المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : آراء وأفكار متعدده ومناقشات


مهيروتوشان قمر
06-01-2014, 12:27 AM
موضوعنا لليوم

لا خير ف خل يخون خليله
ويلقاه بعد الموده بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده
ويظهر سرا كان بالامس قد خفا
*
*
*خيانه الصديق
كيف تتقبل هذه الصدمه
وهل تلتمس له العذر؟
وهل ستسامحه وتثق به من جديد؟

نتقبل الراي والراي الاخر
رايك يهمنا
تفضلوا

عدوان الغامدي
06-01-2014, 03:56 AM
للبدأ في النقاش
نحتاج معرفة القصد بالخيانة هُنا
وماهي المعايير التي بناءً عليها نحكم على ما حدث أنه خيانه ؟!

مهيروتوشان قمر
06-01-2014, 10:50 PM
الاحساس الاكثر الم والاشد قسوة ع النفس
هل هو الندم أم الظلم أم الخيانة من وجهه نظرك و لماذا ؟
ميرووووو

زينب السعد
07-01-2014, 01:50 AM
الإحساس الأكثر تأثيرا على نفسي هو الظلم ,وأيضاالظلم من الأحاسيس التي تؤثر عن النفس لكن الظلم اخف لان دعوة المظلوم مجابة

ثم الخيانة واعوذ بالله منها و الله لايحب الخائنين

اما الندم فهذا دليل على ان ضمير هالانسان حي وبامكانه تصحيح خطأه.

يعطيك العافيه ا/ ميرو

مواضيع رائعه تخرجنا عن الجو المالوف

تحياااااتي

زينب السعد
07-01-2014, 03:00 AM
اولا جبيت اعطي فكرة عن الخيانة:
قيل عن تعريف الخيانة : هي (الاستبداد بما يؤتمن الإنسان عليه من الأموال والأعراض والحرم، وتملك ما يستودع، ومجاحدة مودعه)
الخيانة أمر مذموم في شريعة الله. تنكرها الفطرة ،وتمجها الطبيعة السوية ،ولا تقبلها حتى الحيوانات العجماوات.
فالخائن لا يحبه الله ،وذكرها المصطفى صلى الله عليه وسلم من آيات المنافقين. بقوله جل وتعالى: (إن الله لا يحب كل خوانٍ كفور) وقوله (إن الله لا يحب من كان خواناً أثيما ). هذا الخائن وإن اندس بين الناس ،وإن عرف كيف يرتب أموره بحيث لا يفتضح أمام عباد الله ،فأين يذهب يوم القيامة. ألم يفكر في الفضيحة في ذلك اليوم.سوف ترفع له راية يوم القيامة أمام الناس زيادة في النكاية به ،
يقول عليه الصلاة والسلام فيما رواه الشيخان: ((لكل غادر لواء يوم القيامة ،يقال:هذه غدرة فلان))

فليحذر الموظف من خيانة الأمانة ،بتعاطي الرشوة ،
أو إتعاب أصحاب المعاملات وتأخيرهم بقصد التسلط فإنها خيانة للأمانة.
وليحذر أصحاب المناصب والمراكز من التخوض في المال العام دون وجه شرعي ،فإنها خيانة للأمانة.
وليحذر كل من الزوج والزوجة او الشاب او الفتاة،من علاقة محرمة ،أو اتصال بأجنبي فإنها خيانة
كل راع مسؤول عن رعيته من خيانة ما استؤمن عليه.

ثانياً:
الخيانةخيانه وماأظن راح يكون لها اي تبرير
بالنسبة للتصرف الى ممكن اخذه بحق ها الانسان او هالانسانه وخصوصا الصديقة
حسب خيانته اذا لم تكن مؤذيه لي عديتها واذا كانت قوية فلا ولن اسامح وفي كلا الحالتين اكون حذره منه
و ماأشغل فكري فيه لانو ببساطة مابيستاهل ويكفي التضرع والدعاء الى الله (والدنيا سلف ودين .وكما تُدين تُدان)

قال علي بن ابي طالب :أدِّ الأمانةَ والخيانةَ فاجتنبْ … واعدلْ ولا تظلمْ يطيبُ المكسبُ

وقال عمر المختار :من كافأ الناس بالمكر كافاؤه بالغدر .


