكب الدول المتقدمة لبناء جيل إيجابي قادر على
حل مشكلاته ومشكلات مجتمعه ووطنه ويسهم بشكل فاعل في بنائهما ورقيهما ومنعتهما.
ومن أهداف بناء مناهج العلوم والمواد التعليمية الداعمة لها هي
( الكتب المدرسية ، أدلة المعلمين والمعلمات وكراسات النشاطات، كراسات التجريب العلمي ،
الشفافيات ، الأقراص التعليمية المدمجة ،افلام تعليمية ، فلاشات )
بما يضاهي احدث ما توصلت له الدول المتقدمة في هذا المجال، والحصول على أحدث ما توصلت إليه
مؤسسات ومراكز البحث العلمي من المعايير والبحوث التقويمية في
مجال تطوير العلوم الطبيعية على المستوى الدولي.
وعن الصعوبات التي تواجه تطبيق المناهج !! بالتأكيد هناك صعوبات تتمثل في
1- إن مشروع تطوير العلوم كفكرة رائع ،،ولكن
التطبيق يحتاج مزيدا من الدراسة، خاصة مع الطالبـ/ ـه ،،ففي الصف الاول الابتدائي مطلوب أن
يقرأ ويكتب في منهج العلوم ويسجل الانشطة بيده ،، كييف !!!؟؟
وهو لم يتقن بعد معرفة الحروف الهجائية , والمشروع انتجته شركة ميجر وهيل الامريكية
التي اعتمدت في أن طلاب الصف الاول في امريكا جميعهم درسوا في رياض الاطفال ..،وعندنا
لم يتجاوز عدد رياض الاطفال في المملكة الف روضة، ونخشى ان يلحق هذا المشروع
بسابقيه ،،،، والضحايا تزداد نتيجة العشوائية والارتجالية.
2- قلة المهارة لدى المعلمين /ـات وعدم كفاية الكادر المؤهل والمخصص حيث يوجد عدد كبير من
خارج الملاك غير المختصين، وعدم تكييف المعلمين/ـات مع الطرائق الحديثة وتمثيلها وتطبيقها،
إضافة إلى الأعداد الكبيرة للطلاب والطالبات داخل الشعب الصفية، والسلبيات في الحقيقة لا تتمثل
في المنهاج الجديد وإنما في الصعوبات التي تعترض تنفيذها فجميع المواد في المنهاج الجديد تحتاج إلى
مستلزمات و وسائل إيضاح ..، ولكن للأسف غير متوفرة في معظم المدارس؟
كما تؤثر في إعطاء وإيصال المعلومة ،فالمطلوب في التفاعل الصحيح أن يكون عددهم قليل لتوزيعهم على
مجموعات يحصل فيها الطالبـ/ـه في كل مجموعة على قدر كاف من الاهتمام وأن يشارك الجميع في
عملية التفاعل الحاصل لتطبيق الطريقة بالشكل الصحيح إلا أن الواقع الفعلي للأسف هو أبعد ما يكون
عن هذه الرؤية.
3-هناك مشكلة أخرى تتمثل أيضا في وجود معلمين/ـات ليس لديهم رغبة في تطوير أنفسهم
من خلال تعلم اللغات الأجنبية والتعامل مع شبكة الإنترنت واستخدام الحاسوب.‏
المطلوب :
دورات إضافية وتأهيل مستمر، وحبذا لو يتم تنفيذ دروس من قبل المدربـ /ـة في الدورات .
وعن التدريس في ضوء مفهوم تقنيات التعليم :
نلاحظ وجود اختلافات كبيرة في أدوار كل من المعلم/ـه والمتعلم في نظام التدريس التربوي التقليدي
حيث يلعب المعلم الدور الأول في نقل المعلومات إلى المتعلمين، كما أنه يقوم بتفسير هذه المعلومات،
وقد يستعين بالكتب المقررة فقط .
أما في نظام تقنيات التعليم فأن المعلم/ـه يخطط لتوظيف عدد من الوسائل لنقل المعلومات إلى
المتعلمين، أو لجذ بهم وأثارتهم من أجل الحصول على تلك المعلومات، ويتوقف عدد ونوعية هذه الوسائل ،
على عدد من العوامل هي
( أهداف التعلم، ومستوى المتعلمين وخصائصهم، وحاجاتهم إلى المشاركة في الموقف التعليمي،
و استراتيجيات التدريس المستخدمة ، وغيرها من العوامل التي تتضمنها منظومة التدريس)
ولا يعني استخدام المعلم أكثر من وسيلة من وسائل التعامل مع المعلومات أن ذلك نوعا من الرفاهية في
استخدام التقنيات .
من وجهة نظري في دور تقنيات التعليم
إن استخدام التقنية كأدوات للتدريس المباشر بدلاً من أدوات للتعلم ليتعلم المتعلم/ـه معها وليس منها سيكون قاصراً
عن إحداث تغيير جوهري في النموذج التربوي، حيث تساهم نظم التعليم الإلكتروني في تغيير الطرق التي تستخدم بها
التقنية ومن أدوارها التقليدية ( التقنية كمعلم ) إلى التقنية كأدوات لتعلم نشط وبنيوي ومقصود وأصيل وتعاوني.
ويتبع ذلك بالضرورة إعادة النظر بدور المعلم والمتعلم في ضوء مضامين هذا الدور الجديد للتقنية
سيصبح بإمكان " صف دراسي " بالمرحلة الابتدائية ( خامس )..،يُدرس فيه
مادة العلوم موضوع ( الغلاف الجوي والطقس ) مثلاً ،
أن يرى صور أقمار صناعية تُظهر التضاريس ، وسيتعرف المتعلم على ارتباط التضاريس بالمناخ،
وكيفية نشوء الظروف المناخية المختلفة ،إضافة إلى محاكاة هذه العلاقة من خلال توظيف الوسائط المتعددة في
إيصال بمحتوى المناهج التعليمية للمتعلمين /ـات ، كحركة الرياح وعوامل الحرارة وغيرها
ملاحظه :
نأمل أن يتم تطبيق التقنيات بالشكل المطلوب وبتكاتف كل من
المعلم والمتعلم والجهات المعنية لتحقيق الغاية المرجوة.‏
http://up.bentvip.com/up/20100304195727.gif

د. ريف
03-09-2012, 04:21 AM
شكر الله لكما