طلب ضروري
بقلم : متصدر
قريبا قريبا
قديم 31-08-2016, 07:03 PM   #121


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي مجموع الفتاوى - ابن تيمية ] هل يتكلم الميت فى قبره أم لا



[ مجموع الفتاوى - ابن تيمية ]




وسئل رحمه الله

هل يتكلم الميت فى قبره أم لا

فأجاب يتكلم وقد يسمع أيضا من كلمه كما ثبت فى الصحيح عن النبى أنه قال انهم يسمعون قرع نعالهم وثبت عنه فى الصحيح أن الميت يسأل فى قبره فيقال له من ربك وما دينك ومن نبيك فيثبت الله المؤمن بالقول الثابت فيقول الله ربى والاسلام دينى ومحمد نبيي ويقال له ما تقول فى هذا الرجل الذى بعث فيكم فيقول المؤمن هو عبد الله ورسوله جاءنا بالبينات والهدى فآمنا به واتبعناه وهذا تأويل قوله تعالى يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت فى الحياة الدنياوفى الآخرة وقد صح عن النبى أنها نزلت فى عذاب القبر
وكذلك يتكلم المنافق فيقول آه آه لا أدرى سمعت الناس يقولون شيئا فقلته فيضرب بمزربة من حديد فيصيح صيحة يسمعها كل شىء إلا الإنسان
(24/379)
-------------------------------------------------
وثبت عنه فى الصحيح أنه قال لولا أن لاتدافنوا لسألت الله أن يسمعكم من عذاب القبر مثل الذى أسمع وثبت عنه فى الصحيح أنه نادى المشركين يوم بدر لما ألقاهم فى القليب وقال ما أنتم بأسمع لما أقول منهم والآثار فى هذا كثيرة منتشرة والله أعلم
http://islamport.com/d/3/tym/1/40/360.html


[ مجموع الفتاوى - ابن تيمية ]


وسئل

عن رجل ركب البحر للتجارة فغرق فهل مات شهيدا

فأجاب نعم مات شهيدا إذا لم يكن عاصيا بركوبه فإنه قد صح عن النبى صلى الله عليه و سلم أنه قال الغريق شهيد والمبطون شهيد والحريق شهيد والميت بالطاعون شهيد والمرأة تموت فى نفاسها شهيدة وصاحب الهدم شهيد وجاء ذكر غير هؤلاء
وركوب البحر للتجارة جائز إذا غلب على الظن السلامة وأما بدون ذلك فليس له أن يركبه للتجارة فإن فعل فقد أعان على قتل نفسه ومثل هذا لا يقال إنه شهيد والله أعلم
http://islamport.com/d/3/tym/1/40/360.html



 

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2016, 08:23 AM   #122


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي هل ثواب قراءة القرآن يصل للميت أم لا؟ - الموقع الرسمي للإمام ابن باز



الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله

هل ثواب قراءة القرآن يصل للميت ؟

الذين يقرؤون القرآن للميت يعتبرونه صدقة له، هل ثواب قراءة القرآن يصل للميت أم لا؟

هل ثواب قراءة القرآن يصل للميت ؟

هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم : من أهل العلم من يقول: إن قراءة القرآن تصل إلى الميت، إذا قرأ وثوب إلى الميت تصل إليه، كما يصل إليه الصدقة والدعاء والحج عنه والعمرة وأداء الدين ينتفع بهذا كله، فقالوا إن هذا مثل هذا، إن قراءة القرآن أو كونه يصلي له، أنه يلحقه، كما تلحقه الصدقة وتنفعه الصدقة والحج عنه والعمرة والدعاء. وقال آخرون: لا، لعدم الدليل، لأن العبادات توقيفية لا يفعل منها شيء إلا بالدليل لا مجال للرأي فيها، فالعبادات توقيفية معنى أنها تتقلى عن الله وعن رسوله - صلى الله عليه وسلم- لا بالرأي والهوى، والقياسات لا، العبادات توقيفية، قال الله قال رسوله، ما شرعه الله في كتابه أو رسوله - صلى الله عليه وسلم- في السنة هذا هو الذي يؤخذ به ويعمل به، وما لا، فلا، وهذا هو الصواب، أن القراءة لا تهدى، لا يشرع أن تهدى، وهكذا الصلاة لا يصلي أحد عن أحد، لعدم الدليل، لأن ما كان النبي يفعل هذا عن أقاربه وما فعله الصحابة عن أقاربهم، فالمشروع لنا أن نتبع طريقهم وسبيلهم فلا نقرأ عن الميت ولا لغير الميت، ولا نثوب القراءة له ولا نصلي له ولا أن نصوم له، لأنه ميت إلا إذا كان عليه دين صوم، صوم رمضان ولم يقضه، يصام عنه، كما قال - صلى الله عليه وسلم-: (من مات وعليه صيام صام عنه وليه)، لكن لا يقاس عليه الصلاة، ولا تقاس عليه القراءة، فالعبادات ليست محل قياس، القياس في أمور أخرى غير العبادات، فالمؤمن حق عليه أن يلتزم بما شرعه الله، ويؤدي العبادة كما شرعها الله، ولا يحدث شيئاً لم يشرعه الله، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد)، رواه مسلم في الصحيح، ولقوله - صلى الله عليه وسلم-: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)، متفق على صحته، وقوله - صلى الله عليه وسلم- في خطبة الجمعة: (إن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم- وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة)، رواه مسلم أيضاً، فالمؤمن يتبع ولا يبتدع، فيقرأ لنفسه ويصلي لنفسه يرجو ثواب الله، أما أنه يهدي صلاته أو قراءته إلى حي أو ميت فهذا ليس بمشروع على الصواب وينبغي تركه، وإن قال بعض أهل العلم أنه يفعل، فالاعتبار بالأدلة الشرعية لا بأقوال الناس، يقول الله عز وجل: فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول، إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً، ويقول سبحانه: وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله، فهذه المسألة إذا رددناها إلى الله وإلى رسوله لم نجد في الكتاب العزيز ولا في السنة المطهرة ما يدل على أننا نصلي عن فلان أو نقرأ عن فلان، أو نهدي له ثواب قراءتنا أو صلاتنا له، ولا صومنا، لكن جاء في السنة الصدقة عن الميت نافعة والدعاء له بالمغفرة والرحمة نافعة، بإجماع المسلمين وهكذا الحج عنه والعمرة عنه إذا كان ميتاً أو عاجزاً لا يستطيع الحج لهرمه أو لمرض لا يرجى برؤه، لا بأس أن يحج عنه ويعتمر وهكذا إذا كان عليه دين قضاه أخوه المسلم ينفعه أما أن يصام عنه تطوع، أو يصلى عنه أو يقرأ عنه هذا ليس عليه دليل ولا ينبغي أن يفعل ولا يشرع، عملاً بالأدلة الشرعية ووقوفاً عندها، والله ولي التوفيق.

