المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : المعلم والإبداع


أمل
06-11-2010, 11:03 PM
ترى الغالبية العظمى من التربويين أن التعلم الإبداعي لن يتم في ظروف صفية أو بيئة تعلم لا يتوفر فيها التدريس الإبداعي. وهذا يطرح سؤالاً حرجاً: كيف يكون المعلم معلماً مبدعاً؟ أو إلى أي درجة نستطيع إدخال وتبني التدريس الإبداعي في مدارسنا بمختلف مراحلها؟

لأغراض تعليم الإبداع والتفكير الإبداعي يُعرّف رومي Romey الإبداع بكلمات بسيطة، بأنه القدرة على تجميع الأفكار والأشياء والأساليب في أسلوب وتقنية جديدة . وبالتالي فالمعلم إذا استخدم أسلوباً أو تقنية جديدة تساهم في تفجير قدرات المتعلمين الإبداعية (حتى لو كان هناك من استخدم هذا الأسلوب ، أو تم وصفه في مرجع ما) يكون المعلم عندئذ معلماً مبدعاً. لذا يُنظر للمعلم باعتباره المفتاح الأساسي في تعليم الإبداع وتربيته.

ويرى المتخصصون في الإبداع أنه ما لم يمتلك المعلم حداً أدنى من معامل الإبداع Creativity Quotient على حد تعبير رومي فإن ذلك قد ينعكس سلبياً على التلاميذ بعامة وعلى المبدعين منهم بخاصة.

ولكي يحدد المعلم معامل الإبداع لديه، فإن عليه أولاً أن يحدد مدى إبداعه في النشاطات التدريسية التالية:

أولاً: الإبداع في ترتيب وتنظيم الموضوعات الدراسية:

* أسهل طرق التدريس إتباع المعلم والتزامه بتدريس الموضوعات كما هي مرتبة في الكتاب المقرر، أو في خطة المنهاج المدرسي.

* ترتيب الموضوعات والنشاطات التدريسية حسب اعتبارات معينة له دور مهم في إبداع المعلم، فمثلاً: حدوث هزة أرضية في المنطقة، أو ثوران بعض البراكين، أو غرق باخرة بالقرب من سواحل الدولة، أو خروج رحلة فضاء، أو نزول المطر .. الخ، يمكن للمعلم المبدع الاستفادة من هذه الأحداث وغيرها في إعادة ترتيب بعض الموضوعات بمرونة إبداعية، وهكذا يخرج عن الروتين التدريسي، ويتحرر من جمود الكتاب، وهذا ينطبق بالطبع بغض النظر عن التخصص الأكاديمي للمعلم (لغة عربية، علوم، رياضيات .. الخ).

* كم تقوم، كمعلم، بذلك؟ وكم يقوم المعلمون في مدارسنا بذلك؟

ثانياً: الإبداع في إثارة المشكلات:

ينبغي أن تُقدم الموضوعات على صورة مشكلات، أو أسئلة تتطلب الإجابة عنها. وكل طالب أو مجموعة من الطلاب يرى المشكلة برؤية قد تختلف عن رؤية الآخرين. وعلى المعلم أن يثير المشكلات بطرق إبداعية بدرجات متفاوتة بحيث تستفز وتلبي قدرات الطلاب وتُفجّر طاقاتهم الإبداعية.

ومن أمثلة المشكلات التي يمكن للمعلم إثارتها في صورة أسئلة إبداعية:

1 ـ كيف ينتقل الماء من التربة إلى قمة الشجرة ضد الجاذبية الأرضية؟

2 ـ لماذا خلق الله البشر بزوج من العيون، لا بعين واحدة؟

3 ـ ماذا يحدث لو دارت الأرض حول نفسها بسرعة تعادل 24 مرة سرعة دورانها الحالية؟

5 ـ كيف يمكنك الاستفادة من الزجاجات الملقاة في صندوق القمامة؟

6 ـ لماذا تتدلى سيقان نبات التين البنغالي وتنغمس في التربة؟

7 ـ اكتب قصة قصيرة لا تزيد كلماتها عن خمس كلمات.

8 ـ عبّر فنياً بالرسم عن علاقة القط بالفأر.

9 ـ كيف يمكنك قياس مساحة دائرة دون استخدام أية قوانين هندسية؟

10 ـ ماذا تتوقع أن يحدث لو انعدمت الجاذبية الأرضية؟

ثالثاً: الإبداع في تخطيط الدروس:

يُنظر إلى التخطيط الدراسي باعتباره خطة مرشدة وموجهة لعمل المعلم، وهذه الخطة ليست قواعد جامدة تُطبق بصورة حرفية، بل هي وسيلة وليست غاية، تتسم بالمرونة والاستعداد للتعديل والتطوير والتحسين في ضوء المتغيرات المستجدة.

