المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : وطني ... مفهوم الوطن


سحس
23-09-2013, 10:45 PM
اولآ : المفهوم اللغوي :

في اللغة :

قال ابن منظور في لسان العرب الوطن : المنزل تقيم فيه ، وهو موطن الإنسان ، ومحله يقال : أوطن فلان أرض كذا ، وكذا أي اتخذها محلاً ومسكناً يقيم فيه .
وقال : الزبيدي : الوطن منزل الإقامة من الإنسان ، ومحله وجمعها أوطان .

أما في الاصطلاح :

1. عرف الجرجاني الوطن في الاصطلاح بقوله : الوطن الأصلي هو مولد الرجل ، والبلد الذي هو فيه .
2. وعند الرجوع إلى كتب المعاجم ، والموسوعات ، وخاصة السياسية منها نجد أنها لا تختلف عن المعنى اللغوي .
(أ‌) ففي المعجم الفلسفي يقول : الوطن بالمعنى العام منزل الإقامة ، والوطن الأصلي : هو المكان الذي ولد فيه الإنسان ، أو نشأ فيه .

(ب‌) في معجم المصطلحات السياسية الدولية : الوطن هو البلد الذي تسكنه أمة يشعر المرء بارتباطه بها ، وانتهائه إليها .

من هذه التعريفات توصل الدكتور زيد العبد الكريم الزيد إلى أن الوطن المراد هنا هو الوطن الخاص ، الذي يلد الشخص فيه ولادة ونشأة ، أو نشأة فقط .
وتعارف الناس عليه في العصر الحاضر بالحصول على الجنسية ، أو رابطة الجنسية ، وهو لبنة متماسكة في بناء الوطن العام الذي يحد بالعقيدة الإسلامية ولا يحد بالحدود الجغرافية .

ثانياً : المفهوم العام للوطنية :


اختلفت تعريفات الوطنية عند الباحثين باختلاف المناهج الفكرية لديهم فمنهم من جعلها عقيدة يوالي عليها ، ويعادي ، ومنهم من جعلها تعبيراً عاطفياً وجدانياً يندرج داخل إطار العقيدة الإسلامية ويتفاعل معها ،ومن ضمن التعاريف :

1. تقديس الوطن بحيث يصير الحب فيه ، والبغض لأجله ، والقتال في سبيله ، حتى يطغى على الدين ، وحتى تحل الرابطة الوطنية محل الرابطة الدينية .
2. العاطفة التي تعبر عن ولاء الإنسان لبلده .
3. انتماء الإنسان إلى دولة معينة يحمل جنسيتها ، ويدين بالولاء لها .
4. تعبير عن واجب الإنسان نحو وطنه .
5. الوطنية تعبير قومي يعني حب الشخص ، وإخلاصه لوطنه . ( الموسوعة العربية العالمية ) .
6. قيام الفرد بحقوق وطنه المشروعة في الإسلام .
والتعريف الأخير يضمن لنا عدم طغيان الوطنية على رابطة الدين ، وعلى اعتبار الحقوق المطلوب تحققها من الفرد مشروعة ، وضمن إطار الدين .
ومن المفاهيم العامة للوطن المفهوم العاطفي ( حب الوطن ) الذي قال عن الأصمعي : ( سمعت أعرابياً يقول : إذا أردت أن تعرف الرجل ، فانظر كيف تحننه إلى أوطانه وتشوقه إلى إخوانه ، وبكاؤه على ما مضى من زمانه ) .
وكأنه يصف هذه العاطفة بأنها : ارتباط بالوطن الذي فيه احتياجات روحية وعاطفية من تعلق الإنسان بأرضه التي عاش عليها وترعرع بين جنبيها ، وشرب من مائها ، وأكل من خيراتها .
وارتباط وثيق بمن حوله ممن عاش بينهم ، فتعلق قلبه بحبهم ، وصدق أخوتهم وخالطهم حتى صار معهم لحمة واحدة ، وجسداً متكاملاً .

-