http://www.binbaz.org.sa/noor/5311
الموقع الرسمي لسماحة
الإمام ابن باز رحمه الله

حكم قراءة القرآن على الأموات

أرجو من سماحة الشيخ أن ينبه المسلمين إلى حكم قراءة القرآن على الأموات هل هو جائز أم لا، وما حكم الأحاديث الواردة في ذلك؟


القراءة على الأموات ليس لها أصل يعتمد عليه ولا تشريع، وإنما المشروع القراءة بين الأحياء ليستفيدوا ويتدبروا كتاب الله ويتعقلوه، أما القراءة على الميت عند قبره أو بعد وفاته قبل أن يقبر أو القراءة له في أي مكان حتى تهدى له فهذا لا نعلم له أصلا.
وقد صنف العلماء في ذلك وكتبوا في هذا كتابات كثيرة منهم من أجاز القراءة ورغب في أن يقرأ للميت ختمات وجعل ذلك من جنس الصدقة بالمال، ومن أهل العلم من قال: هذه أمور توقيفية يعني أنها من العبادات فلا يجوز أن يفعل منها إلا ما أقره الشرع والنبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)) وليس هناك دليل في هذا الباب فيما نعلمه يدل على شرعية القراءة للموتى.
فينبغي البقاء على الأصل وهو أنها عبادة توقيفية، فلا تفعل للأموات بخلاف الصدقة عنهم والدعاء لهم والحج والعمرة وقضاء الدين، فإن هذه الأمور تنفعهم، وقد جاءت بها النصوص وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)) وقال الله سبحانه: وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِم -أي بعد الصحابة- يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ[1] فقد أثنى الله سبحانه على هؤلاء المتأخرين بدعائهم لمن سبقهم وذلك يدل على شرعية الدعاء للأموات من المسلمين وأنه ينفعهم، وهكذا الصدقة تنفعهم للحديث المذكور.
وفي الإمكان أن يتصدق بالمال الذي يستأجر به من يقرأ للأموات على الفقراء والمحاويج بنية لهذا الميت، فينتفع الميت بهذا المال ويسلم باذله من البدعة، وقد ثبت في الصحيح أن رجلا قال: يا رسول الله إن أمي ماتت ولم توص وأظنها لو تكلمت لتصدقت أفلها أجر إن تصدقت عنها ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم ((نعم)).
فبين الرسول صلى الله عليه وسلم أن الصدقة عن الميت تنفعه، وهكذا الحج عنه والعمرة، وقد جاءت الأحاديث بذلك، وهكذا قضاء الدين ينفعه، أما كونه يتلو له القرآن ويثوبه له أو يهديه له أو يصلي له أو يصوم له تطوعا فهذا كله لا أصل له، والصواب أنه غير مشروع.

-------------------------------------------------

[1] سورة الحشر الآية 10.

http://www.binbaz.org.sa/fatawa/104#...eQ1lTo.twitter


 

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2016, 09:29 AM   #123


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي لايفوتك المشاركة في جامع شهداء عاصفة الحزم داخل حدود الحرم حيث الصلاة ب100 الف صلاة



