قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
مرحباً بكم في أول وأكبر ملتقى عربي لمنسوبي تقنيات التعليم فخورين بعضويتكم و سعيدين بمشاركاتكم و نسعى لمساعدتكم كلمة الإدارة





الإهداءات
إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-05-2012, 03:19 PM   #11


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



كيف كنت أمس وكيف أكون اليوم !!!

بالأمس كان يوم جمعة قد زادت لي فيه طاعات من (صلاة فجر ، وصلاة جمعة ، وصلاة عصر ، وصلاة مغرب وعشاء ، صلة رحم ، نزهة بالأهل ، تسبيح ، تهليل ، قراءة قرآن ...)

اليوم (سبت) بداية أول أسبوع ، فيه دوام الموظفين ، فيه هم الأولاد واختبار بعض منهم لبعض المواد ، والادهى من ذلك والامر هو كسل محدثكم وعدم ذهابة للعمل أه أه أه

كان صباح يوم عبوس قد فاتت غليه صلاة الفجر دون جماعة ، أخذ النوم مني إلى الظهر ،هم ثقيل ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ولكن مع هذا كله سوف أعيد حساباتي وانظر

في أوضاعي وما يصلح حالي ، عفواً أن كنتم شاطرتموني بعض همومي ولكن مثلكم لا أشك أنه يجود بنفس راضية لي بالدعاء ومثلي يقول جزاكم الله عني كل خير أحبتي

أن كنـت أنا أخطي شي طبيعي لان أنا ماني نبـي

محدن عصمه الله من الاخطــاء .. كون الانبيا

فعلا أنا أخطي بس ضوّي ماتشب الاّ أحطبي

أطمح ولولا الليل .. محدن شاف فايدة الضيـا

أمشي ولو أموت وأنا أمشي .. ولاكن مـاحبي

ولا أعشق الصوره . ولا الكربون . ولا أعشق غيا

كل ماتعثّر ؟ قلت في نفسي وأنا أمس شنبي

يـاكم على الدنيا فقير .. ويحسدونه أثـريـا


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 22-05-2012, 01:13 AM   #12


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



من يحمي من ؟

كلمة طالما ترد على بالي وسوف أشاطركم اليوم الحديث عنها بشيء قليل

عندما أجدني أهوى كل ملذه بالدنيا أجد نفسي تنظر لهذه الملذه وتنزلها على

موافقتها لمرضاة ربي فعندها أقرر !!

هل أتمتع بهذه الملذة أم لا ؟

أتوقف كثيراً عند القرار الذي أتخذه وأقول من يحمي من ..

إذا متعت نفسي فمن يحميها من نظرة الفقير ، ومن يحميها من نظرة الحاسد ، ومن يحميها من نظرة

ممن طغت عليهم أثر النعمة ..... من يحمي من ؟

ومع ذلك لكل شيء حماية ... فحماية البشرة هي الملابس ، وحماية العينان الجفون

وحماية القلب الضلوع ، وحماية العقل الجمجمة ...

لا عليكم هي مجرد فضفضه طرت على بالي ...

من يجمي من ؟؟

من لقلمي وكتاباتي ؟

من للفكر وما يعطي ؟

قد تجد الاجابة وسط الاسطر ولكن ليس بعد !

انتظروني ..


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 24-05-2012, 03:11 PM   #13


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



لعل هذه الابيات تروق لكم :


