المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : المولد النبوي


سحس
11-01-2014, 09:07 AM
http://school-labs.com/upload3/uploads/13894166496.jpg (http://school-labs.com/upload3/)

يوافق يوم الاثنين القادم الثاني عشر من ربيع الأول من كل عام ما يعرف بمناسبة وذكرى المولد النبوي لكثير من البلدان العربية والاسلامية على اعتقاد انه يوم مولد مربي الامة -عليه افضل الصلاة والسلام- ، فأحببت طرح هذا الموضوع وتخصيصه في معرفة هذا اليوم وشرعية الاحتفال به واقوال علماء الامة فيه وفي حكمه .

المولد النبوي/
هو يوم مولد رسول الإسلام محمد بن عبد الله -صلى الله عليه وسلم- والذي كان في 12 ربيع الأول على القول الأشهر ، حيث يحتفل به بعض المسلمون في كل عام في بعض الدول الإسلامية، ليس باعتباره عيدًا، بل فرحًا بولادة النبي -عليه افضل الصلاة والسلام- حيث تبدأ الاحتفالات الشعبية من بداية شهر ربيع الأول إلى نهايته، وذلك بإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح النبي، ويكون فيها الدروس من سيرته، وذكر شمائله ويُقدّم فيها الطعام والحلوى، مثل حلاوة المولد.


سئل الشيخ الامام عبدالعزيز بن باز - رحمه الله - عن الاحتفال بذلك اليوم فأجاب .
السؤال/
حكم الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم ، والقيام له في أثناء ذلك ، وإلقاء السلام عليه ، وغير ذلك مما يفعل في الموالد .

الإجابة /
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .

* وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ” ، أي : مردود عليه ، وقال في حديث آخر : ” عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي ، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة" .

ففي هذين الحديثين تحذير شديد من إحداث البدع والعمل بها .

وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63 ) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) .

هذا وبالله التوفيق .

-

ليـالي نجد
11-01-2014, 12:21 PM
لا يجوز الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولا غيره ؛ لأن ذلك من البدع المحدثة في الدين ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، ولا خلفاؤه الراشدون ، ولا غيرهم من الصحابة ـ رضوان الله على الجميع ـ ولا التابعون لهم بإحسان في القرون المفضلة ، وهم أعلم الناس بالسنة ، وأكمل حباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم ومتابعة لشرعه ممن بعدهم .


اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه تسليما كثيرا

جزاك الله خير أ/ سحس على طرح الموضوع ومتابعة المناسبات

تقديري لجهودك

نجود البلوي
11-01-2014, 08:10 PM
وقد قال الله سبحانه في كتابه المبين : ( ومآ ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) ( سورة الحشر : 7 ) ، وقال عز وجل : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) ( سورة النور : 63 ) ، وقال سبحانه : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً ) ( سورة الأحزاب : 21 ) .



اللهم صلي وسلم على محمد عليه أفضل الصلاة والسلام اللهم إجعلني ممن

يفوزون بشفاعته يارب ,,

أ\سحس ,,,جزاك الله كل خير على هالموضوع القيم

يسلموو

سحس
12-01-2014, 08:25 AM
فاضت عيون الحب للعشاق*** فالقلب نار والعيون سواقي
كـل على ليلاه أضناه الهوى*** وأنا الهوى بمحمد ترياقي

اشكر كل من مر على موضوعي واضافه نورآ على نوره .

زينب السعد
13-01-2014, 12:12 PM
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجيدٌ.

يعطيك الف عافيه ا/ سحس على التذكير

للتنويه فقط

http://school-labs.com/upload3/uploads/13896006511.jpg

سحس
13-01-2014, 10:16 PM
اثابكم الله على اضافتكم أ. زينب .