المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : تدعو من أدبر وتولى وجمع فأوعى ) أي : تدعو النار إليها أبناءها الذين خلقهم الله لها


خالد الشعلان
05-03-2017, 07:40 AM
التفسير ابن كثير

تَدْعُو مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى? (17)
-------------------------------------------------
وقوله : ( تدعو من أدبر وتولى وجمع فأوعى ) أي : تدعو النار إليها أبناءها الذين خلقهم الله لها ، وقدر لهم أنهم في الدار الدنيا يعملون عملها ، فتدعوهم يوم القيامة بلسان طلق ذلق ، ثم تلتقطهم من بين أهل المحشر كما يلتقط الطير الحب . وذلك أنهم - كما قال الله ، عز وجل - كانوا ممن ) أدبر وتولى ) أي : كذب بقلبه ، وترك العمل بجوارحه )


http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura70-aya17.html (http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura70-aya17.html)






التفسير ابن كثير

وَجَمَعَ فَأَوْعَىٰ (18)


(وجمع فأوعى ) أي : جمع المال بعضه على بعض فأوعاه ، أي : أوكاه ومنع حق الله منه من الواجب عليه في النفقات ومن إخراج الزكاة . وقد ورد في الحديث : " ولا توعي فيوعي الله عليك " وكان عبد الله بن عكيم لا يربط له كيسا ويقول : سمعت الله يقول : ( وجمع فأوعى )
وقال الحسن البصري : يا ابن آدم سمعت وعيد الله ثم أوعيت الدنيا .
وقال قتادة في قوله : ( وجمع فأوعى ) قال : كان جموعا قموما للخبيث .
http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura70-aya18.html (http://quran.ksu.edu.sa/tafseer/katheer/sura70-aya18.html)