بسم الله الرحمن الرحيمفرصة لاتعوض للمشاركة في بناء جامع شهداء عاصفة الحزم داخل حدود الحرم المكي الشريف حيث الصلاة ب 100الف صلاةالمشروع تحت إشراف مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد وهي جمعية رسمية معروفة للجميع وتحت إشراف وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد نقرتين لتكبير الصورةالمشروع بتكلفة 6 مليون ريال وهذه تغريدة المشروع من على موقعهم الرسميhttps://twitter.com/msajed_/status/770977279006613504
لايفوتك أن تشارك في جامع شهداء عاصفة الحزم داخل حدود الحرم المكي الشريف حيث الصلاة ب 100 الف صلاة فأين المشمر واين من يقتنص الفرص
للإتصال والإستفسار /0112088111 0537775222 0533580580وهذا حساب الراجحي مخصص للمساجد داخل الحرم المكي وسيخرج لك أسم مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد على شاشة الصراف 204608010089989وهذا رقم الآيبان للتبرع من جميع البنوك sa3680000204608010089989[IMG]https://********************/-Hym-sBJYUlY/V7H5DAA1PZI/AAAAAAAAAAw/ARitCLS0lRkTIqh59IFN6gqYhAqTb2jUgCLcB/s1600/Untitled-1.jpg[/IMG]
وهذه تغريدة مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد وفيها رقم الحساب من حسابهم الرسمي في تويتر https://twitter.com/msajed_/status/764926750677733376?lang=ar
نقرتين لتكبير الصورةبإمكانك أن تشارك بأي مبلغ حتى لو ب ريال واحد أو أي مبلغ تستطيعه لتكون شاركت في بناء جامع شهداء عاصفة الحزم في مكة المكرمة وداخل حدود الحرمومن يريد ان يبني جامع لوحده داخل حدود الحرم فالمؤسسة لديها 50 جامع داخل حدود الحرم وترحب بمن يتكفل بمسجد كامل فالكثير من المساجد داخل حدود الحرم تنتظر متبرعين نقرتين لتكبير الصورة

أنشرها وأحتسب كل من يشارك بسبب نشرك فالدال على الخير كفاعله


 

رد مع اقتباس
قديم 01-09-2016, 06:46 PM   #124


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه



مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه


ــــــــــ
الطبعة الأولى بتحقيق الشيخ عبد الرحمن بن محمد بن قاسم النجدي بمساعدة ابنه محمد, 35 مجلدا

التحميل : المجلدات المتوفرة
المجلد3 / المجلد5 / المجلد 6 / المجلد7 / المجلد9 / المجلد12 / المجلد15 / المجلد16 / المجلد17 / المجلد18 / المجلد19 / المجلد20 / المجلد22 / المجلد24



نقرتين لتكبير الصورة


عنوان الكتاب: مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية (ط. المجمع) المؤلف: أحمد بن عبد الحليم بن تيمية


الناشر: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


سنة النشر: 1425 - 2004


عدد المجلدات: 37


نبذة عن الكتاب:


مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف


تحت إشراف وزارة الشؤن الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد



رابط التحميل

https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm00.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm01p.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm01.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm02.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm03-a.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm03.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm04.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm05.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm06.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm07.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm08.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm09.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm10.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm11.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm12.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm13.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm14.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm15.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm16.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm17.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm18.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm19.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm20.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm21.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm22.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm23.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm24.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm25.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm26.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm27.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm28.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm29.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm30.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm31.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm32.pdf
https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm33.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm34.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm35.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm36p.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm36.pdf https://archive.org/download/mfsiaitmmfsiaitm/mfsiaitm37.pdf






 

رد مع اقتباس
قديم 02-09-2016, 07:02 AM   #125


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



لايفوتك المشاركة في جامع شهداء عاصفة الحزم داخل حدود الحرم حيث الصلاة ب100 الف صلاة

http://www.school-labs.com/t15728-13.html


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 12:47 AM   #126


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي أذكار الصباح تبتدئ من طلوع الفجر إلى زوال الشمس، قال الله تعالى:



فتاوى اللجنة الدائمة



س 2: هل أذكار المساء تكون بعد صلاة العصر أو بعد غروب الشمس؟ أي بعد صلاة المغرب .





ج 2: أذكار المساء تبتدئ من زوال الشمس إلى غروبها ، وفي

(الجزء رقم : 24، الصفحة رقم: 179)



أول الليل، وأذكار الصباح تبتدئ من طلوع الفجر إلى زوال الشمس، قال الله تعالى: وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وقال سبحانه: وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ والآصال جمع أصيل، وهو: ما بين العصر والمغرب.

وقال سبحانه: فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ (17) وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .





اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء





الرئيس

عبد العزيز بن عبد الله بن باز

نائب الرئيس

عبد العزيز آل الشيخ

عضو

صالح الفوزان

عضو

بكر أبو زيد





http://www.alifta.net/Fatawa/fatawaDetails.aspx?BookID=3&View=Page&PageNo=1&Pag eID=9499


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 12:51 AM   #127


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



حصن المسلم
من أذكار الكتاب والسنة
الفقير إلى الله تعالى سعيد بن علي بن وهف القحطاني
http://t.co/Uddmzx1KYQ



أذكار الصباح والمساء


http://www.imadislam.com/hisnulmuslim/027.htm


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 06:41 AM   #128


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي اختلف العلماء في تحديد وقت أذكار المساء ، فمنهم من قال : إنه ما بين العصر والمغرب ،



نقرتين لتكبير الصورة









- الآداب والأخلاق والرقائق » الرقائق » الأذكار الشرعية.







60420: وقت أذكار المساء هل يقع التداخل بين أذكار الصلاة وأذكار الصباح والمساء



أريد أن أسأل عن أذكار المساء هل تقال كلها في الفترة ما بين صلاة العصر والمغرب أم أنه صحيح أن (آية الكرسي والإخلاص والمعوذتين) تقال بعد الأذان و(حسبي الله الذي لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم) تقال بعد أن أصلي المغرب .





