المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : قانونيون:أحكام القضاء الاداري تلزم "التعليم" الاعترافَ بخريجي الانتساب دون قيد أو شرط


مديرة مختبر
23-02-2016, 12:03 AM
https://sabq.org/pyhLjD

كشف المتحدث باسم خريجي الانتساب "شايع الحارثي"؛ أن أحكاماً قضائية قد صدرت لصالح بعض الخريجين من المحكمة الإدارية "ديوان المظالم"، وصدقت من محكمة الاستئناف، وهي أحكام تقضي بإلزام الوزارة بتعيين المنتسبين بدون قيد أو شرط، مؤكداً أن الوزارة تعلم بهذه الأحكام الموجودة لديها ولكنها لا تتعامل على أساسها.



وقال "الحارثي" لـ"سبق": "وزارة التعليم تختار مَنْ هم أقل كفاءة وتقوم بتعيينهم، وهذا مخالف للأنظمة باتفاق قضائي وقانوني، ولكن هل وجهات نظر الوزارة مقدمة على أحكام القضاء؟ إضافة إلى أن المعيار النظامي والقانوني في تعيين المنتظمين والمنتسبين هو: اختبار كفاءات، والنسبة الجامعية، وأقدمية التخرج، عدا ذلك فهو باطل قانوناً. كما يحق للوزارة إنهاء خدمات المعلم في حال عدم كفاءته خلال سنتي التجربة، وهي كفيلة بتقييم كفاءة المعلم في الميدان منتظماً كان أو منتسباً".



وأضاف: "مجلس الجامعة الذي منح المنتسب الدرجة الجامعية هو نفس مجلس الجامعة الذي منح المنتظم الدرجة الجامعية وبنفس المقررات ونفس أعضاء هيئة التدريس؛ فهناك الكثير من خريجي الانتساب يخدمون في قطاعات كثيرة في الدولة أثبتوا كفاءتهم وتميزهم الوظيفي".



وتساءل "الحارثي": كيف تدعو وزارة التعليم خلال المؤتمر الدولي الرابع المقام بالرياض بأن التعليم الإلكتروني يعزز جودة المخرجات، وهي تتعامل مع مخرجاتها بهذه الطريقة؟ وكيف تقوم وزارة التعليم بتدريس طلابنا بهذا النوع من الدراسة وهي- كما تدعي- تؤمن بأن مخرجاته ضعيفة؟ هذا تناقض عجيب".



وأردف: "كيف يقول وزير التعليم "الدكتور أحمد العيسى" إن خريجي الانتساب غير مؤهلين؟ ويشير الوزير في كلمته قبل أيام أثناء زيارة عمادة التعليم الإلكتروني إلى أهمية التعلم الإلكتروني ودوره في تحقيق الرؤية التعليمية والتربوية متى ما كان هذا التعليم مبنيًّا على أسس وضوابط تحقق للدارسين تميزًا علميًّا، كما هو ملاحظ، وقد شكر كل منسوبي الجامعة، وكذلك عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد".



وفي سياق متصل قال وكيل المدعين من خريجي الانتساب المحامي "يعقوب المطير": "استبعاد حملة الشهادات الجامعية بنظام الانتساب من الدخول في المفاضلة للوظائف التعليمية- مع كامل احترامنا له- هو شرط غيرمطالًب للنظام ولا يستند على نظام أو لائحة محددة، بل يخالف اللوائح الخاصة بالتعيين في الوظائف العامة".



وأضاف: "هذا الشرط يخالف ضوابط التكليف لشاغلي للوظائف التعليمية وآلياته، وهذه الضوابط متعلقة بوضع الأسس التكاملية للترشيح لتولي الوظائف التعليمية".



وأردف: "بهذا الشرط المجحف في حق حملة الشهادات الجامعية بنظام الانتساب؛ تكون وزارة التعليم تجاوزت اختصاصها وتدخلت في مهام وصلاحيات واختصاصات وزارة الخدمة المدنية؛ لأن أمر الترشيح لتولي الوظائف العامة ومن ضمنها الوظائف التعليمية؛ هو من اختصاص وزارة الخدمة المدنية".



وقال "المطير" لـ"سبق": "استبعاد حملة الشهادات الجامعية بنظام الانتساب يخالف الأنظمة واللوائح المعمول بها في شأن التعيين للوظائف العامة، ولتوضيح ذلك نسرد الأنظمة واللوائح الخاصة بالتعيين في الوظائف العامة؛ حيث المادة رقم "1" من لائحة التعيين في الوظائف العامة والتي نصت على "الجدارة هي الأساس في اختيار الموظفين لشغل الوظيفة العامة"، كما أن ضوابط تكليف شاغلي الوظائف التعليمية وآلياته– الباب الثالث– الفصل الأول "تطبق الضوابط العامة على جميع المرشحين بصرف النظر عن المهام المرشحين لها في المدرسة".