اللَّهُمَّ إِنّا نَعُوذُ بِكَ مِنَ الْجُوعِ فَإِنَّهُ بِئْسَ الضَّجِيعُ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخِيَانَةِ فَإِنَّهَا بِئْسَتِ الْبِطَانَةُ

يعطيك العافية ا/ ميرو

تحياااتي

عدوان الغامدي
07-01-2014, 10:20 AM
لماذا تم نقل هذا الموضوع للأرشيف ؟

مهيروتوشان قمر
07-01-2014, 01:03 PM
تحيه لكل الاعضاء

ماهو رايك ف جيل اليوم؟؟
وهل هو الجيل الذي نرجاه من اجل رفعه الوطن؟؟
وهل هذا الجيل قادر ع تنميه ورفعه الوطن بكل الوسائل المتاحه؟؟
وماهي نسبه مقارنته بالاجيال السابقه؟؟

رايك يهمنا
بليز
ميرووووووووو

نجود البلوي
07-01-2014, 10:13 PM
لماذا تم نقل هذا الموضوع للأرشيف ؟
أعتذر ا\عدوان

خطأأ فني :no:

مهيروتوشان قمر
08-01-2014, 01:20 AM
أيهما أهـــم بحياااتك كرامتك أم قلبك؟

هل من المعقول ان نستغنى عن قلوبنا

للاحتفاظ بكرامتنا في سبيل ذلك

لماذا يبيع الصديق صديقه والحبيب حبيبته والعاشق وغيرهم (؟)

وكل شخص اكيد صار له موقف من الحياة سواء مع صديق

او حبيب او زوج .... هذه هي الحياة ؟

لم اجد سبب لذلك ..!

صحيح انه لابد ان تكون كرامة النفس فوق كل اعتبار

ولكن لماذا ولدت التضحيه اذا كانت كرامة النفس هي المنتصره

غالبا ؟؟

ام هي مجرد كلمات نؤيد مضمونها ولكن بدون العمل بها ....

لنقف لحظة على بعض الجمل

هي موجوده في حياتنا ودائما نرددها في موقف معين

لا

وانما في حدث ،،،،

خداع

خيانة

كراهية

كذب

ضعف

هزيمة

قالوا :

( من باعنا بعناه )

( اللي يهواك اهواه..واللي ينساك انساه )

( الذي لا يعتبرك ربحا لا تعتبره خسارة )

( الصديق وقت الضيق )

فكـــر قليلاً ...

هل نستطيع حقا تطبيق ذلك !!

فعندما نلتقي بصديق مثلا ..نثق به..ونبوح له بمشاكلنا

ثم

مع مرور الايام نكتشف انه لا يحبنا...ولا يعتبرنا الا خيال

في غيابه نسئل عنه ...وان غبنا لا يسئل عنا

هل حقا نتخلى عنه

لا ادري !!!

ويبقى سوالنا الحائر والمحتاج الى اجابه ......

أيهما أهـــم بحياااتك كرامتك أم قلبك؟

سحس
08-01-2014, 01:48 AM
قلبي لمن اهوى ، وكرامتي فوق كل اعتبار :shiny:

مهيروتوشان قمر
08-01-2014, 02:29 PM
موضوع للنقاش حبيت اطرحه
الى اعضاء المنتدى الاعزاء وهو

المال (الفلوس)

الولد يبيع اخواته من اجل الوراث المال ؟؟؟؟
الاب يبيع اولاد من اجل المال
وكثير وكثير ناس تخون وتبيع اوطانهم من كل المال
النساء تبيع الرجال من اجل المال
الرجال يبيع النساء من اجل المال
الصديق يبيع صديق من اجل المال



لو توافقنى على الراى اكتب رائيك اذا لم توافقنى اكتب رائيك ايضا نحن فى نقاش


لو انت تعرضت الى ان احد يبعك من اجل المال احكى قصتك ؟؟؟؟
--------------------------------------------------------------
ميرووو احب كتابة المواضيع المفيدة والنقاشات

مهيروتوشان قمر
08-01-2014, 09:50 PM
مرحـــــبا بكم أحببت هذا الموضوع لشدة روعته


وروعة الأسئلة التي تدور عليه



والحوار الناجح الذي يقوم عليه ...

لذلك هذه الفكرة وهذا الحوار [ الساخن ]

وهو عبارة عن حوار مثير بين فريقين


فريق
[ الشباب ]


فريق
[ البنات ]


وضعتها من باب المداعبة وتخفيف حدة التوتر بين الفريقين.


هناك أمور يكرهها الرجل في المرأه أو لا يستطيع فهمها

(( و ))


هناك أمور تكرهها المرأة في الرجل أو لا تستطيع فهمها


وسنقوم في هذا الحوار بتسليط الضوء على كل ما لا يعجبنا في الجنس الآخر بكل صراحة

و موضوعية وبعيداً عن التعصب حتى نستمتع و نخرج منه بنتائج إيجابية.



