قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
مرحباً بكم في أول وأكبر ملتقى عربي لمنسوبي تقنيات التعليم فخورين بعضويتكم و سعيدين بمشاركاتكم و نسعى لمساعدتكم كلمة الإدارة





الإهداءات
 
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-10-2013, 10:48 PM   #41
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحس مشاهدة المشاركة
اثابكم الله أ. مفور على الطرح المميز .
نقرتين لتكبير الصورة


 

قديم 16-10-2013, 10:49 PM   #42
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهله السديري مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خير وكتب لكم الاجر
نقرتين لتكبير الصورة


 

قديم 16-10-2013, 10:51 PM   #43
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة اللوتس مشاهدة المشاركة
ربي يجزيك الخير
نقرتين لتكبير الصورة


 

قديم 24-10-2013, 03:14 PM   #44
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي المرأة حقوقها ومكانتها في الإسلام



الموقع الرسمي لسماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحمه الله تعالى


المرأة حقوقها ومكانتها في الإسلام

يقولون إن الإسلام قد ظلم المرأة في إعطائها حقوقها، والإسلام يفضل الرجل على المرأة كقوله تعالى: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ[النساء:34]، فهل معنى هذه الآية تفضيل الرجال على النساء، وأرجو أن توضحوا قضية المرأة وحقوقها ومكانتها في الإسلام؟

بسم الله الرحمن الرحيم, الحمد لله, وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فالقائلون بأن الإسلام ظلم المرأة قد أخطأوا كثيراً وغلطوا غلطاً كبيراً؛ فإن الإسلام هو الذي أنصفها, ورفع مكانتها, وكانت مظلومة في الجاهلية بين العرب, وفي اليهودية, والنصرانية وغير ذلك من سائر الأديان الباطلة, والإسلام هو الذي رفعها, وعظم شأنها, وأنصفها وأعطاها حقوقها, فجعلها أماً كريمة، وزوجة كريمة, وبنتاً مرحومة معطوف عليها ينفق عليها ويحسن إليها حتى تستقل بنفسها, أو تتزوج, وأمر بالإنفاق عليها، وألزم والدها بالإنفاق عليها, وزوجها بالإنفاق عليها, وإحسان عشرتها, وأمر الدولة الإسلامية أن تنصفها وأن تعطيها حقوقها, وأن تمنع من العدوان عليها, وجعل لها قيمة متى قتلت قتل بها الرجل, ومتى أصيب منها شيء أعطيت حقها في ذلك سواء كان المصاب عضواً أو غير ذلك، أما قوله-سبحانه وتعالى-:الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ (النساء:34), فالأمر فيها واضح, والله-سبحانه-فضل الرجال على النساء؛ لأن جنس الرجال أقوى في الجملة على أداء الحقوق, وعلى جهاد الأعداء وعلى رفع الظلم, وعلى الإحسان إلى الأولاد والنساء وحمايتهم من الأذى والظلم إلى غير هذا مما هو معروف شرعاً, وفطرة, وحساً أن الرجال أقوى وأقدر على ما ينفع المجتمع من النساء في الجملة, ثم الرجال ينفقون أموالهم في الزواج بإعطاء المهور, وبالإنفاق على الزوجات, وبحمايتهن مما يؤذيهن, والعطف عليهم, فالرجال لهم حق كبير من الجهتين من جهة تفضيل الله لهم على النساء مما هو معلوم من كون الرجال أكمل وأقدر على كل شيء في الجملة, وأكمل عقولاً, وأتم نظراً في العواقب والمصالح في الجملة؛ ولأنهم أنفقوا أموالهم في تحصيل الزوجات من مهر وغيره, ولهذا قال- سبحانه- الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ(النساء: من الآية34), ولا يلزم من هذا أن يكون كل رجل أفضل من كل امرأة، وإنما هذا تفضيل في الجملة, أما بالتفصيل فقد تكون امرأة أفضل من رجل هذا أمر واقع ومعلوم، ولكن في الجملة جنس الرجال مفضل على جنس النساء, وهذا يعرف بالشرع, وبالعقل, وبالفطر, وبمعرفة الواقع والتجارب، ولكن كم لله من امرأة أفضل من رجل بسبب علمها, ودينها, وبصيرتها, واستقامتها، ومن نظر في صفات الصحابيات, والتابعيات, وعلماء هذه الأمة من النساء عرف أن هناك نساء طيبات يفضلن على كثير من الرجال, وقال- عليه الصلاة والسلام- : (كان من الرجال كثير ولم يكن من النسا إلا آسية بنت مزاحم زوجة فرعون ، ومريم بنت عمران), وجاء في فضل فاطمة بنت النبي - صلى الله عليه وسلم -, وفضل خديجة- رضي الله عنها-,وعائشة- رضي الله عنها- ما يدل على اختصاصهن بالفضل أيضاً، فهؤلاء الخمس هن أفضل النساء خديجة, وعائشة من أمهات المؤمنين, وفاطمة بنت النبي - صلى الله عليه وسلم -, ومريم بنت عمران أم المسيح-عيسى عليه السلام- ، وآسية بنت مزاحم زوج فرعون، هؤلاء النسوة الخمس هن خير النساء، وهناك نساء كثيرات لهن فضل, ولهن علم, ولهن تفضيل على كثير من الرجال، لكن حكمة الله اقتضت تفضيل الرجل على المرأة في أشياء معينة أيضاً كالإرث فإن البنت تعطى نصف ما يعطى الذكر من الأولاد، والأخت من الأبوين أو الأب تعطى نصف ما يعطاه الأخ الشقيق أو الأخ لأب, والزوجة تعطى النصف مما يأخذه الزوج فإذا أخذ الزوج النصف صار لها الربع, وإذا أخذ الزوج الربع صار لها الثمن, وهذه لحكمة بالغة ومعاني إذا تدبرها أهل البصيرة عرف وجاهتها, وحكمة الله-عز وجل-فيها, وأنه-سبحانه-هو الحكيم العليم, فكل موضع فضل فيه الرجل على المرأة فله وجاهته, وله أسبابه, وله حكمته لمن تدبر وتعقل، والله المستعان.
http://www.binbaz.org.sa/mat/17438