وأضاف: "لقد نصت الفقرة "1" أن يكون المرشح حاصلاً على درجة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن "جيد" في التخصص، وكذلك الفقرة "2" أن يكون مؤهل المرشح تربوياً "ويقصد بالتربوي: من حصل على درجة البكالوريوس مع إعداد تربوي"، أو يكون حاصلاً بعد البكالوريوس على دبلوم في التربية لمدة لا تقل عن عام دراسي".



وأردف: "استبعاد حملة الشهادات الجامعية بنظام الانتساب من دخول المفاضلة، ومن ثم الترشيح لتولي الوظائف التعليمية؛ اجتهاد فردي يخالف الأنظمة واللوائح الخاصة بالتعيين في الوظائف العامة؛ حيث إن كل أنظمة التعيين لتولي الوظائف العامة لم تنص على استبعاد حملة الشهادات الجامعية بنظام الانتساب من الدخول للمفاضلة، ومن ثم الترشيح لتولي الوظائف التعليمية التربوية".



وتابع: "ما صدر عن وزير التعليم مؤخراً فيما يخص خريجي الانتساب؛ فهو اجتهاد منه، ولكن اجتهاده مخالف للأنظمة واللوائح المعنية؛ مما لا يستقيم عقلاً ما ذكره معالي وزير التعليم، أن هنالك ضعفاً لمستوى الطالب بنظام الانتساب مقارنة مع الطالب الانتظامي، وهذا هو عين التشكيك في مؤسسات الدولة المعنية بمنح المؤهلات العلمية من جامعات ومعاهد حكومية".



وقال "المطير": "خريجو الانتساب يخضعون لنفس الاختبارات التي يخضع لها خريجو الانتظام، ومن ثم يتم منحهم نفس المؤهل العلمي بمهنية عالية لا مكان فيها للمحاباة، ومن خلال هذا يتضح أنه ليس هنالك فرق بين الطالب بنظام الانتساب والطالب بنظام الانتظام".



وحول الموضوع ذاته، قال المحامي والمستشار القانوني "عبدالكريم القاضي": "وزارة التعليم تنصلت من توجهات الوزير لإلغاء الانتساب من المرحلة التعليمية باعتبارها توجهات شخصية وليست وزارية تمس الجامعة، بصفته قراراً وزارياً جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم الوزارة؛ مما يعني رده؛ لبطلانه وتعارضه مع التشريع المسبق في اعتماد وسير خطط منهاج ومقررات ومتابعة أكاديمية من قبل الجامعات في تخريج طلبة الانتساب بالشكل المتبع دون تفرقة في وثيقة التخرج بين المنتظم والمنتسب أثبت المنتسبون خلالها جدارتهم".



وأضاف: "ما أفاد به الوزير يعتبر سابقاً لأوانه من الموقف القانوني لطلب إلغائه لحين صدوره من قبل الوزارة بشكل رسمي، وسيسقط اعتباره من قبل ديوان المظالم؛ لكونه سلبياً إذا تقدم الخريجون بدعوى قضائية".



جدير بالذكر أن تقرير "سبق" أمس قد حظي بردود أفعال في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض البرامج الإذاعية بخصوص ما دار يوم الأحد الماضي بين ممثلي خريجي نظام الانتساب بالجامعات ووزير التعليم "الدكتور أحمد العيسى" الكثير، وما أثير من علامات الاستفهام، حول ما يتعلق بالانتساب بوصفه نظاماً تعليمياً تقره الدولة، أو أنه يخضع لقناعات الوزير.



وكشفت "سبق" تفاصيل اللقاء الذي أكد الوزير فيه أنه غير مقتنع بأن خريجي الانتساب يصلحون للتعليم، وأن طالبي العمل من المنتظمين كُثر، وهم أولى من خريجي الانتساب.



وأوضح الوزير أنه ستتم مخاطبة جامعة الإمام محمد بن سعود، وجامعة الملك فيصل؛ لإيقاف الدراسة بنظام الانتساب، وستتم تباعاً مخاطبة بقية الجامعات؛ وذلك لعدم قناعته بالمخرجات.



يذكر أن "سبق" تواصلت مع المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم "مبارك العصيمي"، وعند توجيه الاستفسار له وإطلاعه على ما دار بين الوزير وخريجي الانتساب؛ رد قائلاً: "تنقلون ما يقوله الوزير وتريدون تعليق الوزارة!"، ثم بعد توضيح الأمر ما كان منه إلا أن التزم الصمت.

منقول عن صحيفة سبق الالكترونية

معلمون
23-02-2016, 08:49 AM
والله ماصبحت اتشرف بالانتماء للتعليم ومثل هذه العقليات السخيفه تقودها
اما عن قوله باننا لسنا كفؤ والتشكيك في قدراتنا وفي نظام الجامعات السعودية ... الا يعلم اخونا الوزير ان بتصريحه هذا يثير شريحة كبيره من الشباب المنتسبين ويسبب الشقاق والفتنه في البلد في ظل هذه الظروف الصعبه التي تحتاج التكاثف واللحمة مع قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين اطال الله في عمره