وهذا يعني أن إتباع المعلم لخطة دراسية جامدة لعدة حصص دراسية، يعني أنه يبتعد عن الاتجاهات الإبداعية في التدريس. وهذا يعني أن التدريس الإبداعي يتطلب عدة خطط للحصة الواحدة بحيث تلائم حاجات واستعدادات الطلاب العاديين والمبدعين.

* إلى أي درجة يبتعد المعلمون عن الخطط الدراسية التقليدية؟ وإلى أي مدى يخرجون بشكل جذري عن الخطط اليومية؟ وهل يتم هذا الخروج بتقديم نشاطات تدريسية إبداعية للطلاب لحث أفكارهم وطاقاتهم الإبداعية؟

رابعاً: الإبداع في السلوك التدريسي الصفي:

المعلم المبدع يمكن أن يعوض أي نقص أو تقصير مُحتمل في النشاطات التدريسية والإمكانات المادية الأخرى. والسلوك التدريسي الصفي للمعلم يتطلب إبداعاً في إدارة الصف من جهة، ومرونة وحساسية للأنماط التعلمية للطلاب فرادى وجماعات. والمرونة تعني انتقال المعلم من دور الملقن للمعلومات إلى دور المستمع المناقش الموجه للنشاطات الميسر للتعلم المرافق في البحث والاستقصاء، المشجّع لأسئلة ونشاطات وإجابات طلابه على تنوعها وجدتها.

* إلى أي درجة، كمعلم، تعتبر سلوكك التدريسي إبداعياً؟ وإلى أي درجة أنت مرن في إدارة الصف؟ وإلى أي مدى تتصلب في إدارته؟ وكيف هي علاقاتك بطلابك؟

خامساً: الإبداع في النشاطات المخبرية:

يعتبر المعمل وما يصاحبه من نشاطات مخبرية القلب النابض في التدريس الإبداعي وتدريس العلوم بخاصة، وينبغي أن يتضمن التدريس الإبداعي نشاطات مخبرية ومشاكل علمية تتطلب فرض الفروض وطرح الأسئلة والتقصي والتجريب، على أن تُقدم هذه النشاطات بأفكار وأساليب مبدعة.

وتنمو المواهب الإبداعية لدى المتعلم إذا أُعطي الفرص لأن يعمل وينقب بنفسه، ويسجل ملاحظاته، ويقيس، ويصنف، ويستنتج، ويتنبأ، ويضع الفرضيات، ويصمم التجارب، وينفذها، وهكذا ينمو التفكير الإبداعي للمتعلم، ويقوم بدور المكتشف.

وعليه، إلى أية درجة، كمعلم علوم، تُقدم النشاطات المخبرية بطرائق غير تقليدية، وهل تسمح نشاطاتك المخبرية لتطبيق عمليات العلم الأساسية والتكاملية؟

سادساً: الإبداع واستراتيجية توجيه الأسئلة:

لكي يطرح المعلم أسئلة إبداعية، أسئلة تتطلب صياغة للفروض والتفكير والتقصي والتجريب، عليه أن يسأل أسئلة متنوعة المستويات العقلية للطلاب المختلفين، فليس جميع الطلاب يُحث تفكيرهم أو تُفجّر طاقاتهم الإبداعية بنفس النوع والمستوى من الأسئلة، ويتطلب ذلك الاحتفاظ بسجل دراسي يوضح مراحل التطور التي تطرأ على تفكير كل طالب؟

والآن حدد المستويات العقلية التي تخاطبها أسئلتك لدى طلابك؟ ونوعية الأسئلة التي توجهها لطلابك خلال المواقف التدريسية المختلفة؟ وإلى أي مدى تراعي توافق الأسئلة مع المستويات العقلية والإبداعية لطلابك؟



سابعاً: الإبداع في التقويم:

يهدف التقويم الإبداعي إلى مقارنة أداء الطلاب بالأهداف الإبداعية التي يسعى المعلم إلى تحقيقها لدى الطلاب، ولكي يكون التقويم شاملاً ينبغي تقويم تعلم الطلاب من جميع الجوانب، وهذا يشمل تقويم مدى كسبهم للمعارف وعمليات العلم ومهارات التفكير الإبداعي، واستخدام الأسلوب العلمي في حل المشكلات، ومدى كسبهم للميول والاتجاهات الإبداعية الإيجابية.

