المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : .......يافرح/ تعال ومطر أيامي !


نوال وجداني
26-03-2014, 10:13 PM
............ يافرحَ | تعال ومطر أيامَي !

,‘

~

عشقي للمطر حكاية قديمه جداً
حكايتي هي
مطراً ورمل ومكان أعشقه
وعشت أجواء المطر فيه
بكل قطراته المنهمرة
لم يبقى من تلك الحكاية
سوى ذكرياتي المعلقه في خيطاً متشابكاً
بباطن عقلي , حينما أنزعج أذهب لذلك الخيط
أحاول عبثاً فتح تشابكه وقراءة سطوراً من حكايتي تلك
عبثاً أفعل , فحكايتي أصبحت منسيه بعد أن
مرت سنوات العمر فيها , أعترف بأنني لم أراعي قصة
المطر تلك , ركنتها مع رحيل الأيام , ونسيتها !
الأن احتاج قصة المطر تلك
أرغب أن اعيش الحكاية من جديد كما كانت وكما عشت
........... وأعنف نفسي كفانا طلباً للمستحيل

~

.................... متعبة جداً جداً
ورغة عارمة تجتاحني !
للصراخ !
للبكاء !


~
تنهمر الدموع
أرغب بمطراً
يشارك دموعي المنهمرة !
...... فيمحي صورة الألم


~

سرب الطيور ذلك !
حملني الى هناك! لازالت الأحاسيس أستشعرها
في ذلك الزمن القديم المنصرم !
بعيون أطفال تراقب أسراب الطيور
نحملها رسائل الوداع ! ولاننسى رسائل طلباً للقائها من جديد
لم أنسى ضحكاتنا المجنونة !الممزوجة باللهفة والترقب لسرب طيور آخر !
لم نكن نشعر بالملل في قيامنا بتلك المهمه !
كنا نصرخ حين نراهم في جماعات قد هبوٌ وأستعدوا للرحيلَ عنا !!
لم نحزن لأنهم سيقضون موسماً بعيداً !
قد يكون ذلك بسبب قوة الأمل ! عند الأطفال
فـ الطفل لايعرف اليأس !! لا الحزن !!
كنا بسذاجتنا ! لادعني أقول ببراءتنا هكذا أفضل ! نعم ببراءتنا !!
كنا نشعر بأمل قوي بأنها ستعود في الصيف ! ~

~
] الفرح [ !


أحتاجك كثيراً
وأنتظرتك طويلاً
وكنت أنت من يجعل الأمل يرفرف في عيناي !
عشقتُ فيك شروق الشمس لانه فيها البداية !
وكرهت معك الغروب لانها معلقة باالنهاية !
وعشقت رفرفت الطيور لانها دائماً سعيدة !

........ وكان كل ماكتبته هنا أحتاجه !!

~
شتائي !! ~
هو ! أنتظار سرب الطيور وتودعيها !
وكوب قهوتي !
.......... و !


أفتقــــــــاد !!

~

لامظلة !
لاحذاء أرتدية !
لا البسة تقيني برداً قارس


فقط رياح شديدة البرودة !
ومطراً ينهمر بغزارة............
.........وطفلة واقفة أسفل الشجره تبكي !
........ ومطراً غسل دموعها !!

مديرة مختبر
27-03-2014, 08:05 AM
فرح ومطر وأسراب طيور
أ /نوال
كلمات رائعة
جزاكي الله خيرا