[ بداية الحوار ]




سيقوم فريق الشبـاااب بطرح تساؤل عن أمر معين لا يعجبه في البنــاات


وسيقوم فريق البنااات بالرد وتبرير الموقف


وبعد إعطاء الإجابات والمبررات الكافية يصبح فريق البنات في وضع الهجوم
ويطرح سؤال على فريق الشباب.....وهكذا يستمر الحوار




[ملاحظة]




يحق للجميع المشاركه وابداء الرأي ولكــن بعيدا عن التجريح


وبدووون استهزاء الله لايهينكم


وأرجوا أن نكون مع الحق دائماً بعيداً عن الإنتماء و التحيز


---------------------------------------------------------
ميررررررررررو

شمس الابداع
09-01-2014, 09:48 AM
السلام عليكم

موضوع مثير للنقاش ..

يا ليت لو بدأتي ، لأنك صاحبة الموضوع ..

يعني تسوين تسخين للموضوع ، خصوصا مع هذا البرد ..

شمس الابداع
09-01-2014, 10:09 AM
الا من رحم ربك ، فالمال اصبح الشغل الشاغل للكثير من الناس ، وما أبرئ نفسي ..
الفقير يسعى للتخلص من فقره ، والغني يبحث عن الزيادة ، حتى لو كانت الوسيلة
( قذره ) ..
أسرق لكن فلوسي تزيد ، لا مشكلة
ربا ، وفلوسي تزيد ، لا مشكلة
أكذب ، أظلم ، أفرط في دين ، أهمل حقوق الوالدين ، الزوجة ، الأولاد ، وفلوسي تزيد ، لا مشكلة ..

الفساد المستشري في مفاصل كل شئ من حولنا ، سببه المال ، والحصول عليه ، مع قذارة الوسيلة ..

ومع ذلك فالمال عصب الحياة ، إن لم يصبح هدفا رئيساً في الحياة ، وإن لم تكن الوسيلة للحصول عليه
تجعلك تضيع الكثير من الأمور المهمة بحياتك وأولها دينك ..

شكرا على طرحك لهذه النقاشات الجادة ..

شمس الابداع
09-01-2014, 10:18 AM
القلب والكرامة ، ربما ، ومن وجهة نظري ، أنهما وجهان لعملة واحدة ..

ولأختصر الأمر سأقول أن الكرامة هي الوقود الذي يمنح قلبي النبض ، فإذا

انتهى ذلك الوقود ، توقف النبض ، ومات قلبي ..

شمس الابداع
09-01-2014, 10:31 AM
اسأل الله بدايةً أن يصلح شبابنا و فتياتنا لما فيه الخير لهم وللأمة ..

جيل اليوم ليس كله سئ ، وإن غيرت نظرتنا تصرفات البعض الخارجة عن

المألوف ..

الإعلام يسهم و بقوة في تشكيل رؤيتنا للجيل ، والمصيبة أنه يركز على

كل شئ سلبي ( غالبا ) ، ويهمل الكثير من الإيجابيات لدى شبابنا وفتياتنا ..

نعوّل على جيل اليوم الشئ الكثير ، و لكنهم يحتاجون منا لاهتمام اكبر واحتواء أكثر ..

برق الحجاز
09-01-2014, 07:58 PM
كرامة النفس فوق كل اعتبار

زينب السعد
11-01-2014, 01:41 AM
الاهم من هالاثنين : عقلي ( المتحكم بكرامتي وقلبي)

اعتقد ان التعامل مع الناس باخلاق حسنة وإحترامهم وان تكون محبوباً منهم وعدم الاساءة لهم و أن تعرض عن

الجاهلين إن أخطأوا لايمكن ان تُمس كرامتك او تجرح .

و لكن لايمكن ان اطلق العنان للكرامة بان تحكم تصرفاتي.

يعني الانسان يجب أن لا يساوم على كرامته لاجل المال و لا لاجل السلطان و لا لاجل امراة بالغت في ذله. كل هذا

غير مسموح به.و لكن هناك أشخاص لا تقف الكرامة حد عندما نتعامل معهم.(الوالدين، الزوج و الزوجة، الااصدقاء

المتحابين بالله فقط) هؤلاء لهم مرتبة كبيرة في حياتنا. فهل اذا حصل خلاف معهم و اشتدت الامور و اصبحت اكثر

تعقيدا نخسرهم بسهولة (ونقول كرامتي ماتسمح )طبعا لا.

وبالاكيد ان كنت صبوراو عاقلا ومتسامحا وأكثر هدوءا حيال كل تعامل تجدك قد اكتسبت الجانب الاكثر امانا واكثر

حفاظا للكرامة وبالتالي سيجد القلب ما يرضيه والكرامة لن تخدش والقلب في راحة.

