المساعد الشخصي الرقمي


مشاهدة النسخة كاملة : المهارات الست الكبرى والمعلوماتية والتقنية الرقمية


صفيه أنديجاني
28-04-2011, 04:40 PM
http://www.welcome2net.com/forum/data/media/9/Islam_0044a.gif

ليس غريبًا أن يُعرف العصر الذي نحياه بعصر التوتر المعلوماتي؛ لما يُلقى في ساحاته وحقوله من حمم معرفية تتقاذف عليه من كل حدب وصوب، حتى يكاد يستعر منها ولا يكاد يَخْبُت.
فما تمَّ إنتاجه من معلومات في ثلاثين السنة الأخيرة فاق ما أنتج على مدى (5000) السنة الماضية، و المعلومات العلمية والتقنية أخذت تتضاعف كل خمس سنوات، واعترى الناس مرض عُرف مؤخَّرًا وفق مصطلحه الطبي بمتزامنة الإعياء المعلوماتي، وقد وُجِد هذا المرض نتيجة التوتر الذي تسبَّب فيه فيض المعلومات، وعجز الفرد عن مواكبة تدفقها وانهمارها وإحاطتها به من كل جانب، إضافة إلى قصور حِيَلِه أحيانًا في إيجاد ما يريده منها ساعة ما يريد وبالشكل الذي يريد، إلى جانب ما يُفرض عليه من متطلبات معلوماتية غرضيَّة التوجُّه لا تراعى فيها الرغبات والاهتمامات الخاصة في كلٍّ من مجال الدراسة والعمل والحياة العامَّة.

ولتجاوز الأمر أو الحدِّ من آثاره السلبيَّة على الصحَّة النفسيَّة والعقليَّة والبدنيَّة...للفرد، يلزم تبنِّي حلولٍ ذكيَّة لمساعدته عامَّة ومساعدة طلاَّب العلم خاصَّةً في تنمية المهارات والمعارف اللازمة لإيجاد المعلومات ومعالجتها واستخدامها بفاعلية مع التركيز على كلٍّ من العملية والمحتوى بما يعرف بِـ (المهارات الست الكبرى) أو تعليم مهارات المعلوماتية التي لا تعدُّ أحداثًا معزولة عن بعضها بل هي أنشطة مترابطة تشتمل على طريقة تفكير في المعلومات واستخدامها...وتتشابه إلى حدٍّ كبير مع نماذج لعمليات أخرى تتناول جوانب التفكير من مثل نموذج (حل المشكلة من منظور التغذية الراجعة) و (نموذج حل المشكلة الإبداعي) اللذين يلتقيان في معظم الخطوات المتسلسلة لكليهما من: تقصي الحقائق، وتقصي المشكلة، وتقصي الأفكار، وتقصي الحلول، وتقصي القبول.

ولا تقتصر (المهارات الست الكبرى) على كونها عملية خوارزميَّة الخطوات، بل هي مجموعة من المهارات الحياتية الأساسية والضرورية التي يمكن تطبيقها في مختلف المواقف في سياقات مدرسية وشخصية وعمليَّة...وهي قابلة للتطبيق على المواد الدراسية جميعها في الصفوف الدراسية باختلاف مستوياتها، إذ يلجأ إليها الطلاب كلما احتاجوا إلى معلومات لحلِّ مشكلةٍ ما، أو لاتخاذ قرار، أو لإنجاز مهمَّة معيَّنة...ويمكن تطبيقها على الفئات العمريَّة جميعها ومستويات النمو المختلفة بدءًا من الطفل في المرحلة التمهيدية حتَّى الرجل المسنِّ.

