المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : انتظار الامل


المغوار
27-02-2014, 09:49 AM
السلام عليكم وحمه الله وبركاته

صباح الخير لكم جميعا

كيف الحال عساكم بخير؟

احب هذا القسم الرائع . الذي نستقي منه مشاعر الناس ونتعرف عنهم عن قرب.

بارك الله في تلك الايادي ونفعكم الله بعلمه

الامل وما ادراكم عن الامل


اسطرت خاطرتي في هذه الكلمات



جميل أن نعيش بالأمــــل

نُودع أليـــأس

نترك الهـــم و الحـــزن

نَخلقُ للفرحةِ مكان في حياتـــنا

نعيشُ شي من عالم الخيال المليئ بالأحلام الورديــــة


لحظـــــــااااات

تترأى أمام عيناي الفرحةِ

أراها تدنو شيئا ف شيئا
و ما أن أقرر الأقتراب منها
تختفي و كأنها لم تكــــن . . !

أبحث هنا و هناك أسأل عنها . . . و لا مجيب . . . و أنتظـــر . . ! !

الدقائـق تتحول إلى ساعـــات عندما يكون الأمر يتعلق ب الأنتظــــار .


أنتظرتُ أن تأتي مرة أخرى أو تمر بالقربِ من المكان أو تلوح بالأفــــق


ما زلتُ رغم مرور الوقت أترقب الفرحة المنتظــــرة

تركت كل شي لأتهيأ لقدومها . . لأستقبالها . . لأعيش لحظاتها الجميلــــةُ

و بعد طول أنتظار و نفس أعياها التعـــب

لاااااااااا تأتـــــــي...!


فجــــــأة ! ! ! !

يعم السكون في النفس و تهدأ تلك المشاعر المغمورة بالنشوة و الأمل لتعلن الأنسحــــاب . .

لتترك المجال لمشاعر أخرى كانت أحق منها على مدى الأيام بل تعودت النفس عليهــــا . .

و بعفوية و هدوء وسط ذاك السكون و أختلاط المشاعر بين مغــــادر و قــــادم

تنساب الدموع شاقة طريقها ب أنكســــــار . . .

لتحكي ما عجز القلب أن يحتويـــه

دموع أيقنت منذ البداية أنها لن تكون إلا حكاية ألم ف كان لها ما أمنت بـــه. . . !


فرحة كادت أن تكون الجائـــزة لو تحققت و لكن أبت إلا أن تتوارى عن الأنظــــار

لترسم في غيابها لوحة مُبهمة . . . بل بلا ألــــوان ! ! ؟


كالســــراب و حسب ..... ! ! !

http://up12.s-oman.net/1188330768.gif

سحس
27-02-2014, 11:35 AM
دموع أيقنت منذ البداية أنها لن تكون إلا حكاية ألم ف كان لها ما أمنت بـــه. .

فرحة كادت أن تكون الجائـــزة لو تحققت و لكن أبت إلا أن تتوارى عن الأنظــــار

لترسم في غيابها لوحة مُبهمة . . . بل بلا ألــــوان ! ! ؟

كالســــراب و حسب ..... ! ! !

في اي هوآ كنت ايها المغوار ، ذكرتنا بأيام مضت ...
عاطفة مسيطرة ، قلم رائع ، كاتب متسلطن ، اهنئك على هذه الخاطرة الجياشة .

نجود البلوي
27-02-2014, 04:26 PM
خاطره رائعه كانت فيهاالمشاعر جياشه

أ\المغوار ,,, أسجل إعجابي بقلمك ومواضيعك الرائعه

يسلموو

ناصر سعيد
28-02-2014, 08:35 AM
تعالى أخي أنظر معي الى ( الامل وإلى الالم ) هي نفس الأحرف
ولكن هناك فرق كبير عندما تظلم عليك الدنيا يبقى ذاك النور الخافت من بعيد
أو الشعاع المضئ عندما يتخلى عنك الناس بل أعز ناس يبقى أملك في لله .
ولكن لسان الحال يقول لهم
(من لم يقف معي عند انهياري لا أريده يبارك لي عند نجاحي )
أخي لقد قلبت صفحات من الماضي لولا ألأمل في الله ماوصلنا
وكما قال الشاعر ( ما أضيق العيش لولا فسحت ألأمل)
بارك الله فيك

المغوار
02-03-2014, 09:16 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

صباح الخير لكم جميعا

اشكر كل من يشارك في مواضيعي المتواضعة .

حفظكم الباري في كل وقت