ثامناً: التقدير العام لإبداع المعلم:

يمكن تقدير إبداع المعلم (مع أخذ المعايير السبعة السابقة) من خلال إبداع طلابه، فالطلاب المبدعون بصورة أو بأخرى يعكسون لحد كبير درجة إبداعية المعلم.

وأخيراً يتسم المعلم المبدع بأنه: لا يرى نفسه المصدر الوحيد لمعارف طلابه، ويقدر الطلاب المبدعين، ويتمتع باتجاهات إيجابية نحو الإبداع والمبدعين، ويسمح لطلابه بالحرية في العمل والتفكير واختيارات نشاطات التعلم، وقادر على توفير بيئة تعلم إبداعية، ويشجع الأفكار الغريبة والجديدة والمبادأة الذاتية لطلابه.

ولضمان المناخ الإبداعي في المدرسة وبالتالي تنمية الإبداع وتفجير الطاقات الإبداعية، فإنه يتطلب من مدير المدرسة ومساعدوه مساعدة المعلمين على ممارسة التدريس الإبداعي وتوفير متطلبات ممارسته في الصفوف، وعليه أن يُشعر معلميه بأنه يقدّر الإبداع وتدريسهم عندما يُبدعون، ويستعد لتقبُّل الأفكار المخالفة لرأيه، ويهيئ جو المدرسة مادياً وعقلياً ووجدانياً للطلاب المبدعين، ويشجّع أعمال الطلاب ومعلميهم التي تتصف بالإبداعية ويفخر بها أمامهم في وجود المسؤولين عن المؤسسة التعليمية كلما أمكن ..


منقووووول للفائدة..

عدوان الغامدي
07-11-2010, 04:17 AM
أستاذه أمل
ابداع x ابداع
إضاءة رائعة ومميزة وهامه نحو معلم مبدع

ابو علاووي
07-11-2010, 10:17 PM
مشكورة أستاذتي الغالية
أمـــل
على هالموضوع الرائع والجميل

يعطيكي العافية

وتقبلي مروري

محضر نشيط
04-01-2011, 02:53 AM
مجهود رائع وابداع في وصف الابداع


تقديري

زهرة اللوتس
04-01-2011, 09:31 AM
فعلا الابداع لا يأتي الا من اهل الابداع
موفقه أ / أمل ع اختيار المواضيع الجيده
الله يعطيك العافيه
تقبلي مروري

المشرف التربوي
04-01-2011, 12:06 PM
موضوع رائع

نلتقي لنرتقي

أم العز
06-01-2011, 10:23 PM
موضوع مميز جداً

في احد الاجتماعات في مكتب التربية و التعليم عندنا
تساءلت المشرفات , متى يكون المعلم مبدعاً ؟

فاجبت ( من وجهة نظري طبعاً)

المبدع من يوظف امكاناته ( مهما بلغت قلتها او ندرتها ) للخروج بمنتج يضاهي

منتج مبدع آخر ذو امكانان هائلة وكوادر مادية و بشرية متاحة!

القصد

لو قارنت معلم في مدرسة ليس بها مصادر تعلم و لا كمبيوترات و لا مختبر متكامل اخرج طلاب ذووي فكر و علم و تنمية قدرات

بمعلم آخر يملك كل مالم يملكه السابق و أخرج نفس المستوى من الطلاب

فبالتأكيد المعلم الأول هو المبدع

تقبلي مروري

الفيزيائية شيماء
07-01-2011, 12:11 AM
بصراحة عندما قرأت هذا الموضوع أول صورة ارتسمت في ذهني عن المعلم المبدع


هي صورة شخص واحد فقط هو( أ.د صالح متولي)الذي تعلمت على يديه مقرري الفيزياء الذرية والفيزياء النووية...كان نسيج فريد من نوعه ويختلف عن البقية,,,كان رمز للعلم والتقوى والوقار