ولهذه المهارات الست الكبرى مستويات ثلاثة، يطلق على المستوى الأول منها: المستوى المفهومي أو النظري الذي يقتضي تعليم الطلاب كيفية الحصول على الثراء المعلوماتي من خلال المشكلات المطروحة، وكيفية تحديد الجوانب المعلوماتية لها، والإفادة منها في الحل بطريقة منظمة ومنطقية باستخدام المهارات الست الكبرى التي ستساعدهم في حل المشكلة بفاعلية وكفاءة.
ويشتمل المستوى الثاني فيمنحى (المهارات الست الكبرى) على ما تتألَّف منه ذاتها من مهارات تشكِّل الطريقة العامَّة لحلِّ المشكلة التي تتلخَّص في (تحديد المهمَّة، واختيار استراتيجيات البحث عن المعلومات، وتحديد أماكن المعلومات وكيفية الوصول إليها، واستخدام المصادر المعلوماتية المناسبة، ومن ثمَّ تركيب المعلومات معًا، والختام بالتقويم أي القرار بأنَّ المهمَّة قد أنجزت فعلاً)
أمَّا المستوى الثالث فيتضمن المهارات الفرعية المكوِّنة للمهارات الست الكبرى، إذ تمَّ تقسيم كل مهارة كبرى إلى مهارتين فرعيتين، يطلق عليها (الاثنتا عشرة الصغرى) وهذه المهارات الفرعية تقدِّم تصنيفًا أكثر تحديدًا للمنحى العام في حلِّ المشكلة وتسمح بتصميم التعليم وتطويره.

وفيما يلي عرض للمهارات الست الكبرى والمهارات (الاثنتا عشرة الصغرى)

المهارة الكبرى الأولى
1) تحديد المهمة ويشير إلى ما يسعى الطلاب لإنجازه، ويكون مفتاح الحل الناجع للمشكلة المعلوماتية هو التركيز على الهدف من المعلومات والحاجة إليها وينبثق منها مهارتان فرعيتان هما
1/1 تحديد المشكلة
وذلك يعني أهمية تعليم الطلاب كيفية التفكير في المجال الواسع للمهمَّة؛ للتغلُّب على التشويش الذي يعتريهم حيال ماهيَّة المطلوب منهم؛ ليتمكنوا من الخلوص لقرار أنواع الحلول أو القرارات التي سيتم النظر فيها طوال العملية، وكثير من الطلاب لا يعرفون مثلاً المقصود ببعض جوانب المهمَّة كطلب المقارنة والمقابلة، والتلخيص، وذكر المصادر، والاختيار من بين...، والوصف، ووضع المخططات والهياكل.

ومن أمثلة تحديد المشكلة
تحديد ماهية المطلوب في مهمَّة ما
تحديد مدى الحاجة لمعلومات لإكمال مهمَّة ما.
تحديد مدى الحاجة لاختيار موضوعات أو تحديدها أو توسيعها.
صياغة أسئلة تستند إلى الموضوعات الرئيسة أو الفرعية.

1/2 تحديد المعلومات اللازمة
ويعني ذلك تحديد أنواع المعلومات اللازمة لحل المشكلة أو لصنع قرار قبل التحوُّل لمصادرها من كتب وقواعد بيانات حاسوبية، مجلات وصحف...فالمصادر تأتي لاحقًا. إذ المطلوب إلى الطلاب في هذه المرحلة التفكير في أنواع المعلومات التي سيحتاجونها لتحقيق المهمة (حقائق، آراء، صور، معلومات رقميَّة) وفي كمية هذه المعلومات وكذلك يطلب إليهم النظر في الأشكال المطلوبة لعرض المعلومات (نص مكتوب، رسم بياني، شريط سمعي أو شريط فيديو...)

ومن أمثلة تحديد المعلومات اللازمة
تحديد مدى الحاجة لجمع معلومات من الأفراد من خلال استخدام أسلوب المقابلة، أو المسح أو الاستبانة...