الحمد لله

أولا :

اختلف العلماء في تحديد وقت أذكار المساء ، فمنهم من قال : إنه ما بين العصر والمغرب ، ومنهم من قال : إنه من زوال الشمس ( وهو بداية وقت الظهر ) إلى غروب الشمس ، وفي أول الليل ، ومنهم من قال : هو من زوال الشمس إلى منتصف الليل .

وإلى القول الأول ذهب ابن القيم رحمه الله ، وقال كما في "الوابل الصيب" ص 127 : " الفصل الأول في ذكر طرفي النهار ، وهما ما بين الصبح وطلوع الشمس ، وما بين العصر والغروب ، قال سبحانه وتعالى : ( يا أيها الذين امنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا ) والأصيل : قال الجوهري : هو الوقت بعد العصر إلى المغرب ، وجمعه أُصل وآصال وآصائل ... وقال تعالى : ( وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار ) فالإبكار : أول النهار ، والعشي : آخره ، وقال تعالى : ( فسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب ) وهذا تفسير ما جاء في الأحاديث مَنْ قال كذا وكذا حين يصبح وحين يمسي ، أن المراد به قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ، وأن محل هذه الأذكار بعد الصبح وبعد العصر " انتهى .

وإلى القول الثاني ذهب بعض أهل العلم ، وبه أفتت اللجنة الدائمة ، حيث سئلت : هل أذكار المساء تكون بعد صلاة العصر أو بعد غروب الشمس ؟ أي بعد صلاة المغرب .

فأجابت : " أذكار المساء تبتدئ من زوال الشمس إلى غروبها ، وفي أول الليل . وأذكار الصباح تبتدئ من طلوع الفجر إلى زوال الشمس ، قال الله تعالى : ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ) وقال سبحانه : ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ ) والآصال جمع أصيل ، وهو ما بين العصر والمغرب . وقال سبحانه : ( فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَعَشِيًّا وَحِينَ تُظْهِرُونَ ) " انتهى . "فتاوى اللجنة الدائمة" (24/178).

وإلى القول الثالث ذهب السيوطي رحمه الله ، كما نقله عنه ابن علان في "الفتوحات الربانية على الأذكار النواوية" (3/73).

وبهذا يتبين أيضا الخلاف في وقت أذكار الصبح هل هو فيما بين طلوع الفجر إلى شروق الشمس ، أم إلى زوالها ؟

وثمة أقوال أخر في المسألة ، لكن اقتصرنا على المشهور منها .

ثانيا :

دلت السنة الصحيحة على أن آية الكرسي تقال في أذكار الصباح والمساء ، وذلك فيما رواه النسائي في عمل اليوم والليلة ، والطبراني في الكبير عن أبي بن كعب رضي الله عنه أنه كان له جُرْن من تمر فكان ينقص فحرسه ذات ليلة فإذا هو بدابةٍ شِبه الغلام المحتلم فسلم عليه فرد عليه السلام فقال : ما أنت جني أم إنسي ؟ قال : جني . قال : فناولْني يدك ، فناوله يده فإذا يده يد كلب وشعره شعر كلب . قال : هذا خَلْق الجن ؟ قال : قد علمت الجن أن ما فيهم رجل أشد مني . قال : فما جاء بك ؟ قال : بلغنا أنك تحب الصدقة فجئنا نصيب من طعامك . قال : فما ينجينا منكم ؟ قال : هذه الآية التي في سورة البقرة (الله لا إله إلا هو الحي القيوم) من قالها حين يمسي أُجير منها حتى يصبح ، ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي . فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال : ( صدق الخبيث ). والحديث جود إسناده المنذري في الترغيب والترهيب ، وصححه الألباني في صحيح الترغيب (662).

كما دلت السنة على أن المعوذات من أذكار الصباح والمساء أيضا ، وذلك فيما رواه أبو داود (5082) والترمذي (3575) والنسائي (5428) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ خُبَيْبٍ أَنَّهُ قَالَ خَرَجْنَا فِي لَيْلَةِ مَطَرٍ وَظُلْمَةٍ شَدِيدَةٍ نَطْلُبُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ لَنَا فَأَدْرَكْنَاهُ فَقَالَ أَصَلَّيْتُمْ ؟ فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا فَقَالَ قُلْ فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ثُمَّ قَالَ قُلْ فَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ثُمَّ قَالَ قُلْ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَقُولُ قَالَ : ( قُلْ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ وَالْمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِي وَحِينَ تُصْبِحُ ثَلاثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ ) والحديث حسنه الألباني في صحيح أبي داود .

وجاء في الذكر بآية التوبة : ما رواه ابن السني في "عمل اليوم والليلة" (71) من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال في كل يوم حين يصبح وحين يمسي : ( حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم ) سبع مرات كفاه الله عز وجل ما أهمه من أمر الدنيا والآخرة ) والحديث صححه شعيب الأرنؤوط في تحقيق "زاد المعاد" (2/342).

ثالثا :

دلت الأحاديث السابقة على أنه لا فرق بين هذه الأذكار ، فجميعها يقال حين يصبح الإنسان ، وحين يمسي . فلا يصح أن يقال : بعضها يقال بعد الأذان ، وبعدها يقال بعد صلاة المغرب .