ما هي مكانة المرأة في الإسلام؟
http://www.binbaz.org.sa/mat/1705


 

قديم 25-10-2013, 02:48 AM   #45


الصورة الرمزية سحس
سحس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21135
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 19-10-2017 (02:59 PM)
 المشاركات : 705 [ + ]
 التقييم :  140
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : royalblue

اوسمتي

افتراضي



المرآة نصف المجتمع ، المرآة هي التي تلد النصف الآخر ، المرآة هي الام اعظم واسمى ماتلقب به المرآة
قال الرسول صلى الله عليه وسلم " الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة "

شكرآ أ. مفور على مواضيعك المميزة .


 

قديم 26-10-2013, 02:23 PM   #46
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي حكم من ترك التسمية في الوضوء ناسيا



الموقع الرسمي لسماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحمه الله تعالى



حكم من ترك التسمية في الوضوء ناسيا


توضأت ولم أذكر أنني لم أسم إلا بعد الفراغ من غسل اليدين، وكلما ذكرت أعدت مرة أخرى، فما حكم ذلك؟


قد ذهب جمهور أهل العلم إلى صحة الوضوء بدون تسمية. وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب التسمية مع العلم والذكر؛ لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه))؛ لكن من تركها ناسياً أو جاهلاً فوضوءه صحيح، وليس عليه إعادته ولو قلنا بوجوب التسمية؛ لأنه معذور بالجهل والنسيان، والحجة في ذلك قوله تعالى: رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[1]، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أن الله سبحانه قد استجاب هذا الدعاء)). وبذلك تعلم أنك إذا نسيت التسمية في أول الوضوء ثم ذكرتها في أثنائه فإنك تسمي، وليس عليك أن تعيد أولاً؛ لأنك معذور بالنسيان، وفق الله الجميع.

----------------------------------------------
[1]- سورة البقرة الآية 286.
نشرت في مجلة الدعوة في العدد (1447) بتاريخ 23/ 1/ 1415 هـ. وفي كتاب الدعوة (الفتاوى) لسماحته. الجزء الثاني ص52 - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء العاشر.
http://www.binbaz.org.sa/mat/2213


 

قديم 26-10-2013, 02:26 PM   #47
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحس مشاهدة المشاركة
المرآة نصف المجتمع ، المرآة هي التي تلد النصف الآخر ، المرآة هي الام اعظم واسمى ماتلقب به المرآة
قال الرسول صلى الله عليه وسلم " الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة "

شكرآ أ. مفور على مواضيعك المميزة .
نقرتين لتكبير الصورة


 

قديم 26-10-2013, 08:19 PM   #48


الصورة الرمزية سحس
سحس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21135
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 19-10-2017 (02:59 PM)
 المشاركات : 705 [ + ]
 التقييم :  140
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : royalblue

اوسمتي

افتراضي



تسعدنا مواضيعك أ. مفور ، ربنا يطرح فيك البركة وفي كل اعمالك .


 

قديم 27-10-2013, 12:44 AM   #49


الصورة الرمزية زينب السعد
زينب السعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5226
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 أخر زيارة : 20-05-2014 (11:56 AM)
 المشاركات : 3,238 [ + ]
 التقييم :  60
 الدولهـ
Saudi Arabia
لوني المفضل : darkmagenta

اوسمتي

افتراضي



جزيت خيرا أ / مفور الهامور

الحمد لله الذي اعزنا واعز المرأة بالاسلام.

ولن يجدوا المفسدين افضل من الدين الاسلامي اعزازا للمراة وايفاءاً لحقوقها .