زينب السعد
11-01-2014, 02:13 AM
صحيح المال قد يشترى به ولكن لا يشترى به كل شيئ
فهناك اشياء عندها خط احمر

عندك الصحة ما نشتريها بالمال ولا حتى السعادة

قد يملك الانسان مال كثير لكن دون سعاده او من غير صحة

صح ممكن يغير المال النفوس ويمكن يفضله الاخ ع اخيه لكن دائما الرادع للانسان الوازع الديني

نبض إنسان
16-01-2014, 12:37 AM
مرحـــــــــــــــبًا بـــــــــــــــــكم
ثناء على خير ما جدتم به لينثر عبيره عبر هذه الصفحة
والتي أخذتنا إلى أحاسيس مختـــــــلفة بل ضجيج مشاعر مضطربة
حين تلامس الوجع مما نلفيه في الواقع تحت ظل المسميات بعيدًا عن حقائق التصنيفات الفعلية
////////////////
شدّني في العنوان
أيّهما ؟ أي أنّ تخيّر واحدًا
أهم؟ يعني أولويات في التصنيف
ثم
الميزان بين
الكرامة أو القلب
وهل ينفصلا عن بعض؟!!!!
لمَ نُسااااااااااااااوم على اختيارٍ أحدهما ؟!
من يريد قلبي لابدّ أن يمنح هذا القلب كرامة ً كذلك ( بها يتبوأ خير المقام )
وإلا فما فائدة قلبي معه وهو غير مكرَّم ؟!!
أي قلبي يرتضيه وهو بلاهويّة !!!!!!
///////////
أعلم أن للوضع زوايا عدة ومعانٍ مختلفة تجعل المسموح هنا محظور هناك ////////////////// حسبنا نحن فقط:mpr9_13:
هذه الاستثناءات نصنعها نحن
لكن الواقع يقول أن القلب ينبض بالكرامة
والكرامة تشير إلى إحساس نابض سواء للذات أم للآخر
///////////////////
نحن من يوجد التداخل ونحن من نفصل ونبتر
ونحن من نعطي للمصطلحات من أفكارنا وأمزجتنا كيفما نشاااااااااااااء
لكن الكرامة تظل حبًا ساميًا
والحب يظل كرامةً سامية
::::

لي عودة في تفااااااااااااااااااااصيل أخرى
وطبًعا / هذه لايعني إقصاء التضحية فالتضحية لاتمثل خذلان الكرامة
بل لكل منهما علااااااااااااامات
والوفاااااااااء لايمثل ذوبان الذات وانصهارها تحت مسمى اللاكرامة

تشرّفتُ بالعبور في حدود خير ما نثرتم
ولكم من الشكر أوفره
:icon30::icon30::icon30:

أميرة الورد
16-01-2014, 09:03 AM
كرامتي طبعا فوق كل شي


وخاصة في الزمن دا

اللي ماعنده كرامه للأسف ماله أي قيمة ماتنفع لاتضحيات ولاتنازلات

مديرة مختبر
29-03-2014, 10:25 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أعجبني الموضوع وحبيت أشارك
مسألة الكرامة والحب تعتمد على منهج الانسان في الحياة لا يوجد تعميم من وجهة نظري الحب قيمة سامية منها حب الله ورسوله وما قرب اليه ومنها الحب في الله ومنها الحب الفطري من الأم لابنائها والعكس ومنها حب الخير والاخلاق الفاضلة والجميل من المقاصد .
أحيانا تكون الكرامة أن أتمسك بحبي لديني رغم ما يصيبني في سبيل ذلك كما فعل بلال بن رباح رضي الله عنه فقد صبر هو وغيره من الصحابه رضوان الله عليهم أجمعين وأعطونا القدوة الصالحة في التمسك بحب الله ورسوله.
وكذلك بعض الامهات قد يظن الناس انها تضحي بكرامتها ببقائها مع زوج ظالم ولكنها قد توازن بين مصلحة أبنائها ورعاية والدهم لهم وما ينال كرامتها وقد تكون المقاييس لما نسميه الكرامة(قيمة بعد الفاصلة بكثير ) بالنسبة لقيمة الأب للأبناء وأهميته في حياتهم فيكون الصبر هو الخيار الذي تختاره لعل الله ييسر والدنيا فانية .
و قد يصبربعض الابناء والبنات على ما يجد من أسلوب قاسي من الأب أو الأم ويحتسب ذلك عند الله ولا يحسب للكرامة اي حساب .
وقد يصبر بعض الآباء والامهات على سوء تعامل أبناؤهم وما يلاقون من إهانة لكرامتهم بسبب العقوق أو القطيعة رجاء صلاح هذا الابن أو البنت وقد ينالون ذلك باذن الله تعالى .
فالمسألة نسبية حسب حال الانسان وهدفه في الحياة وبعد الممات (لأن الحياة قصيرة والأهم رضا الله وطاعته ) .
وجزاكم الله خيرا