المهارة الكبرى الثانية
2) استراتيجيات البحث عن المعلومات ويشير ذلك على تحديد مصادر المعلومات البديلة المتوافرة التي تناسب الحاجة المعلوماتية، وتعدُّ مرحلة التوسُّع في التفكير التي تشجِّع الطلاب على التفكير بشكلٍ أشمل وبطريق إبداعيَّة ولهذه المهارة الكبرى مهارتان فرعيتان هما
2/1 تحديد المصادر المحتملة جميعها
وتعدُّ خطوة أساسيَّة لحلِّ المشكلة المعلوماتية بعد توضيح المهمَّة قيد الإنجاز، كما أنَّ معرفة المصادر، و الخيال والإبداع كذلك من العناصر المهمَّة التي تعدُّ لإكمال خطوة تحديد المصادر المحتملة بنجاح

ومن الأمثلة على ذلك
وضع قائمة لمصادر المعلومات المحتملة (البشرية، والمكتوبة...) بالنسبة لمشكلة معلوماتيَّة معيَّنة.
تحديد المصادر الإليكترونيَّة المطلوبة مثل (الأقراص المدمجة، قواعد البيانات عبر الإنترنت...)

2/2 اختيار أفضل المصادر
ويعدُّ هذا مطلبًا حيويًّا لفحص المصادر بهدف اختيار المناسب منها الذي يتحلَّى بالجودة لتحقيق المهمَّة. كما يتمُّ تحديدها بما يتواءم والموقف والمرحلة الزمنيَّة، وبما يحسِّن من قدرات الطلاب على استدرار الأفكار بشأنها وتعليل الاختيار، وبما يقودهم إلى المهارة الكبرى الثالثة وهي تحديد أماكن المعلومات وكيفية الوصول إليها.

ومن أمثلة اختيار أفضل المصادر
اختيار مصادر مناسبة لتحقيق الحاجة المعلوماتية مثل أن تكون (حديثة، موثوقة، مفهومة، مفيدة، متوافرة)

المهارة الكبرى الثالثة
3) أماكن المعلومات وكيفية الوصول إليها ويشير ذلك إلى إيجاد مصادر المعلومات واسترجاعها، إضافة إلى إيجاد معلومات محدَّدة ضمن المصادر... و المهارتان الفرعيتان اللتان تضمهما هذه المهارة هما
3/1 تحديد مكان المصادر
هل هي متوافرة في الصف أم في المكتبة أم في مكان آخر؟ وما هي طريقة ترتيبها؟ وما الوسائط المعينة للوصول إليها؟ وكيف يمكن نيلها؟ عن طريق الشبكة الإليكترونية، أم المقابلة، أم البحث المنظَّم...؟

ومن الأمثلة على ذلك
تحديد مكان المصادر في المكتبة.
استخدام محرك بحث عبر الشبكة الإليكترونية.
الترتيب لمقابلة عضو ما من المجتمع.

3/2 إيجاد المعلومات من داخل المصادر
وتشير هذه المرحلة إلى الوصول الفعلي للمعلومات في مصدرٍ ما، ورغم كون هذه المهارة ليست الأكثر جاذبية وإثارة إلا أنها ضرورية.

ومن الأمثلة على ذلك
استخدام الفهرس في الكتب المقررة.
استخدام جداول المحتويات.
تحديد أماكن على الخريطة.
استخدام أداة بحث في موسوعة إليكترونية.
التصفح لإيجاد المادة المناسبة على موقع إليكتروني.

المهارة الكبرى الرابعة
4) مهارة استخدام المعلومات بعد أن عالج الطلاب المعلومات ضمن المصادر، واستخلصوا منها ما هو ذو صلة فعلاً فإنهم يحتاجون إلى تفكير ناقد، وأشكال أخرى من معالجة المعلومات واتخاذ قرارات بشأن أهميتها من كونها مستهدفة، مفيدة، حديثة وصحيحة...وهذا ما يقود حتمًا إلى مهارة استخدام المعلومات أي تطبيقها بهدف تحقيق المهمات المعلوماتية المحدَّدة...واستخدام المعلومات يعني استخدام مهارتين فرعيتين هما

4/1 معالجة المعلومات (مثلاً: اقرأ، واسمع وشاهد)
أي الانخراط في المعلومات أو معالجتها، ويشهد على أهمية هذه المرحلة التركيز الواسع النطاق على القراءة ووظيفته في التحصيل الكليِّ.