لكن بناء على الأقوال الثلاثة المشار إليها في وقت أذكار المساء ، فإن من أتى بها بين العصر والمغرب ، فقد أتى بالذكر في وقته . وأما الإتيان بها بعد أذان المغرب أو بعد صلاة المغرب ، فهذا على القول بأن وقتها ممتد إلى ما بعد المغرب أو إلى نصف الليل ، كما سبق .

رابعا :

قد يقع التداخل بين أذكار الصلاة وأذكار الصباح والمساء ، فقد دلت السنة على أن آية الكرسي والمعوذات من الأذكار التي تشرع في أدبار الصلوات ، فروى النسائي عن أبي أمامة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت . والحديث صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1595) .

وروى أبو داود (1523) والنسائي (1336) والترمذي (2903) عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَقْرَأَ بِالْمُعَوِّذَاتِ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ ) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

فمن أتى بذلك بعد صلاة الصبح وقعت عن أذكار الصلاة وعن أذكار الصباح ، لكن ينبغي أن يقرأ المعوذات ثلاثا ، كما تقدم في حديث عبد الله بن خُبيب .

ومن أتى بذلك بعد صلاة العصر ، أو بعد صلاة المغرب – على القول بامتداد وقت أذكار المساء إليه – وقعت عن أذكار الصلاة وعن أذكار المساء .

والله أعلم .






الإسلام سؤال وجواب

https://islamqa.info/ar/60420



-------------------------------------------------------------



أذكار الصباح والمساء

http://www.imadislam.com/hisnulmuslim/027.htm


 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 07:42 AM   #129


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي فصل في أذكار الصباح والمساء - فتاوى ابن





































فتاوى ابن باز

3 ـ فصل في أذكار الصباح والمساء

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده مائة مرة لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه رواه مسلم. وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا أمسى قال: أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، رب أسألك خير ما في هذه الليلة، وخير ما بعدها، وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها، رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، رب أعوذ بك من عذاب في النار، وعذاب في القبر وإذا أصبح قال ذلك أيضًا: أصبحنا وأصبح الملك لله رواه مسلم. (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 26) وعن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سيد الاستغفار : اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء لك بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال: ومن قالها من النهار موقنًا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة رواه البخاري. وعن عبد الله بن حبيب رضي الله عنه قال: خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب النبي صلى الله عليه وسلم ليصلي لنا فأدركناه فقال: قل، فلم أقل شيئًا، ثم قال: قل فلم أقل شيئًا، ثم قال: قل: فقلت: يا رسول الله ما أقول؟ قال: قل:
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ


والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء رواه أبو داود، والترمذي، والنسائي بإسناد حسن. (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 27) وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يعلم أصحابه يقول: إذا أصبح أحدكم فليقل: اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور، وإذا أمسى فليقل: اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه، وإسناده عند أبي داود وابن ماجه صحيح . وعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال: يا رسول الله، مرني بكلمات أقولهن إذا أصبحت وإذا أمسيت قال: قل: اللهم فاطر السماوات والأرض، عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت، أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه وأن أقترف على نفسي سوءًا أو أجره إلى مسلم. قال: قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت إذا أخذت مضجعك رواه الإمام (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 28) أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي والبخاري في الأدب المفرد بإسناد صحيح، وهذا لفظ أحمد والبخاري . وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شيء رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه، وقال الترمذي: حسن صحيح ، وهو كما قال رحمه الله. وعن ثوبان خادم النبي صلى الله عليه وسلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من عبد مسلم يقول حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات: رضيت بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيًا، إلا كان حقًا على الله أن يرضيه يوم القيام رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 29) بإسناد حسن، وهذا لفظ أحمد. ولكنه لم يسم ثوبان وسماه الترمذي في روايته، أخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة بلفظ أحمد. وفي صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من رضي بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد نبيًا وجبت له الجنة . وروى مسلم في صحيحه أيضًا عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمد رسولاً . وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح أو يمسي: اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك بأنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمدًا عبدك ورسولك أعتق الله ربعه من النار. ومن قالها مرتين أعتق الله (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 30) نصفه من النار. ومن قالها ثلاثًا أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار، فإن قالها أربعًا أعتقه الله من النار رواه أبو داود بإسناد حسن، وأخرجه النسائي في عمل اليوم والليلة بسند حسن، ولفظه: من قال حين يصبح: اللهم إني أشهد وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمدًا عبدك ورسولك أعتق الله ربعه ذلك اليوم من النار، فإن قالها أربع مرات أعتقه الله ذلك اليوم من النار . وعن عبد الله بن غنام رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح: اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر فقد أدى شكر يومه، ومن قال ذلك حين يمسي فقد أدى شكر ليلته رواه أبو داود والنسائي في عمل اليوم والليلة بإسناد حسن، وهذا لفظه لكنه لم يذكر " حين يمسي " وأخرجه ابن حبان بلفظ النسائي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما. (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 31) وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات حين يمسي وحين يصبح. اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أُغتال من تحتي خرجه الإمام أحمد في المسند، وأبو داود والنسائي وابن ماجه وصححه الحاكم . وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، من قالها عشر مرات حين يصبح كتب الله له مائة حسنة، ومحا عنه مائة سيئة، وكانت له عدل رقبة، وحفظ بها يؤمنذ حتى يمسي. ومن قالها مثل ذلك حين يمسي كان له مثل ذلك رواه (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 32) الإمام أحمد في مسنده بإسناد حسن . وعنه رضي الله عنه أيضًا قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال إذا أمسى ثلاث مرات: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضره حمة تلك الليلة رواه الإمام أحمد والترمذي بإسناد حسن . والحمة: سم ذوات السموم كالعقرب والحية ونحوهما. وأخرج مسلم في صحيحه عن خولة بنت حكيم رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من نزل منزلاً فقال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم تضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك . وعن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا أصبح وإذا أمسى: أصبحنا على فطرة الإسلام وعلى كلمة الإخلاص وعلى دين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى ملة أبينا إبراهيم حنيفًا (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 33) مسلمًا وما كان من المشركين خرجه الإمام أحمد في مسنده بإسناد صحيح . وعن عبد الرحمن بن أبي بكرة أنه قال لأبيه: يا أبت إني أسمعك تدعو كل غداة: اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري لا إله إلا أنت تعيدها ثلاثًا حين تصبح وثلاثًا حين تمسي، وتقول: اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر وأعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت، تعيدها حين تصبح ثلاثًا وحين تمسي ثلاثًا، قال: نعم يا بني إني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يدعو بهن فأحب أن أستن بسنته رواه الإمام أحمد والبخاري في الأدب المفرد وأبو داود والنسائي بإسناد حسن . ويشرع لكل مسلم ومسلمة أن يقول في صباح كل يوم لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على (الجزء رقم : 26، الصفحة رقم: 34) كل شيء قدير مائة مرة حتى يكون في حرز من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي؛ لما تقدم في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزًا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من ذلك، ومن قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر .












