المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : استكشف سلوك التعود


مديرة مختبر
31-07-2017, 03:12 PM
المقرر: علم البيئة
الفصل الدراسي: صيفي 1438
كتاب الطالب

سؤال التجربة:
هل تعتاد دودة الأرض اللمس؟
ج: في هذه التجربة سنلاحظ أن دودة الأرض تتعلم تجاهل مثير ما.
=============
أدوات التجربة:
طبق تشريح ( أو طبق بلاستك مغطى بمناديل مبللة)
دودة الأرض
http://school-labs.com/upload3/uploads/150144147831.png
فرشاة رسم أو أعواد أذن ( تم استعمال ماصة بلاستك بحذر حتى لا تتلف الدودة)
================
خطوات التجربة :
- توضع مناديل مبللة على طبق التشريح
- تنقل دودة الأرض إلى الطبق وتترك لدقيقة
- يحدد مكان رأس الدودة ثم تلمس بلطف بفرشاة الرسم
http://school-labs.com/upload3/uploads/1501441478442.png
- بعد أن تنتهي عملية رد الفعل المنعكس في دودة الأرض وعودتها إلى وضعها الطبيعي تلمس بلطف مرة أخرى.
- تكرر الخطوة السابقة خمس مرات ويسجل أي تغير في سلوك الدودة .
=====================
نلاحظ:
تنكمش الدودة عند لمس رأسها بالفرشاة .( سلوك فطري - الخوف)
http://school-labs.com/upload3/uploads/1501500942941.png

http://school-labs.com/upload3/uploads/1501521233921.mov

http://school-labs.com/upload3/uploads/1501520928781.mov


عند تكرار لمس الدودة يقل الانكماش وتبدأ الدودة تتسلق الفرشاة ( سلوك مكتسب - التعود)
http://school-labs.com/upload3/uploads/1501501222681.png

http://www.school-labs.com/upload3/uploads/150149671711.mov

http://school-labs.com/upload3/uploads/1501520162091.mov

التحليل:
-فسر : هل اعتادت الدودة على المثير؟ كيف عرفت ذلك؟
- نعم اعتادت الدودة على المثير . يعرف ذلك من قلة رد فعل الدودة على المثير نتيجة التعود.

- لماذا يعد رد الفعل المنعكس سلوك غريزي ؟ وكيف يساعد هذا السلوك الدودة على البقاء في بيئتها ؟
- يعد رد الفعل المنعكس سلوك غريزي لأنه لا ينطوي على خبرة أو تعلم ،وهذا السلوك للدودة يساعدها على البقاء في بيئتها ويساعد الكائنات على الهرب من المفترسات في البيئة الطبيعية.



=======================

مديرة مختبر
31-07-2017, 03:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله
هذه التجربة من الفصل الصيفي 1438(ث22)
ومن معمل البيئة أ/أمل السالمي سلمها الله
شكر وتقدير للأستاذة أمل السالمي لما أفادتني من معلومات وأمتعتني بالمشاركة في التجربة .
وشكراً لمتابعتكم وإلى اللقاء في تجارب أخرى بإذن الله.