المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : فضل الدعاء


خالد الشعلان
24-08-2016, 07:31 PM
فصل:
والدعاء من أنفع الأدوية وهو عدو البلأ يدافعه ويعالجه ويمنع نزوله ويرفعه أو يخففه إذا نزل وهو سلاح المؤمن كما روى الحاكم في صحيحه من حديث على بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدعاء سلاح المؤمن وعماد الدين ونور السموات والأرض"
وله مع البلاء ثلاث مقامات:
أحدها: أم يكون أقوي من البلاء فيدفعه
الثاني: أن يكون أضعف من البلاء فيقوى عليه البلاء فيصاب به العبد ولكن قد يخففه وإن كان ضعيفا
الثالث: أن يتقاوما ويمنع كل واحد منهما صاحبه

خالد الشعلان
24-08-2016, 07:32 PM
الدعاء فإنه من أقوى الأسباب في دفع المكروه وحصول المطلوب ولكن قد يتخلف أثره عنه إما لضعفه في نفسه بأن يكون دعاء لا يحبه الله لما فيه من العدوان وإما لضعف القلب وعدم إقباله على الله وجمعيته عليه وقت الدعاء فيكون بمنزلة القوس الرخو جدا فإن السهم يخرج منه خروجا ضعيفا وإما لحصول المانع من الاجابة من أكل الحرام والظلم ورين الذنوب على القلوب واستيلاء الغفلة والشهوة واللهو وغلبتها عليها كما في صحيح الحاكم من حديث أبى هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أدعو الله وأنتم موقنون بالاجابة"
واعلموا أن الله لا يقبل دعاء من قلب غافل لاه فهذا دواؤنا نافع مزيل للداء ولكن غفلة القلب عن الله تبطل قوته وكذلك أكل الحرام يبطل قوته ويضعفها كما في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم "أيها الناس إن الله طيب لايقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} وقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يده إلى السماء يارب يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك

خالد الشعلان
24-08-2016, 09:14 PM
إذا اشتد قرب الملك من العبد تكلم على لسانه, وألقى على لسانه القول السديد, وإذا أبعد منه وقرب الشيطان من العبد تكلم على لسانه, قول الزور والفحش, حتى يرى الرجل يتكلم على لسانه الملك, والرجل يتكلم على لسانه الشيطان.

وفي الحديث"إن السكينة تنطق على لسان عمر رضي الله عنه وكان أحدهم يسمع الكلمة الصالحة من الرجل الصالح فيقول: ما ألقاها على لسانك إلاّ الملك, ويسمع ضدها فيقول: ما ألقاها على لسانك إلاّ الشيطان, فالملك يلقى بالقلب الحق, ويلقيه على اللسان, والشيطان يلقي الباطل في القلب, ويجريه على اللسان.

خالد الشعلان
09-12-2016, 03:04 AM
فتاوى نور على الدرب - من المجلد الأول (http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?languagename=ar&View=Tree&NodeID=2&PageNo=1&BookID=5) إلى المجلد السابع والعشرون
http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaC...okID=5&lang=ar (http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?PageNo=1&View=Tree&NodeID=1&BookID=5&lang=ar)


المجلد السابع والعشرون
http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaC...okID=5&lang=ar (http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaChapters.aspx?PageNo=2&View=Tree&NodeID=1&BookID=5&lang=ar)