 

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2016, 08:31 AM   #130


الصورة الرمزية خالد الشعلان
خالد الشعلان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 32607
 تاريخ التسجيل :  Sep 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:04 AM)
 المشاركات : 236 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي خطبة: عداوة الشيطان وطرق الحماية منها - الشيخ خالد المصلح



خطبة: عداوة الشيطان وطرق الحماية منها - الشيخ خالد المصلح







الخطبة الأولى



إن الحمد لله نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ الله وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.

أما بعد.

فيا أيها الإخوة المؤمنون.



إن من سنةِ اللهِ تعالى الجاريةِ في الرُّسلِ وأتباعِهم: أن جعلَ لهم أعداءً يتربَّصون بهم الدوائرَ، وينسجون لهم المكايدَ، يصدُّونهم عن سبيلِ اللهِ تعالى ويبغونها عوجاً، قال الله تعالى: ?وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الْأِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورا?.

وأولى أعداءِ اللهِ ورسلِه بالمراغمةِِ والمجاهدةِ هو إبليسُ عليه لعنةُ اللهِ والملائكةِ والناسِ أجمعين، فإنه أشدُّ الأعداء فتكاً وأمضاهم كيداً وأقدمهم عداوةً ومكراً، فكلُّ أعداءِ الله ورسلِه عنه يصدُرون، وبأمرِه يأتمرون، فإنما هم جندُه وحزبُه ? أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ?.

عبادَ الله، إن المتأمِّل للكتابِ المبينِ والسنةِ النبويةِ يلاحظ شدةَ اعتناءِ الكتابِ والسنةِ بذِكر عداوِة الشيطانِ وكيدِه ومحاربتِه ووجوبِ مجاهدتِه، فإن اللهَ تعالى قد ذكرَه في مواضعَ كثيرةٍ، وقد أفردت له سورةٌ خاصةٌ تامةٌ، فتحذيرُ ربِّ العالمين لعبادِه من هذا العدوِّ المبينِ كثيرٌ مستفيضٌ في كتابِ الله تعالى، وما ذلك إلا لِما لهذا العدوِّ القويِّ من صَوْلةٍ وجوْلةٍ، فإنه لعنه اللهُ مصدرُ كلِّ فتنةٍ وبلاءٍ ومنبعُ كلِّ شرٍّ وعناءٍ، وقد أخذَ على نفسِه الميثاقَ أن يضلَّ بني آدمَ، وأن يطرُقَ لذلك كلَّ بابٍ، وأن يسلكَ كلَّ سبيل قال الله تعالى حاكياً عنه: ?قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ. ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ?وقال في موضع آخر: ?فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ?.

فيا عباد الله ما من طريقٍ من طرقِ البرِّ والطاعة إلا والشيطانُ قاعدٌ لكم عليه بالمرصادِ يزهدكم فيه وينفِّركم عنه، وما من سبيلٍ من سبل الشرِّ والمعصيةِ إلا وعدوكم منتصبٌ عليه يدعوكم إليه ويزينه لكم ويجمله في أعينِكم، فإياكم، إياكم، إياكم، أن تطيعوه أو تصغوا إليه؛ فإن عاقبةَ ذلك إلى الخسرانِ في الدنيا والآخرةِ، قال الله تعالى عن الشيطانِ: ?إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِير?.

أيها المؤمنون.

إن اللهَ تعالى بيَّن لنا عداوةَ الشيطانِ، كما أنه سبحانه بيَّن وسائلَه وطرُقَه، وكشفَ مكرَه وكيدَه، وحذّر من ذلك كلِّه.