ومن الأمثلة على معالجة المعلومات
الإصغاء للتعليمات بانتباه.
قراءة خرائط طبوغرافية.
التفاعل مع موقع إليكتروني.
مقابلة مساعد من المجتمع.

4/2 استخلاص المعلومات ذات الصلة
أي تحديد ماهيَّة المعلومات التي تستحق أن تطبَّق على المهمَّة بتدوين ملحوظات عنها أو نسخها ولصقها وتنزيلها، أو بإجراء تصويرها أو تسجيلها، أو حتى بمجرد تذكرها.

ومن الأمثلة على استخلاص المعلومات ذات الصلة
الإيراد المناسب لمصادر المعلومات.
تدوين ملحوظات في أثناء مشاهدة شريط فيديو.
قص المعلومات المناسبة من مصدر إليكتروني ولصقها بمستند معالجة الكلمات.

المهارة الكبرى الخامسة
5) التركيب، ويشير إلى مكاملة أو دمج المعلومات من مصادر متنوعة وتقديمها لتحقيق الحاجة المعلوماتية كما هي محدَّدة باستخدام أدوات تقنية حديثة وفاعلة للتركيب من خلال مهارتين فرعيتين هما
5/1 نظمُ المعلومات الواردة من مصادر متعدِّدة
نظم المعلومات الواردة من مصادر متعدِّدة أي مواءمة المعلومات من المصادر جميعها، وتحديد أفضل الطرق لتوحيدها ومكاملتها وتنظيمها من أجل تحقيق المهمَّة.

ومن الأمثلة على ذلك
وضع التواريخ والأحداث في الترتيب الصحيح على خط الزمن.
تنظيم الصور على نحو ذي معنى.
الجمع بين معلومات من مقال صحفيّ وملحوظات دوِّنت من مقابلات حول موضوع ما.

5/2 تقديم النتيجة/ الخلاصة
ويعني ذلك كيفية تقديم المعلومات على أفضل نحو، وتحديد الخيارات المتعلِّقة بالتقديم (مكتوبة، شفهية، بيانية، وسائط متعدِّدة...) وكيفية إنجاز تلك الخيارات.

ومن الأمثلة على ذلك
استخدام الرسوم البيانية في خطاب أو محاضرة ما.
الإيراد المناسب لمصادر المعلومات الإليكترونية في القوائم الببلوغرافية.
تمثيل صور ساكنة في وسائط مختلفة.
استخدام برنامج حاسوبي معين لإعداد عروض تقديمية.

المهارة الكبرى السادسة
6) التقويم، طوال عملية حل المشكلة المعلوماتية يجب على الطلاب أن يتفكروا في أين هم؟ وكيف يؤدون مهمَّتهم؟ كما يحتاجون إلى معرفة أين وصلوا في المشروع أو المهمَّة، وما إن كانوا يحرزون تقدُّمًا نحو إنجازه، ومدى جودته ومدى براعتهم في استخدام الوقت المتوافر...وهذه هي مرحلة التقويم الذي يحتاج الطلاب أن يعتادوا على ممارسته طوال الوقت، ويشير التقويم في عملية الخطوات الست الكبرى إلى إصدار أحكام على مسألتين مختلفتين إحداهما: إلى أي درجة تم حل المشكلة المعلوماتية، وثانيهما: عملية حل المشكلة المعلوماتية نفسها...وللتقويم مهارتان فرعيتان هما

6/1 تقويم النتيجة(الفاعلية)
عقب التقويم المرحلي للمهمَّة حين إنجازها يتعيَّن على الطلاب أن يدركوا في النهاية ما إن كان الحل قد تم، وأن يعوا كذلك جودته مقارنة بمحكَّات معلنة بوضوح.

