المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : هل صحيح من يهتم بسعادة الأخرين ... أكثر الناس وحدة ؟


*إلهآم*
04-12-2013, 12:54 AM
قرأت في توقيع أحد العضوات هذا النص

" الشخص الذي يحافظ على سعادة الجميع ودائما يهتم للجميع هو اكثر الناس وحدة (غريبة لكن حقيقه) "

وأقول
ربما هذا صحيح ولكن كيف ؟

:busted_cop::mpr9_07::questionmark::confused:

عدوان الغامدي
04-12-2013, 03:15 AM
كثيراً ما نسعى لسعادة الاخرين بأسلوب تلبية إحتياجاتهم
وهذا أمر طبيعي وعلاقة طردية لايختلف عليها عقلاء

الفرق
إن كانت تلبية حاجات الآخرين لـ إسعادهم من باب الوجاهة والبحث عن المكانة الدنيوية فهي تدخل في باب المباهاة
وتؤلب قلب من ساعدته عليك بالمنة والفخر فتبوء بغضبه وحقده نتيجة إستصغاره اللامقصود وبالتالي ستجد أنك مبغوض مذموم لامشكور ومن هـ المنطلق ستصبح من القوم الذين يضنون أنهم يحسنون صنعاً وأنت تربي أحقاداً نهايتها لاحمداً لك ولا شكورا وستجد نفسك أكثر الناس وحدة ونبذاً

أما إن كان تلبية حاجات الآخرين لـ إسعادهم لـ (الله تعالى) لاتريد منها أي سبيل دنيوي
بالتأكيد ستجد نفسك أكثر الناس قوماً واحتراماً ومكانه يتلطفك من حولك راجيين قربك وودك

أطيب التحايا لصاحبة الموضوع
إضاءة رائعة في زمن المِنة والذِله

زينب السعد
04-12-2013, 12:16 PM
من يسعى جاهدا لسعادة الناس دون طلب او مصالح او الشهره بل ابتغاء وجه الله وابتغاء ان

يبارك الله له بعمره فهذاالشخص لايعيش وحده ولن يشعر بهالانه لن يتردد في ان يكون سبب

سعادة احد ولو بابسط الطرق او الوسائل ,

وايضاً : لا يحاول الانسان ان يبني سعادته على تعاسة الاخرين** لان سعادته هذه سوف

يتتخللها تعاسة مع مرور الزمن يجد نفسه في دوامة لا يفرق ما بين ما يسعده وما يجعله تعيس

وسوف يخسر سعادته (فاحلى سعادة ان تخفف تعاسة الاخرين)

نصيحتـــــــــــــــــــــــــــــــــــي :

كونو سعداء دوما وحاولو ان تنشرو السعادة في كل زمان ومكان وكونو سببا في سعادة الاخرين

لان السعادة الحقيقية التي من الله بها علينا كوننا من امة الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام .

ريم العُمري
04-12-2013, 11:49 PM
دائما الانسان الذي يحب ان يرى السعاده والرضى عنه في وجوه الناس
قليل ما يجد من يسعده

وجهة نظري

يعطيك العافية

ودي

عايد الرويلي
05-12-2013, 12:11 AM
من وجهت نظري المتواضعه أعتقد أن من تسدي له خدمة وعمل نبيل يسعده وينشر الفرح من حوله ، سوف تتأثر تلقائيآ ويصطحبك شعور جميل بالراحه والسعاده،لأنك ساهمت في أسعاد شخص ،وأنت لست مجبر على مساعدته،لكن هذه عملية تفاعليه حينما تعطي دون مقابل ،أنت منحت نفسك السعادة بطريقة غير مباشرة، الوحده هي السبب الرئيسي ويعتبر من الدوافع التي تجبرك على أسعاد الآخرين لأنك دائمآ تحب أن تعتزل وتبتعد عن من حولك حتى لاتكدر صفوهم وتكون ثقيلآ عليهم ،تجد دائمآ من يسعد الآخرين ذو قلب حساس ،لايحب أن ينتقد ويكسر قلوب الآخرين، ولكنه يسعى ويجتهد أن يكون مصدر فرح وبهجه لمن يقابله.

كل الود