المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : الجري العبثي داخل غرفة الصف


وفاء الغامدي
01-11-2010, 10:51 PM
الجري العبثي داخل غرفة الصف



انه وقت النشاط حيث تعد المعلمات عدة النشاطات لتقديمها للأطفال الذين قاموا باختيار المكان الذي سيمارسون به نشاطاتهم . أما سلوى ذات السنوات الثلاث (من العمر) فإنها تختار الذهاب إلى حامل قماشة الرسم, ثم تلتقط فرشاة الرسم المشبعة بالألوان وتقوم على عجل برسم خط في وسط الورقة, وتكرر عمل خط آخر تاركة الألوان تسيل من الفرشاة على الأرض. ثم تعيد الفرشاة إلى وعاء الرسم وتخلع مريول الرسم وتصرخ: لقد أنهيت الرسم يا معلمتي."وتذهب إلى أماكن قوالب اللعب وتتوقف هنيهة لتنظر, ثم تذهب إلى الحمام لتمكث هناك لحظات تخرج بعدها مسرعه لتتوجه كالسهم إلى منطقة الرسم , وخلال ثوان تعود سلوى للجري في الغرفة, مشتته انتباه الأطفال , مقاطعة انسجامهم في اللعب , وتدفع ما بناه جمال من القوالب بعناية . وتتنهد المعلمة , فهذا هو حال سلوى , فهي دوما تجري عبثا داخل الصف , تمسك المعلمة بسلوى وتقول لها: كفي جريا داخل الصف عليك أن تجدي شيئا تعملينه ," وتبتسم سلوى وتذهب الى منطقة قوالب اللعب ولكنها لا تبقى هناك إلا قليلاً لتعود للجري مرة أخرى , وتعاود المعلمة الطلب إليها الكف عن الجري ولكنها تنجح في تهدئتها للحظات قليلة . وفي المرة الثالثة يمسك أحد المعلمين بسلوى من ذراعيها قائلا لها "هيا علينا أن نجد لك شيئا تعملينه" , ويأخذها من يدها الى صندوق الرمل, ويقوم بجمع عدة ألعاب وهو واقف إلى جانبها يتحدث معها مراقبا إياها أثناء اللعب , وبعد دقيقتين يترك المعلم سلوى تلعب لوحدها . ولكن لا تمض الا دقيقة واحدة حتى تعود سلوى إلى الجري في الغرفة . وتشعر المعلمات و المعلمين بالسخط , فسلوك سلوى مستمر على الرغم من الجهود التي يبذلها الجميع .



حددي السلوك :

تركض الطفلة بدون هدف في أرجاء غرفة الصف بدلا من الانخراط في النشاطات المقرره .

لاحظي السلوك :

لاحظي الطفلة لعدة أيام لتكوني على معرقة أكثر بسلوكها .

أ.متى يحدثهذاالسلوك؟

- خلال أوقات النشاطات المخطط لها .

- خلال النشاطات الاختيارية .

- خلال وقت الجماعة , مثلا أثناء قراءة القصة , أو المناقشة , أو

حصةالموسيقى .

- خلال وقت النظافة .

- خلال الوقت الانتقالي بين الحصص .

ب. ما الذي يبدو أنه يسبب ذلك السلوك ؟

- انتهاء الطفلة من النشاط الذي تقوم به .

- تلعب الطفلة مع طفل معين أو عدة أطفال .

- قيام طفل آخر أو عدة أطفال باستثنائها من مشاركتهم اللعب ..

- عدم قدرة الطفلة على إنهاء المهمة المطلوبه منها .

- تطلب المعلمة من الطفلة القيام بعمل معين .

- لا تهتم المعلمة بالطفله عندما تطلب منها المساعدة أو الاهتمام .

ج. ماذا يحدث عندما تقوم الطفلة بذلك السلوك ؟

- تنظر الطفله لترى إن كان أحد الكبار يراقبها .

- تمر الطفلة بجانب واحد أو اثنين من الكبار وهي تركض حول الغرفة.

- تحاول الطفلة أن تجعل بعض الأطفال يشاركونها اللعب .

- تركض الطفله عشوائيا عبر المواقع المختلفه في الغرفةأو أنها

تتبع طريقا معينا .

- تثير الطفلة الضوضاء وهي تركض حول الغرفة.

- تركض الطفلة حول الغرفه بهدوء .

- تستجيب الطفلة عندما تحاول المعلمة ترغيبها في ممارسة نشاط معين .

من المتوقع أن تعطيك هذه الملاحظات الأولية فكرة عن متى و تحت أي ظروف تركض الطفلة بدون هدف داخل غرفة الصف .