ومن الأمثلة على ذلك
تقويم عروض الوسائط المتعدِّدة بالنسبة لكلٍّ من المحتوى والشكل.
تحديد اتجاهاتهم في التجربة العملية.
الحكم على فاعلية ثلاثة إعلانات تليفزيونية.
تقويم المشروعات استنادًا إلى مجموعة من المحكَّات المحدَّدة مسبقًا.
وتقويم الفاعلية يعني مدى جودة الناتج وكم الدرجة المحصَّلة مقارنة بالمحكَّات.

6/2 تقويم العملية(الكفاية)
ولضمان استمرار الطلاب في تحسين مهاراتهم في الخطوات الست الكبرى يلزمهم تعلم كيفية تقويم قدراتهم والنظر فيما يتعين عليهم أن يعملوه كي يكونوا أكثر كفاية في تنفيذ كل مهارة من المهارات الأساسية

ومن الأمثلة على ذلك
التحدُّث عما كان الأصعب في إنجاز المهمَّة.
مقارنة مقدار الوقت الذي صُرف في التفكير في مشروع فني بمقدار الوقت المصروف فعلاً في العمل على المشروع ذاته.
التفكُّر في مستوى الجهد والوقت المصروفين لإتمام المهمَّة.

ولكي تتكامل التقنيات الحاسوبية وخطوات الست الكبرى يلزم الانتقال من تعلُّم الطلاب مهارات الحاسوب معزولة إلى تعلُّمهم مهارات المعلومات والتقنيات؛ لضمان نجاحهم في عوالم كثيرة التعقيدات والتغييرات بما يجعلهم قادرين على تطبيق مهارات الحاسوب على مواقف وحاجات حقيقية وبما يمكِّنهم من تحديد المشكلات المعلوماتية والعثور على المعلومات واستخدامها وتركيبها وتقويمها.
ولعلَّ من أوجه الأسباب الداعية للتحوُّل من تعليم مهارات الحاسب بمعزل عن غيرها إلى تعليم مهارات المعلوماتية والتقنيات الرقمية بشكل متكامل، ما يلاحظ على أن التقنيات الرقمية متغيرة بوتيرة سريعة للغاية وستستمر على هذا الحال في المستقبل المنظور.
وإذا أصبح الحاسوب حاليًّا أقوى بأكثر من مليون مرة على مدى العشرين عامًا الماضية. فهل سيكون تعلُّم مهارات محدَّدة معزولة كاستخدام لوحة المفاتيح ومعالجة الكلمات وحتى البحث عبر الشبكة العنكبوتية كافيًا ؟
لن يكون على الإطلاق...لذلك لابدَّ من النظر إلى التقنيات الرقمية من منظور المراحل الست الكبرى أي إعطاؤها ملامح المراحل الست الكبرى
وعندما نتفكَّر في دمج التقنيات (التكنولوجيا) في التعليم والتعلم، لن نكون بحاجة لتغيير أساسيات التعليم الجيد أو منظور حل المشكلات المعلوماتية الذي يعدُّ جوهر منحى المهارات الست الكبرى.
فتطبيق (التكنولوجيا) ضمن عملية المهارات الست الكبرى مسألة سهلة ومباشرة وفعالة، تشجع معلمي الصفوف واختصاصي الوسائل ومعلمي التكنولوجيا على التعاون في تصميم دروس تعليمية يمكن أن تخلق عن قصد خبرات تعليمية تعلُّمية مثيرة ومتحدية وتوجد فرصًا توسع مجال استخدام التكنولوجيا الجديدة من الطلاب جميعهم
وفي الجدول التالي توضيح عملي للمهارات الست الكبرى والتكنولوجيا
المهارات الست الكــــبرى : التكنولوجيا
تـــحـــــــــديـــــــد المهمَّـــــــــة : البريد الإليكتروني، النقاشات الجماعية، برنامج استدرار الأفكار، الدردشة، الاجتماعات عبر الفيديو
استراتيجيات البحث عن المعلومات: الفهارس المتصلة مباشرة بشبكة الإنترنت، استرجاع المعلومات، المصادر الإليكترونية (الأقراص المدمجة، الإنترنت) مصادر الشبكة، مجموعات النقاش.
أماكن المعلومات وكيفية الوصول إليها:الفهارس المتصلة مباشرة بشبكة الإنترنت، الفهارس الإليكترونية، متصفحات، محركات البحث، البريد الإليكتروني
اسـتــــــخـدام الـمـعـلـــومــــــــــات: تحميل، تنزيل، معالجة الكلمات، قص، لصق، المخططات الهيكلية، الصحف الإليكترونية، إدارة قواعد البيانات(لتحليل البيانات) الرزم الإحصائية.
الـــتـــركــــيـــــــــــب: معالجة الكلمات، النشر عبر سطح المكتب، الرسوم البيانية، الصحف الإليكترونية، إدارة قواعد البيانات، الوسائط الفائقة، برنامج العرض، تحميل/ تنزيل، مفكرات إليكترونية، تصميم مواقع.
الـــــــتـــــــــقـــــويــــــــم: المصححات الإملائية/النحوية، البريد الإليكتروني، نقاشات مباشرة عبر الشبكة، الدردشة، الاجتماعات عبر الفيديو