إن اللَه تعالى قد دلَّنا برحمتِه وفضلِه إلى الأسلحِة التي يُوَاجَهُ بها كيد هذا العدوِّ المتربصِ، وهي أسلحةٌ كثيرة منتشرةٌ في كتابِ الله وسنةِ رسوله، فمن أخذَ بها فقد سلكَ سبيلَ النجاةِ، ومن أعرضَ عنها أو تهاونَ بها فإنما حالُه كما قال الشاعر:

ترجو النجاةَ ولم تسلُكْ مسالِكَها إن السفينةَ لا تجرِي على اليَبَسِ

فلا نجاةَ للعبدِ إلا بهذه الأسلحةِ القرآنيةِ النبويةِ، فاحرصوا بارك الله فيكم على معرفتها والأخذ بها.

فمن أكثرِ هذه الأسلحةِ وأمضاها فتكاً وأعظمها أثراً: اعتقادُ واستحضارُ ضراوةِ عداوةِ هذا العدوِّ المبينِ، الذي لا يُرجى زوالُ عداوتِه، فإنها عداوة قد أعلَنها لآدمَ وذرِّيَّتِه من أولِ لحظاتِ وجودِهِم وخلْقِهم، فهي معركةٌ قديمة دائمةٌ لن تضعَ أوزارَها ولن يخبوَ أوارُها إلا حينَ يرثُ الله الأرضَ ومن عليها.

أيها المؤمنون.

ولأهميةِ هذا السلاحِ -وهو اتخاذُه عدوًّا- أمرَ اللهُ تعالى بذلك في كتابِه في غيرِ ما آيةٍ، من ذلك قوله جل ذكره: ?إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً?.

أيها المؤمنون.

إن دعوةَ اللهِ تعالى لنا أن نتخذَ الشيطان عدواً ليس المرادُ منها لعنَه باللسانِ وبغضَه بالقلبِ مع طاعتِه فيما يأمرُ، واتباعِ خطواتِه والاغترارِ بوعودِه والاسترسالِ مع وساوسِه وأكاذيبِه، بل المراد بهذه الدعوةِ بغضُه بالقلوبِ ولعنُه بلعنةِ الله ومخالفةُ أمرِه بالجوارحِ، والإعراضِ عن تزيينِه وتضليلِه وزخرفتِه، فإن هذا من أجلِّ القرباتِ وأفضلِ الطاعاتِ، قال ابن القيم رحمه الله: " والأمر باتخاذِه عدوًّا تنبيهٌ على استفراغِ الوسعِ في محاربته و مجاهدته كأنه عدوٌّ لا يفتر - ولا يَقْصُر - عن محاربةِ العبد على عدد الأنفاسِ ".

فإن كلَّ من أطاعَ الشيطانَ في معصيةِ الله تعالى فقد اتخذه وليًّا، قال الله تعالى في سورة مريم في قصةِ دعوةِ إبراهيم لأبيه: ?يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيّاً. يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ

قال ابن القيم رحمه الله: " فكلُّ راكبٍ وماشٍ في معصيٍة الله فهو من جندِ إبليسَ".

فاحذروا أيها المؤمنون الدعاوى الكاذبةَ، فكم هم الذين يدَّعُون عداوةَ الشيطانِ وبغضَه وهم من أخلصِ أحبائِه وأخصِّ أوليائه.

عباد الله..إنَّ من أعظمِ الأسلحة التي تنجِّي العبدَ من غوائلِ الشيطان وشرِّه وعداوتِه: الإخلاصَ لله تعالى، فإن أهل الإخلاص محفوظون بحفظِ الله تعالى، قال تعالى مخاطباً إبليس لما أخذَ على نفسه الميثاقَ في إضلالِ بني آدم: ?إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً?وقال: ?إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ?، فمن تحقَّق أيُّها المؤمنون بهذه الصفاتِ من الإيمانِ باللهِ تعالى، والتوكُّلِ عليه والإخلاصِ له، فقد أغلقَ على عدوِّه الأبوابَ وسدَّ عليه كلَّ بابِ.



والإخلاصُ الذي يعصمُ العبدَ من كيدِ الشيطانِ ومكرِه، هو أن يصرفَ العبدُ العبادةَ للهِ وحده لا شريك له، فلا يعبدُ إلا اللهَ، ولا يحبُّ إلا اللهَ، ولا يعظِّم إلا اللهَ، ولا يذبح إلا للهِ، ولا يدعو غيرَ الله، ولا ينذر لغير الله، ولا يتحاكم لغيرِ شرعِه، فمن وقع في شيءٍ من ذلك فقد وقعَ في بعضِ شعبِ الكفرِ أو الشركِ، ويكون بذلك ممن اتخذ الشيطانَ ولياً من دونِ الله، نعوذ بالله من الخذلان.



أيها المؤمنون.

إن من وسائلِ ردِّ كيدِ عدوكم وإفسادِ سعيه في إضلالِكم الاستعاذةَ بالله العظيمِ، ذي الوجه الكريم والسلطانِ العظيمِ من الشيطانِ الرجيم، قال الله تعالى: ?وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ?، وهذه الاستعاذة ُالتي تتردَّدُ على ألسنتِنا هي طلبُ العوذِ من الله تعالى، أي: طلبُ الامتناعِ بالله والاعتصامُ به والالتجاءُ إليه من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، قال ابن كثير رحمه الله: " ومعنى قولك: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أي أستجير بجناب الله من الشيطان الرجيم لا يضرُّني في ديني ودنياي، أو يصدُّني عن فعل ما أُمرت به، أو يحثُّني على فعل ما نُهيت عنه، فإن الشيطان لا يكفُّه عن الإنسان إلا الله "؛ لذلك أنزلَ الله علينا في كتابه سورتين خاصتين بطلبِ الحفظِ من كيدِه وشر عداوتهِ: سورة الفلق، وسورة الناس، قال ابن القيم رحمه الله: " والناسُ محتاجون إلى هاتين السورتين ".



