المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : صمت الرحيل


المغوار
23-02-2014, 12:17 PM
السلام عليكم جميعا ورحمه الله وبركاته

كيف حالكم عساكم بخير.

الله يحفظكم جميعا

تعجبني مثل هذه الكلمات الجميله التي تعبر عن شي داخلي فينا.

نعبره بسطور جميله مملوه بمشاعر فياضه .

عبارات جميله بعنوان صمت الرحيل

http://up09.s-oman.net/6973rh.jpg (http://upload.s-oman.net/view.php?f=http://up09.s-oman.net/6973rh.jpg)



صَـــمّتْ الرحيّــــل

***


صمّتُ الرحيل سأكتُبها والألم بدأ يُضعف قلبي يُضعف جسدي ، أكتُبها بعد ما يئستُ من الأحلام التي
أرهقتني ، حكاية كاتب وجد نفسه في متاهة الكلمات ، وبعثرت الحروف ،وسراب الأحلام ، ووجع الأيام ،
وجرح الزمان ، حكاية كاتب صنعتهُ الظّروف القاسية ، والأحلام المشوشة ، حكاية كاتب وجد
نفسهُ يكتُب كلمات الحُب ، كلمات الحزن ، كلمات تنبض مع نبضات قلبهُ ، كلمات
رغم الحزن الذي يشوبها إلاّ أن الأمل دائماً يُخالطها ، حكاية كاتب أدمن
الكتابة وعشق الصمت ! وترك قلمهُ يُعبّر عن
صمته ، وما يحتويه قلبه ..



عشّقتُ الصمّتَ مُنذُّ صغري ، لأني أيقنتُ بأن الكلام حين يخرج من اللسان يذوب في الهواء ، وخيرٌ الكلام ما ينطقهُ
القلب ويترجمه القلم ، حكاية كاتب بدأ يشعر بأن النهاية بدأت تطرق باب قلبه ، وبأن الليل سيطول ،
والأحلام ستتوالى ، والنوم سيكون عميقاً هذه المرة ! ..




ليس مهما أن تكون كلماتي ركيكه ، ليس مهما أن أكون كاتبا يشار إليه بالبنان ، المهم
أن تصل كلماتي لمن أكتب لها ، المهم أن تفهم لغة خواطري كتاباتي ،
فليس كل من قرأ الشعر فهمه ، وليس كل من قرأ كتابا فهمه! ،
وللقلوب لغة لا يفهمها إلاّ أصحابها ..



سأرحل ذات يوم ، وهذا اليوم آتي شئتي أم أبيتي ،وسأتُرك لكِ بعض من كتاباتي تُناجيكِ ، تتحدث معكِ ،
تُسلّيكِ ، تُذّكرك بي ، كلمات مِدادُها دُموعك ، منبعُها قلبُكِ ، احساسُها روحك ،
صدقُها مشاعرك ، ميلادُها أنتُ ، عنوانُها اسمُك ، أصلُها أنتِ ..



احفظيّها ، اقرأيها كُلَّ ما تذكّرتيني ، ستُبصرين طيفي بين الكلمات يُناظُرك ، سأتحدثُ معكِ مثلُما كُنتُ أفعل
حين كُنتُ معكِ ، ابتسمي ! إملائي الدُّنيا بإبتسامتُكِ كي تصلني ابتسامتُك حيثُ أكون راقداً في عالمي
الثاني ، ابتسمي كُلّما رأيتِ روحي تزورك في أحلامك ، ابتسمي من أجل أن ينير
لي ثغرُكِ المُشرق ظُلمات عالمي المظلم ..



تحدثي مع كلماتي ، ودعي كلماتي تتحدث معكِ ، مثلُما كُنّا نتحدث سويةٍ حين كُنتُ
معكِ ، فـ حديثُك مع كلماتي سيصلني لـِ يُطمّني عنّكِ ..



احبسي دُموعك ! فـ عيّنيّكِ تستحقُ السعادة ، تستحقُ الحُب ، احبسي دُموعك حتى لا تحرقني حرارة شوقهما ! فـ تُعذّبني
مثلما كانت تُعذّبني حين كُنتُ معكِ ، تركتُ لكِ بعضً من كتاباتي من أجل أن تعيش معكِ
ترافقكِ ، تُضحّككِ تارةً وتُبكيكِ تارةً أخرى ، من أجل أن
تشّعري بأني معكِ لم أُفارقكِ ..



منذُّ أن أبصرتُك تغيرت حياتي ، بتُّ أنظر إليّكِ ! وأختلس النّظرات بين الفينة والأخرى من أجل أن يأتيني الإلهام وأكتُب لكِ
كلمات تعجز لساني عن نطقها أمامك ، فأنا أُفضّل الصّمت من أجل أن أحفظ لكِ كلمات الحُب في قلبي ! ، أُفضّل
الصّمت ، لأني أؤمن بأن التعبير بالقلم أجمل وأبلغ من اللسان !، فـ الكلمات تذوب في قلبي
حين أراكِ ، والحروف تتبعثر في لساني ، ولا ينطلق لساني فـَـ أظلُّ عاجزاً عن
الكلام ، لهذا أختلسُ النظرات واللحظات من أجل أن أكتُب لكِ
أجمل الكلمات ، فـَـ اقبـلي كلماتي المتواضعة ،
واقرأيها كُلّما تذكرتيني ..



لا تُهملينها ! حتى لا ينقطع طيفي عن زيارتك ، فمنذُّ أن عرفتُكِ وأنا أختزن كلماتك في قلبي ، لـِ أخرُجها لكِ على
الورق ، هي كلماتُك أصلُها أنتِ ، وقد طوّعتُ قلبي أن يحفظها وينقلها لكِ ..

سحس
23-02-2014, 12:57 PM
تسلم ايديك أ. المغوار ، كلمات جميلة رائعة واحساس راقي مليء بالكثير من العاطفة ، ولو اني تمنيت ان تنسيق الموضوع بالالوان كان حاضرآ ليزيد النور على نور ، ابدعت أ. المغوار تقبل مروري .

نجود البلوي
23-02-2014, 03:23 PM
كلمات حساسه ذات ذوووق ومشاعر عميقه ,, إحترت بينها من جمال تعبيرها

أ\المغوار .... دٌمت على ماتحب رااائع جدآآآ

المغوار
24-02-2014, 11:10 AM
السلام عليكم جميعا ورحمه الله وبركاته.

ساحاول باذن الله ان اغير من الالوان في المرة القادمة

اشكركم على المداخلة الجميله



حفظكم الباري