استعملي هذه المعلومات عند تطبيق خطتك .



استكشفي النتائج :

يكون السلوك التعطيلي مدفوعًا بحاجة الطفلة إلى الاهتمام . فلسان حال الطفلة التي تقوم بسلوك تعطيلي مثل الجري العبثي حول الغرفة يقول "هيا انظروا اليّ!" لأنها لسبب أو لآخر وجدت أنها لم تحظ باهتمام الكبار بالقدر الذي تحتاجه , أو أنها ربما لا تحصل على تعزيز كاف عندما تقوم بالسلوك المناسب. ولكنها قد تجد أن الكبار يعيرونها اهتمامهم عندما تثير الفوضى .فحالما تبدأ الركض حول الغرفة تتكلم معها المعلمة و تحاول إيقافها وتوبخها وترغبها للقيام بنشاط معين.إذن فالجري حول الغرفة يؤدي إلى الحصول على اهتمام الكبار . واذا لم يعط هذا الاهتمام بسرعة فإن الطفلة تزيد من حدة هذا السلوك لتثير رد فعل لدى أحد الكبار . وقد تقوم المعلمة بتقديم التعزيز المتوقع , مما يسبب في ظهور نمط يأتي بعكس المراد , بحيث إنه كلما زادت المعلمة من محاولتها إيقاف الطفلة عن الجري في أرجاء الغرفة , كلما زاد التعزيز للطفلة لقيامها بهذا النشاط . ومن جهة أخرى قد تقودك الملاحظة إلى استنتاج آخر , وهو أن مدى الانتباه عند هذه الطفلة قصير و بالتالي فهي غير قادرة على الاستمرار بالقيام بنشاط معين لمدة طويلة. فإن الجري بدون هدف حول الصف كسلوك يهدف الى جلب الانتباه .

ادرسي البدائل:

غالبا ما يكون السلوك التعطيلي استجابة لبيئة الصف. تفقدي المدرسة بعناية للبحث عن مشاكل محتملة قبل البدء في تغيير سلوك الطفلة.

- الق نظرة متفحصة إلى ترتيب غرفة الصف, الذي يعتمد على شكل وحجم الغرفة و كذلك الأثاث الموجود فيها. ويجب أن يأخذ هذا الترتيب بعين الاعتبار أعمار الأطفال وإعدادهم واهتماماتهم ومتطلباتهم الخاصة. افحصي وضع الأثاث وأماكن التخزين والأدوات ,واضعه في الاعتبار أن الأماكن المفتوحة تغري على الركض كذلك فإن التحديد السيئ لأماكن النشاطات لا يؤدي إلى الانخراط في نشاطات محددة ومن ثم قد تؤدي إلى الكثير من التعطيل . وعلى جميع العاملين المشاركة في النقاش والترتيب لغرفة الصف .

- ربما يكون هناك سبب آخر للسلوك التعطيلي كالجري وهو عدم توفر النشاطات والمواد. كذلك فقد تصاب الطفلة بالأحباط عندما تكون النشاطات صعبة جدا , أو قد تصاب بالملل لو كانت سهله جدا, أو قد تشعر بالأحباط عندما لا تكون هناك مادة كافية للجميع , فتلجأ الطفلة إلى التعطيل كنوع من التسلية. فتفحصي بعنايه الإمكانات المتوافرة في الغرفة بالنسبة لعلاقتها بمرحلة نمو الطفلة وبمتطلباتها واهتماماتها . كذلك ان كانت طفلة واحدة هي التي تسبب التشويش ففكري في وضع تلك الطفلة في صفآخر قد يكون أكثر ملائمة لها .

و عندما تبدو لك أن الجوانب المختلفه في محيط غرفة الدرس

ليست السبب في المشكلة , اتبعي البرنامج التالي :

حددي الهدف:

الهدف هو أن تتوقف الطفلة عن سلوك الركض بدون هدف حول غرفة الصف و أن تشارك في النشاطات المعدة لتلك الفترة .

الإجراء :

تعتمد الاستراتيجية الأساسية للتخلص من سلوك الركض العبثي على ثلاث خطوات متزامنة:

1- ترتيب غرفة الصف بشكل يمنع قدر المستطاع مثل هذا السلوك.

2- تعزيز الطفلة في جميع المناسبات التي تكون فيها منخرطة في ممارسة النشاط بدون ازعاج .

3- تجاهل أي ركض يحدث .

التعريف :

الركض العبثي حول غرفة الدرس يشمل أي حالة تقوم فيها الطفلة بالركض داخل الغرفة بدون هدف واضح بدلا من المشاركة في لعب أو نشاط .