ولذا فإن الأذكارَ الواردةَ عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم كثيراً ما تتضمنُ الاستعاذةَ باللهِ تعالى من الشيطانِ وشرِّه، فاحرصوا بارك الله فيكم على الاستعاذةِ باللهِ من هذا العدوِّ المبينِ، فإنه لا حول ولا قوة لنا إلا بالله العظيم، قال الشاعر:

العبدُ في كنفِ الإلهِ وحفظِه*** من كلِّ شيطانٍ غويٍّ ساهِ

إن عاذَ بالرحمنِ عند صباحِه*** وكذاك إن أمسى بذكرِ اللهِ

فنعوذُ بالله العظيم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه.





الخطبة الثانية



أما بعد.



فإن مما يردُّ عنكم كيدَ الشيطانِ ويبطلُ عملَه كثرةَ ذكرِ اللهِ تعالى فإن ذكرَ اللهِ تعالى دواءٌ لكلِّ داءٍ:

إذا مَرِضْنا تَدَاوينا بذِكرِكُمُ ***ونترُكُ الذِّكرَ أحياناً فننتكِسُ

فذكرُ اللهِ تعالى من أعظمِ أسبابِ دفعِ تسلطِ الشياطينِ، فإن الشيطان يخنِسُ عند ذكرِ الله تعالى، ويتضاءلُ ويضمحِلُّ، بل يهرب وينهزمُ، فذِكر الله تعالى أثقلُ شيءٍ على عدوِّه، فهو الحرزُ المتين والحصن الحصين الذي يحفظُ به العبدُ نفسَه من الشيطانِ الرجيمِ، ففي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له. له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قدير في يومٍ مائةَ مرةٍ كانت له عدلَ عشرِ رقابٍ، وكتبت له مائةُ حسنةٍ، ومحيت عنه مائةُ سيئةٍ، وكانت له حرزاً من الشيطانِ يومَه ذلك حتى يمسي، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ مما جاءَ به إلا أحدٌ عمِلَ أكثرَ من ذلك).



فإذا قلَّ نصيبُك يا عبدَ الله من ذكرِ اللهِ تسلط عليك إبليسُ بالوساوسِ وأَجْلَبَ عليك بخيْلِه وَرَجِلِه وزيَّن لك المعاصِيَ والموبقاتِ، وزهَّدك في الطاعةِ والقُرُباتِ؛ ولذا فإن ذِكرَ اللهِ تعالى من أعظمِ المنجياتِ، فأكثِروا عبادَ الله من ذكرِ اللهِ تعالى، كما أمركم اللهُ بذلك، حيث قال: ?يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً?.

فأكثروا من ذكرِ الله لاسيما تلاوةُ القرآنِ، فإنه من أشدِّ الأشياءِ على الشيطانِ، ففي الصحيح قال صلى الله عليه وسلم : (لا تجعلوا بيوتَكم قُبُوراً؛ فإنَّ الشيطانَ ينفِرُ من البيتِ الذي تُقرأُ فيه سورةُ البقرةِ).



وفي الصحيح أيضاً في قصةِ أبي هريرة رضي الله عنه مع الشيطانِ أن عدوَّ الله قال له: دعني أعلِّمك كلماتٍ ينفعك اللهُ بها. قلت: وما هُن؟ قال: إذا أويتَ إلى فراشِك لن يزالَ عليك من اللهِ حافظٌ ولا يقربُك شيطانٌ حتى تصبحَ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة رضي الله عنه لما أخـبره: (أما إنه قد صَدَقَك وهو كذوبٌ).

أيها المؤمنون.

إن من أسبابِ النجاة من الشيطان وكيدِه معرفةَ خطواتِه ومداخلِه، فإن الله تعالى قد نهى المؤمنين عن اتباعِ خطواتِ الشيطانِ، كما قال الله تعالى: ?ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين?ولا يتمكَّنُ العبدُ من اجتنابِ خطواتِ الشيطانِ إلا بمعرفتِها، فصارت معرفةُ خطواتِه واجبةً على كلِّ مسلمٍ، فإن ما لا يتمُّ الواجبُ إلا به فهو واجبٌ، وقد بيَّن اللهُ تعالى خطواتِه حيث قال: ?يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ?.

فكلُّ فحشاءٍ وكلُّ منكرٍ فهي من خطواته وأعماله.

.

أيها المؤمنون

هذه بعض الوسائل التي ذكرَها الله تعالى لمواجهةِ هذا العدوِّ الماردِ، فاحرصوا عليها واستزيدوا منها، أعاننا الله وإياكم على ذلك.



http://www.almosleh.com/ar/index-ar-show-122.html


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تميزكم ساقني اليكم فهل اجد من يرحب بي هنا !!!!!!!أحبتي في الله اسعد الله اوقاتكم بكل غدي سعود علاقـات الأعضـاء 17 22-02-2014 06:12 AM



الساعة الآن 07:26 PM

converter url html by fahad7





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

تقنيات التعليم | منتديات تقنيات التعليم

↑ Grab this Headline Animator

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243