المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : اليوم العالمي للتعاونيات


سحس
05-07-2014, 02:07 AM
http://school-labs.com/upload3/uploads/140451154831.jpg

يُعرف للتعاونيات أهميتها بوصفها رابطات ومؤسسات، يستطيع المواطنون من خلالها تحسين حياتهم فعلا، فيما يساهمون في النهوض بمجتمعهم وأمتهم اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وسياسيا. وبات من المسلم به أنها واحدة من الأطراف المؤثرة المتميزة والرئيسية في الشؤون الوطنية والدولية.

للتنويه فإن شعار اليوم العالمي للتعاونيات لهذا العام 2014 هو " المؤسسات التعاونية تحقق التنمية المستدامة للجميع " .

كما بات من المسلم به أيضا أن الحركة التعاونية تتسم بقدر كبير من الديقراطية، وبأنها مستقلة محليا ولكنها متكاملة دوليا، وبأنها شكل من أشكال تنظيم الرابطات والمؤسسات يعتمد المواطنون أنفسهم، من خلاله، على العون الذاتي وعلى مسؤوليتهم الذاتية في تحقيق غايات لا تشمل أهدافا اقتصادية فسحب ولكن تشمل أيضا أهدافا اجتماعية وبيئية، من قبيل القضاء على الفقر، وكفالة العمالة المنتجة وتشجيع الاندماج الاجتماعي.

وفي عام 1992، وبعد بذل الحركات التعاونية - المنخرطة في عضوية الحلف التعاوني الدولي وعضوية لجنة تعزيز التعاونيات والنهوض بها - جهود ضغط متضافرة، أعلنت الجمعية العامة، بموجب قرارها 47/90 المؤرخ 16 كانون الأول/ديسمبر 1992، السبت الأول من شهر تموز/يوليه من كل عام يومآ دوليآ للتعاونيات.

ومنذ ذلك التاريخ، يحتفل المجتمع الدولي في السبت الأول من شهر تموز/يوليه بيوم الأمم المتحدة الدولي للتعاونيات وباليوم الدولي للتعاونيات الذي يرعاه الحلف التعاوني الدولي. ويصدر الأمين العام للأمم المتحدة رسالة بالمناسبة، وهو الأمر نفسه الذي يقوم به الحلف التعاوني الدولي فضلا عن الأعضاء في لجنة تعزيز التعاونيات والنهوض بها. وتقام الاحتفالات بهذا اليوم على الأصعدة الوطنية والإقليمية والعالمية في كل أرجاء العالم.

-

مديرة مختبر
05-07-2014, 05:30 AM
أ/ سحس

جزاكم الله خيرا

سحس
05-07-2014, 07:00 AM
أ. فائزة
وإياك

نجود البلوي
06-07-2014, 05:22 AM
معلومه جديده

مشكوور أ\سحس

سحس
07-07-2014, 02:08 AM
شاكر لمرورك اخت نجود

نبض إنسان
04-08-2014, 03:22 AM
التَّعاونيات تجعل الإنسان إنسانًا كونيًا
... طاقة إيجابية تدرك أنها سُخِّرت لاستثمار ماتملك من فكر ويقظة ومهارات
فيما يصب في صلاح الأمة وتعزيز بناة أصولها .. وتفجير إبداع أبنائها
....
وهذا توجده الروح الكونية التي تسكن الإنسان نفسه بغض النظر عن حدود الأوطان والأماكن والأزمان
بالتووووووووفيق لكل الجهود التعاونية الدائمة من أجل ثروة مستدامة