الخط القاعدي :

لكي تعرفي عدد المرات التي تقوم بها الطفلة بالركض حول الغرفة بعبث فاحسبي عدد الحالات هذه على مدى ثلاثة أيام , واذا كان هذا السلوك يحدث في فترات محددة وليس خلال اليوم كله فحددي وقتا معينا للقيام بالعد , واستمري في حصر العد مستقبلا في هذا الوقت من اليوم , وعلمي على الورقة كل حالة ركض عبثي حالما تحدث . في نهاية ذلك اليوم سجلي هذا الرقم على رسم حفظ السجل . وتشكل هذه الأيام الثلاثة للعد قبل أن تبدئي تطبيق برنامج الخط القاعدي .

البرنامج :

بعد جمع بيانات الخط القاعدي ابدئي باستعمال البرنامج التالي , وعلى جميع المعلمات أن يتبعن هذه الاجراءات في كل الأوقات ليحصل الاتساق و التوافق المطلوب لتغيير السلوك .

أعيدي ترتيب الغرفة بشكل لا يشجع على الركض. وعلى جميع المعلمات المشاركة في جلسة لطرح الأفكار حول ترتيب الصف بشكل أكثر فعالية . والهدف هو تثبيط الركض وذلك بتقطيع الامتدادات المستقيمة الواسعة , على ألا تسدي المخارج و لا تضعي عوائق صغيرة في الطريق المباشر للحركة , بل استخدمي الأثاث و الأدوات كمقسمات للغرفة ومحددات للمكان .

اذا صرف الطفل جل وقته في الركض بدون هدف حول الغرفة بدلا من الانخراط في الشاط البناء فتفقدي الغرفه أولا , وحين تنتهين من هذه التغييرات استمري في تقويم الغرفه واعملي التغييرات حسب الحاجه . ليست هناك طريقة صحيحة لترتيب الغرفة ولكن هناك تصميما أو ترتيبا أحسن من آخر .

عززي سلوك المشاركة البناءة للطفلة في النشاطات .انك تريدين من الطفلة أن تستبدل سلوك الركض العابث بالمشاركة البناءة في النشاطات المقررة أو النشاطات المختارة . عززي هذا السلوك عندما يحدث مباشرة وأخبريها بأنك مسرورة جدا منها . اثني على المشاركة الاجتماعية, وعلى عملها و على إنتاجها أو على أي شئ آخر ملائم. وقتي هذا التعزيز حتى تزيدي من فعاليته .

1- في البداية اثني على الطفلة كل مره ترينها تشارك بشكل بناء في النشاطات , واذا استمرت في ذلك النشاط عززي ذلك فيها مرة كل دقيقتين .

2- وكلما قللت الطفلة من الركض العابث وزادت من المشاركة في النشاطات خفضي بالتدريج من تكرار المديح .

3- وأخيرا عندما يصل مستوى سلوك الطفلة إلى الهدف خفضي التعزيز . ولكن اثني عليها بنفس المقدار الذي تثنين فيه على بقية أطفال الفصل .

عندما تقوم الطفلة بالركض بدون هدف داخل الغرفة , تجاهلي ذلك السلوك . إنه من الصعب تجاهل الطفلة عندما تركض في أرجاء الغرفة وذلك لأن هذا السلوك شديد الارباك لعمل الصف . ولكن من المهم أن تتجاهل المعلمات هذا السلوك تماما عندما يحدث . وسوف تلاحظين أن هناك حدة في السلوك في الأيام الأولى أكثر من المعتاد , فالطفلة ربما تنتظر ردة الفعل المعتادة من الكبار , ولكن عندما تدرك الطفلة أن التعزيز لسلوك الركض لن يأتي فإن سلوكها هذا يختفي بسرعة.

استمري في تسجيل السلوك بيانيًا . استمري في تسجيل عدد مرات الجري التي يحدث كل يوم في رسم حفظ السجل . واجمعي البيانات في نفس الوقت الذي جمعتي فيه معلومات الخط القاعدي .



المحافظه على السلوك المرغوب :

استمري في عملية إعادة تقويم الغرف بالنسبة لعلاقتها بسلوك الأطفال, حتى بعد أن تحل مشكلة الركض داخل الغرفة. واصلي تقديم الثناء بين الفينة والاخرى للسلوك المأمول . ومن شأن هذه الإجراءات أن تمنع تكرار حالات الركض العبثي بعد ذلك , حيث إن الطفلة أصبحت تدرك أنها لن تحصل على مزيد من الاهتمام .