 
 توقيع : زينب السعد

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


قديم 27-10-2013, 09:38 AM   #50
زائر


الصورة الرمزية مفور الهامور
مفور الهامور غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32803
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : 29-09-2016 (02:52 PM)
 المشاركات : 269 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم يوم عاشوراء ويرغب الناس في صيامه ؛



الموقع الرسمي لسماحة الشيخ
عبد العزيز بن عبد الله بن باز
رحمه الله تعالى

الترغيب في صوم عاشوراء

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسوله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه ، أما بعد :
فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصوم يوم عاشوراء ويرغب الناس في صيامه ؛ لأنه يوم نجى الله فيه موسى وقومه ، وأهلك فيه فرعون وقومه ، فيستحب لكل مسلم ومسلمة صيام هذا اليوم شكراً لله عز وجل ، وهو اليوم العاشر من المحرم ، ويستحب أن يصوم قبله يوماً أو بعده يوماً مخالفة لليهود في ذلك ، وإن صام الثلاثة جميعاً التاسع والعاشر والحادي عشر فلا بأس ؛ لأنه روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله ويوماً بعده ))[1] وفي رواية أخرى : (( صوموا يوماً قبله أو يوماً بعده )) [2] . وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن صوم عاشوراء فقال :
(( يكفر الله به السنة التي قبله )) [3] . والأحاديث في صوم عاشوراء والترغيب في ذلك كثيرة . ونظراً إلى أن يوم السبت الموافق ثلاثين ذي الحجة من عام 1416هـ حسب التقويم يحتمل أن يكون من ذي الحجة من جهة الرؤية وإكمال العدد ، ويحتمل أن يكون هو أول يوم من شهر عاشوراء 1417هـ إذا كان شهر ذي الحجة 29 يوماً ، فإن الأفضل للمؤمن في هذا العام أن يصوم الاثنين والثلاثاء احتياطاً ؛ لأن يوم الأحد يحتمل أن يكون التاسع إن كان شهر ذي الحجة ناقصاً ، ويحتمل أن يكون هو الثامن إن كان شهر ذي الحجة كاملاً ، ومن صام يوم الأحد والاثنين والثلاثاء فحسن ؛ لما في ذلك من تمام الاحتياط لهذه السنة ، ولأن صوم ثلاثة أيام من كل شهر سنة معلومة عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وللبيان والإيضاح جرى تحريره . وأسأل الله أن يوفقنا وجميع المسلمين لما يرضيه ، وأن يجعلنا جميعاً من المسارعين إلى كل خير إنه جواد كريم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه .

----------------------------------------------
[1] رواه أحمد في مسند بني هاشم بداية مسند عبد الله بن العباس برقم 2155 ، ورواه البيهقي في السنن الكبرى باب صوم قبل يوم عاشوراء برقم 4315
[2] رواه الهيثمي في مجمع الزوائد باب الصوم قبل يوم عاشوراء برقم 4315
[3] رواه مسلم في الصيام باب استحباب صيام ثلاثة أيام من كل شهر برقم 1162
http://www.binbaz.org.sa/mat/8432


 

 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ألا, آلام, لمس, للسيارة, للشيخ, للإقامة, لمن, لأنهم, لذلك, مجال, آداب, ليت, أخرها, أربعة, مسلم, أصابته, أسباب, مشروع،, أعداء, معنى, مهم, أول, لئلا, أولها،, مناسك, منه, منها, لوضع, أقوال, مكة, الملاحدة, الأذكار, المجال, المرأة, المسلمين, المصحح, الأسفل, اللفظية, الله, الله،, المناهج, المنورة, المنكر, المكرمة, الباقيات, التي, التسمية, التوراة،, التكبير, الحمام،, الحاجة, الحب, الحج, الحجة, الدرك, الدعاة, الدنيا, الحق, الصلاة, الشمس, الشامخ, الصالحات, الزبور،, الصحيح, الشخص, الشفاه؟, العمل, العلماء, العماد, العشر, الفجر, الإسلام, الإنجيل،, الواحة, النار؛, الناس, النبي, الوضوء, الوضوء،, الوقت, الضحية, القرآن, الكلام, احتاج, ارتفاع, انتقض, ذلك،, بأس, بالأخص, باللسان, بالمعروف, بالسر, بالقلب،, باز, ثبت, تحريك, ترك, بعلم؛, بعد, بهما؟, تقام, تقتنوا, تقديم, تقرأوا, خادم, خاصة, جبيرة, يتوضأ, يبقى, درى, يصوم, دعت, يغتسل, يفتح, حول, جنابة, ينساها،, دون, يقرأ, يقوم, يقولون, حقوقها, حكم, رحمه, صلاها, صلى, صباحاً, صيامه, شيئاً،, شرح, سنة, على, عليه, عليها, عاشوراء, عدوهم, عشر, عند, فلا, فتاوى, فيها, فرجه, فهو, فقد, فقط, فكيف, هلا, إلى, إله, هذا, هذه, ولا, وأحكام, ومساءً, ومشاغلها, ومست, ومهم, ومن, ومكانتها, والآمرون, والمدينة, والبغض, والناهون, ناسيا, ويرغب, ويسمي, وسلم, وصلاها, وعلي, نظفت, وهل, ووسائل, وقت, ضعف, طالب, طفلها, قالوها, قيادة, قراءة, كله, كان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة والتعليم الالكتروني صفيه أنديجاني تعليم إلكتروني 15 27-08-2011 02:06 PM



الساعة الآن 01:08 PM

converter url html by fahad7





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

تقنيات التعليم | منتديات تقنيات التعليم

↑ Grab this Headline Animator

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244