لولا البكا ماينشرح خاطر ولاينزاح ويل
خل الكدر يطفي سعير الليلتين اللي خلت
.
دام العيون الليا اهملت تشفي القليل من الغليل
الله يبارك بالعيون اللي ليا ضقت اهملت
.
دمعة قهر تثبت لي ان اللي يحبوني قليل
ولاضحكه بوجيه ناس لي تضايقت انكلت
.
البارحه يوم الهموم تحط بالصدر وتشيل
والشاهد الله ماحبست بمحجري دمع وفلت
.
الدمعه اللي ماتهز صدور ربعي لاتسيل
اكنها مثل الجمر ولايقولون انزلت
.
اللي وهو مافزلي كنه محملني جميل
اجيه برجولي عشان اشكي له الحال ؟ اكملت
.
ماكل من شافك قوي يفرح ليا جيته ذليل
الناس لي من حست بضعف الشجاع استذلت
.
بعيونهم ببقى مثل ماللهبوب من النخيل
على كثر ماضامها صفق اللواهيب اعتلت
.
وشلون احس ان العذاب اللي على متني ثقيل
وانا ادري ان اللي تصبرني على الحزن وصلت
.
معشوقتي لاضاق صدري من ليالي الحزن ليل
ياكثر ماشربت معي من علقم الحزن وكلت
.
معشوقتي ما للفرح برجوعها يمي سبيل
الا مثل ما للربيع من الزهور ليا ذبلت
.
معشوقتي من عمر جيل ومدرسة مليون جيل
معشوقتي ورث السنين اللي تجلت وانجلت
.
اللي على كثر المصايب كل مافيها جميل
الناس لي كبرت تشين وذيك لي كبرت حلت
.
لامن تثنت للهبوب تميل اللي مايميل
وان مالت عقول الخفاف من الرياجيل اثقلت
.
كن الكلام بثغرها مجرى سبيل للسلسبيل
مسترسله لو ماضميت ولو ضميت استرسلت
.
تقبل على لون المسا لاجات مفتوله جديل
غصبن عن عيون النسا مايرمشن اليا قبلت
.
عشقتها لاني من اللي يعشقون المستحيل
صدقتها لانها لي قالت القول : افعلت
.
الترفه اللي تنطح الفريس وتفك الدخيل
ما الرجال اللي تحملني مثل ماستحملت
.
لو كل خلق الله ملو ماتمل وماتميل
لان الرجال بهالزمن قلو هذيك استرجلت
.
ان كان وقفتهم معي من باب مايخدم بخيل !!
هذيك ماهيب وقفت جنبي .. هذيك تبهذلت
.
خانوا وهي ماهونت عالو وعيت لاتعيل
تبدلتت كل الوجوه وذيك ماتبدلت
.
لانه ليا عز الرجا ما للخليل الا الخليل
ماكد قرت في محجري قصة عن الحزن وسلت
.
كل الذي يجري معي يجري مع الطرف الكحيل
اليا رضيت ترضى عشاني وان تزعلت زعلت
.
تدوي بخفاقي دوي لين احيت الحلم القتيل
عشق بدويه لبدوي لاجت على البذل ابذلت
.
معها عرفت اني قوي حتى وانا مافي حيل
واعدها بمية خوي كان الهموم استفحلت
.
دام الشدايد تكشف بصاحبك معدنه الاصيل
ليت السنين اللي حدتني على الضياع استعجلت
.
الشدخ اللي تثبت ان اللي يحبوني قليل
ولا ضحكه بوجيه ناس لي تضايقت وانكلت
.
بنت ليا منك وقعت تشيلك من القاع شيل
ابرك من وجيه الرجال اللي ليا طحت جفلت


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 24-05-2012, 08:55 PM   #14


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



من يعرف الحب

يملك ريشة

ربما تكون :

شعلة تحرق

القلوب العاشقه

وربما تكون

سكينة

تشفي المواجع

وربما تكون

لا شيء في الوجود


عاد أما هذي ..


كثر منها .... هههههه



كلمات


خرجت في لحظة


زهق .... طفش



ومع ذلك أقول :


من يملك الحب



ينتظر


ثم


ينتظر


؟؟

؟


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 24-05-2012, 09:20 PM   #15


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



لم تعرفيني..

ولن تعرفيني.

.فغُبارُ جهلِكِ قد أغمش عينيكِ الجميلتين..!

فأينَ أنتي ....


أبحثي عن ذلك المطر ...


ماذا هُناك...؟
أ
ما زلتِ تنبشينَ في أحشاءِ كلماتي..؟

لن تجدي شيئاً..

يلزمُكِ أكثرُ للعمل في النبش ..!

كُلُ ماكانَ يلزمُكِ هو ماكُنتِ تفتقدينه..!

لِذا..

لن تجدي شيئاً..!

أرجعتُ إليكِ كُل شيء..كُل شيءٍ....ولم يبقى ما يربطني بك !!

حتى مالم تُعطيني إياه..!