وبإختصار كان(إنسان مبدع)...
وبالنسبة للنقطة السادسة التي أشرتي إليها أ/أمل والتي تخص الإبداع في طرح الأسئلة سأخبرك شيئاً عن الطريقة التي كان يتبعها معنا ذلك الأستاذ الفاضل.....طبعاً كنا ندرس عن طريق الشبكات
وكان الدكتور يشرح للطلبة والطالبات في نفس الوقت...عندما كان يبدأ في شرح نقطة ويسترسل فيها
ثم يتوقف فجأة وينظر للطلبة ثم ينظر إلى الشاشة ويُلقي علينا ذلك السؤال الذي أذهلنا جميعاً
أتعلمون ما هو؟!
كان سؤاله ------->ماذا تتوقعون أني سائلكم؟ ماهو السؤال الذي أفكر فيه الآن لأطرحه عليكم؟
هل باستطاعتكم قراءة أفكاري؟!!!
وخيّمَ الصمت علينا جميعاً,ولم ننطق بكلمة
فأخبرنا أن أستاذه عندما كان صغيراً كان يتبع معه هذة الطريقة وكان هو الطالب الوحيد الذي كان يصيب في قراءة أفكار أستاذه ومعرفة السؤال الذي يدور في ذهنه..
وبعد هذا الموقف ..قررت في نفسي أن أركز جيداً في الشرح معه كي أنجح في قراءة السؤال الذي
يدور في ذهنه وبالفعل نجحت في مرة واحدة فقط لن أنساها كانت من أجمل اللحظات...
وفي موقف آخر كان يكتب لنا مجموعة من المعادلات الرياضية على السبورة ومن ثم توقف وألقى علينا ذلك السؤال-----> على فكرة هل يوجد زمن بالماينس(الإشارة السالبة)؟؟؟!
فألقى الله على لساني تلك الإجابة----->لا طبعاً...ماينس يعني ماضي يعني نرجع لورا ..الشي هذا إحنا مانشوفه..نشوف بس إن احنا نمشي لقدام,,,فابتسم الأستاذ ولم يشأ أن يعلق ثم انتقل لشرح النقطة التالية..
لا أدري كيف قلتها!! لكني أدركت شيئاً واحداً...هذا الأستاذ جعلنا نفكر بطريقة فيزيائية و أبى إلا أن يُحرر عقولنا من الجمود..فله ولأمثاله كل الإحترام والتقدير والدعاء...
(ملحوظة:-حسب معلوماتي أعرف أن الزمن فد يأخذ إشارة (سالبة أو موجبة)في مادة الديناميكا الحرارية فقط لتشير إلى مرحلة قبل (-)أو بعد(+)..)
تعلمت من هذا الأستاذ كيف يكون للعلم طعم ومعنى وروح.
أستاذتي الكريمة/أمل

بارك الله فيك وشكراً على هذا الموضوع الجميل

أمل
09-01-2011, 02:57 AM
لكل من عطر موضوعي بمروره .. لكم كل الشكر والتقدير

وللآخت أم العز .. اتفق معك على ان المعلم المبدع يستطيع اخراج جيل مبدع بغض النظر عن الامكانيات بل اني اتآسف على حال البعض الذي يركز على التقنية كآساس ويترك الطرق البسيطه التي قد تولد ابداعا لدى الطلاب

آختي الفيزيائية شيماء ..استمتعت بردك حيث آثار موضوع الابداع عبق الذكرياات وما اجملها من ذكريات حين تدفعنا الى الابداع والتحرر من الجمود واطلاق الفكر
تحية لللاستاذ الدكتور صالح متولي .. ولكل معلم مبدع ..

عبدالله الشهري
05-03-2011, 12:40 AM
سلمتي أختنا الفاضلة على الموضوع .. تحياتي لك

أمل
05-03-2011, 09:39 AM
شكري لك استاذ عبدالله

شرفني مرورك ..

تحياتي لك

نبض إنسان
15-10-2011, 10:53 AM
يكمن الإبداع في امتلاك القلوب بروعة التواصل والتعامل
فالقلب والتعامل مدخلان لغرس بذور الإبداع
ولا إبداع إن عدمت مهارات التواصل مع الآخر وفق ما يحتاجون وما يتطلعون
والإبداع آلية توظيف فالمهارة في الكيف مهما حمل المبدع من تنظير ومعارف علمية ذات إثراء
فهي لا تثري إلا بالإبداع التوظيف
والإجابة على متى ؟ كيف؟أين؟
والكيفية بوادر عطاء منفرد
فحين تأتي بالجديد وتوظفه بقالب جديد
فأنت مبدع
وكما يقال إن عرفت كيف تستثمر إبداعك
فأنت مبدع
وإن جهلت الكيفية فقد بقيت مبدعًا بقالب إبداع لا جوهر
خالص الشكر لك أختي الكريمة
فقد أثريتِنا بهكذا طرح
وهنا إبداع في تخير خير ما يثري الآخرين
فالتذكير بوادر سخاء تعكس جود فكرك

متميزة
18-11-2011, 03:34 AM
بارك الله فيك استذة امل