وأيًّا كان الأمر فتطبيق (التكنولوجيا) عبر المهارات الست الكبرى يعمل على:
1) تنمية مهارة حل المشكلة، والتفكير المركَّب، ومهارات إدارة المعلومات لدى الطلاب.
2) مساعدة الطلاب في أن يستخدموا التكنولوجيا بارتياح وأن يفهموا أنَّ الأدوات التكنولوجية هي أدوات قيمة لمساعدتهم في أداء عملهم.
3) تركيز انتباه الطلاب على استخدام التكنولوجيا كأداة للتوسع في المعرفة وفي إضفاء الطابع الفردي على التعلم.
4) تنمية عملية تعلم تشاركيَّة نشطة يصبح فيها الطلاب متعلِّمين موجَّهين ذاتيًّا.
5) تيسير دمج التكنولوجيا عبر مختلف الصفوف والمواد الدراسية.
6) مساعدة المعلمين في تغيير أدوارهم من مقدمين للمعلومات إلى مدربين تعليميين يقدمون الأدوات والنصائح.
7) مساعدة المعلمين في تقديم الأدوات التكنولوجية وجعل الطلاب يستخدمونها حتى وإن لم يكونوا خبراء فيها.

وعندما يتعلَّق الأمر بِـ(التكنولوجيا) فإننا لا نستطيع أن نعرف كل شيء عنها أو حتى ماذا يمكن أن تكون...ويكفي تذكر مقولة BillGates بأنه خلال عشرين سنة سيكون لدينا أجهزة كومبيوتر أقوى مليون مرة مما لدينا حاليًّا. ولا أحد يعرف بالفعل إلى أي أشكال ستترجم هذه القدرة

http://up.fr7.com/uploads/images/fr7-9534e5ac14.gif

ليـالي نجد
01-06-2011, 03:59 PM
ماشاء الله موضوع متكامل عن (المهارات الست الكبرى والمعلوماتية والتقنية الرقمية )

بارك الله بجهودك أ.الفجر وحفظكِ

الشمري
22-06-2011, 05:47 AM
موضوع يعرفنا ((المهارات الست الكبرى والمعلوماتية والتقنية الرقمية ))

بارك الله فيك ماقصرتي

أميرة الورد
24-06-2011, 05:51 PM
جزاكِ الله خير الفجر الجديد على الموضوع الرائع



دمتِ بخير