ليس لدي سوى .

أن أتركُ لكِ هذه الوردة..

فلربُما...

رُبما توقِظُكِ..!


فقد تعلمتُ منها أنها تُعطِر جو المحبين ..!

فكم أشتقتُ للورود..

وكم أشتقتُ للمطر..!

فبُعداً للسراب..

وسحقاً لكل بعداً ..

أه ...... أه .....


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 26-05-2012, 05:07 PM   #16


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



جلست مع نفسي لحظات وتأملت أموراً كثيرة فقلت :

كم من الجدران ينبغي أن تهدم !!

وكم من الأشجار ينبغي أن تنزع !!

وكم من العقول يجب أن تمسح لكي تعود كيوم خلقها الله !!

وكم من النفوس تحتاج إلى غربلة !!

كم أقول وكم أقول ؟؟؟؟؟؟؟

ومع ذلك أقول الخائفون لا يصنعون القرار ولا يصنعون التقدم في الحياة !!

والمتمردون لن تقوى أيديهم المرتعشة على البناء

هذا هو حالنا أمس واليوم وغداً !!


ولن يتغير شيء ما دام فكرنا محدود ... ونظرتنا قاصرة ...

والأوصياء علينا كثر ...


ومع ذلك نقول رويداً فالمستقبل آتي بنا أو بغيرنا ....





نقرتين لتكبير الصورة
نقرتين لتكبير الصورة


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 26-05-2012, 08:36 PM   #17


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



اليوم كالغد

وأمس مشابه لليوم

اين التجديد في عالمنا؟؟

أجلس وحدي .. اشغل نفسي

اشاهد التلفاز ... أقلب في المنتديات !!

مشاهد مكررة..

أفـٍ ..... لقد ضايقني حتى حرارة الجو ...

تذكرت كيف ودعنا (...) من نحب ..

أقول له قف لا ترحل !!

فروحي معلقة بك وبما تملكه من صفات ...

لا تدعني ..

فحزني رضيع ..

وجرجي أكبر مما ترى ..

بالأمس كنت أحب هواك ... وأعشق ألوانك ...

واليوم ترحل دون استأذان..

فعلاً أنت لا تعبرني ..

ولا تراعي مشاعري ...

أن قلت عليك خائن ...

فهذا حكم جائر لا ترضاه ...

وأن قلت أنت أناني قد أستعجل في قراري ..

ماذا عساي أن أن أقول ..

سوا وداعاً ..

ولعلي أستقبل غيرك بحب جديد ...

نعم سوف أروض نفسي ...

ولكن مع من ..

أليس هذه خيانة ...

لا ... وألف لا

فما أنا من يخون ...

وليس أنا من يفرط بسهولة لمن يحب ..

أتدرون بعد هذا كله ...

من ودعت وماذا أستقبل ..

لقد ودعت الشتاء والربيع ببراده وجوه الممتع وألوان أزهاره ..

واستقبلنا الصيف بحره ... وضجته .. وكل عنائه ..

وأهم ما يميز هذا الصيف ..

أنني بين أسرة منتديات تقنية التعليم ..

أكتب ... وأعلق ... وأقرأ ... ووو

وأعيش كل مشاعر الصدق والوفاء والمحبة مع أعضائه ..

عفواً (( لا أنسى الإدارة ))



تحياتي لكم وتقديري ..

ورود الهدا


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 28-05-2012, 01:13 AM   #18


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



حالنا و الأزمات !!

كانت الحياة ـ ولا تـزال ـ تعصف بهـا ألوان من المشاكل،

وأشكال من الأزمات،

وكان الإنسان ولا يـزال يقاوم أحداثها،

وينازل أطرافها،

ويكابد نتائجها،

يستمر تارة، وينقطع تارة،

يبلغ به ذكاؤه إلى أهدافه حيناً،

ويقصر به حيناً،

ينجح مرة،

ويخفق أخرى.

وأخذت الأزمات تتنوع في مجالاتهـا،

وتشتد في خطرها،

فجعل الإنسان يستفيد مــن تجــاربه - الناجحة والمخفقة على السواء -

وأخذ يصهر ركام خبراته بالنقد البناء،

ثم تلقف بعد ذلك اللبنات الصالحة الباقية

فشيّد بها بناءاً علمياً

تراكمت أجزاؤه عبر الأبحاث العلمية الرصينة

والخبرات الحياتية الرائدة،

فعلا بناؤه في فضاء المعرفة الإنسانية،

فمنهم من يستفيد من هذه الأزمات ومنهم من لا يأبه بها ومنهم من يخفق فيها ،،

هكذا حالنا مع الازمات ..

لا عليكم هي مجر خربشة طرأت على البال !!!!!!


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 04:36 AM   #19


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي




يرفض هذا القلم الانصياع لأمري !!

والانسياب بين أناملي !!

لذا فهو يبقى عصي على الفهم !!

ومشكلة يستعصي حلها !!

واظنه وحش كاسر !!

لم يروض !!

يهوى الانطلاق في البراري !!

والقفز فوق حواجز الكثبانِ !!

ومطاردة فرائس هاربة !!

وكأنه مغرم بالصيد المتوحش !!

ولكن هيهات هيهات !!

مع من تريد أن تلعب !!

ألم تعرفني ؟

أنا مروض الفرسان !!

وساحق جمجمة الثعبان !!

فلا بد وأن تمشي بطوعي !!

طال الوقت أم قصر !!

والسؤال الذي دوماً ما يقفز لذهني ولم أعثر على جوابه !!

متى يكون ذلك ؟

وهل استبدل القلم !!

أم اصابع ضمت القلم !!

أم شعور حرك القلم ؟!

لكي أخرج في النهاية بخاطرة من أجلكم !!

كانت حراك ليلة مطر !!

في جو الهدا !!

في ساعة متأخرة !!

وإلى لقاء قريب !!

ورود الهدا


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 01-06-2012, 08:40 PM   #20


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



في هذه اللحظات التي أكتب فيها هذه الخاطرة ..

اجواء في الهدا و الطائف ممطرة ..

شعور يوقظ فينا احساس جميل ..

سلسلة من الذكريات ..

أنه المطر ..

نعم ذلك الضيف العزيز ...

الذي نفرح لقدومه ..

يضفي علينا شيئا من الرومانسيه ..

في زمن طغت فيه الماديات ....

وبعد الناس عن طلب نزول المطر والاستغناء بما عندهم من مياه..

فجمدت المشاعر وقست القلوب ..

حتى أن بعض الناس أصبح يهاب نزول المطر ..

ولكن هذا اليوم اشاهد الرعد والبرق ...

ونزول المطر ..

وأقول في نفسي حمداً لله على هذه الرحمة المعطاه ..

عندما ينزل تراقبه وهو ..

يغسل الشوارع والمنازل والصخور والنباتات برحيق الطهر ..

تتلون بلون زاهي متجدد ..

الزهور تكاد تشدو فرحاً وترقص طرباً ...

كلما رأيت المطر ارى اياما مضت كان فيها القلب متوهجا بالامل ..

ونفسا كانت تفيض سعادة وفرحا ..

كلما شاهدت المطر ازددت اقتناعا بان القادم اجمل ..

وان ما ينبت الزهر سينبت معه أملا .. رائعا ..

فما أجمل قطرات المطر ..

وهي تبلل ثيابنا ..

وهي تحمل زخات البرد ..

ما أجمل البراد الذي يصاحب المطر ..

أنه يعطي أمل وشعور بحياة بلا نكد وسرور بلا منغصات ..

ما أجمل الهدا وهي تستقبل المطر ..

والمطر في بساتينها ..

ويعيد لنا ذكريات ماضيه ..

تواجد المياة في الوكران ..

في المعسل (بجبل كرا)..

نشاهد ونشاهد المطر وهو ..

يغسل ما خلفه المصطافين خلال اليومين السابقين ..

ما أجمل المطر ..

في ساعات الليل والنهار ..

ما أجملكم وأنتم تتصفحون ما أكتب في مدونتي

نقرتين لتكبير الصورة

ورود الهدا


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدونات, الهدا, خاص, ورود


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 04:28 AM

converter url html by fahad7





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

تقنيات التعليم | منتديات تقنيات التعليم

↑ Grab this Headline Animator

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244