بقلم :
قريبا قريبا
مرحباً بكم في أول وأكبر ملتقى عربي لمنسوبي تقنيات التعليم فخورين بعضويتكم و سعيدين بمشاركاتكم و نسعى لمساعدتكم كلمة الإدارة





الإهداءات
إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 24-04-2012, 07:04 PM
ورود الهدا غير متواجد حالياً
اوسمتي
6 
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل : Apr 2012
 فترة الأقامة : 2058 يوم
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم : 60
 معدل التقييم : ورود الهدا will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

Khaled3 7asri مدونات (ورود الهدا) خاص..





لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كانت لك عضوية مسبقاً معنا  فقم بتسجيل الدخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم يكن لك عضوية سابقة   فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور



l],khj (,v,] hgi]h) ohw>> hgi]h ohw





رد مع اقتباس
قديم 25-04-2012, 01:48 PM   #2


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



تحرك الذكرى اشواقي ...

تهمس للسكون فيه بانكي هناك ...

أذهب وأبحث فتصبحي كالسراب حولى ...

بملئ انفاسك يزيد الفراغ ...

ويردد الصدى همساتك التي لا تفارقني .....

اشعر بجسد ميت ...

اعيدت له انفاسه عندما تطرين على مخيلتي ....

كأني بشفاتك تهتف تدعوني ...

فيتشتت انتباهي وانهض ابحث عنك خلف الظلام ....

ولكنكي تذهبين حينما ابحث عنكي ....

فتتركين الالم يمزق جسدى....

اترك شفتاي تردد اين أنتي ...

وانا اعلم ان النسيان لن يدركني ....

فقط كنت لك ولن اصبح الا لك....

لن تتوقف شفتاي من ان تردد .....

انتي من عشقتها ....

وبعطفها وحنانها عشت ....

سأبحث عنكي خلف الظلام .....

خلف السراب .....

اجدكي دوما في احلااااامي تناديني ....

اسمع صوتكي بين اذني من وقت لاخر .....

ما العمل اتوووووووه في بحور هواك ....

اشتاق اليكي وانتي تعلمين ان اشتياقي جنون ....

كتبت من اجلكي اجمل العبارات ....

واحببتكي بكل معنى الحب..


وسقطت دموعي من المره للالف مرة فقط لانني احبك ...


كنتي اجمل واروع قصة حب لن انساه ....

بل كنتي أنت الحياة بمعنى الكلمه ولا زلتي ..


اما انا سأتبع تلك الاحلام ....


وتلك الطيور لعلها ان تقودني لكي...

سأبحث عن انفاسكي بين تلك النسمات....

فقط لأجدك ....

هناااك ...


عند رب السماوات بعد أن رحلتي ...

أتدرون من هي التي كتبت من أجلها هذه الكلمات والعبارات ...

أقول لحظة أيها المدير وأيها المراقب وأيها المشرف لا تحذف موضوعي فوالله ما كتبته إلا من أجلها ...

أتعرف من هي ؟؟

أنها صاحبة الفضل عليه وعليك وعلى كل من قرأ ....

أنها ((( الأم )))

الا تستحق منا هذه العبارات والكلمات البسيطة ....

شكراً لكم على متابعة ما كتبت ..

وشكراً لكم على صبركم عليه حتى فرغت ....

ولا حرمني الله دعائكم ...


محبكم

ورود الهدا


 

رد مع اقتباس
قديم 28-04-2012, 01:50 AM   #3


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



ذات يوم تحطمت الأماني وتمزقت أحلامي وخسرت كل أوراقي

ذهبت إلى حيث البحر وهو يتألق أمام عيناي ومعي كل أوراقي لألقي بها بالبحر ..

شاهدت الشمس تلقي نظرة حانية تودع البحر لمغيبها


أمواج البحر الهادئة تحدق بي وكأنها تستحثني أن أبوح لها بما في أعماقي

جلست على طرف الشاطي

أخذت أمور ككثيرة تدور في الذاكرة

تعيد لي حنيني وألمي في خضم هذه الحياة الواسعة ...

فدارت في أفكاري تساؤلات مشبعة بالألم ...

ما هي إلا لحظات وإذا بسمكة تبدو عليه بشكلها الجميل ..

حانة لي الفرصة أن أخاطبها وأقول لها ...

ما أسعدك إلا تنظرين لحالي وبؤسي ..

نظرت لي ثم أخذت تغوص وتطفو حتى أشعرتني ..

أنها تتنفس وتجمع حروفا كثيرة لتواسي بؤسي ...

فهدأت قليلا ثم عادة تتباهى لتوثق المبيت في خيالاتي

فحادثتها كعادتي بحدود خيالي:

جلست أمامي هادئة كما عرفتها

نشر الصمت أشرعته حولنا

نظرت إليها وقلت:

عيناكِ يهما حديث صامت جريح أوقف بوحا على شفتي

كسرت الصمت قائلة:

ذات نهار استيقظت على صباح يحمل في عينيه نظرة غامضة

وعلى شفتيه كلمات لغة لا أفهمها..

وعندما فهمت كان الجرح يقتل كل الأماني عندي وعندها ..


فقلت: نعم

كان ذلك كافيا ليدمي انهاري ...

وينثر وحشة وغرابة حول أفكاري ...

شعرت بأن صورا كثيرة تتهاوى

وأن حالها يشبه حالي ...

ودعتها .....

وانتهى كل شيء بيننا

فأكملت بصوت تخنقه دمعة تمردت على عينها وهي تقول :

أبتعد عن أسوار مدينتي الحالمة، عن شاطئي

لن ترى خيالا يتحرك خلف الأمواج و ينتظر قدومك مع ذلك الطريق

ويعرض لك أعذب الحركات ..

ستجد ستائر مسدلة ساكنة


ولفظتني إلى أزمنة الألم

إلى مساحات اللاحب

إلى عتمة ذلك الطريق الذي شعرت أنه يرفض خطواتي


وإلى تمتمات لا أعرففها ...


صحوت من خيالي وأنفاسي تأكل بعضها

نظرت إلى البحر بمد البصر

نهض خيالي ثانيةَ واستكمل حديثي

سأرفع أشرعتي

وسأرحل كما أردتي

إلى البعيد البعيد

بحلمي الحزين ..


ولن أتذكر سوى تلك العبارة التي قلتها لكي ..

((ستبقى أنتي زينة البحر الدافئ الذي ألجأ إليه عندما تحيط بي الأزمنة والقلوب الجليدية))


سأترك مرارة الجرح يذوب بين الأمواج


وأقيم عهدا أقوى من جنون الأمواج


ولن أجعل للحزن في حياتي مجال ...

بعد أن عرفت قصدك وتمتماتك لي ..

فالحياة تبقى بالأمل ..

ولن يطال الأمل إلا بالصبر ..


ومن صبر نال وأنا نلت ما أريد ...


بقلمي !!!


 

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 08:44 PM   #4


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



نقاط على الحروف !!


* سب اعدائك لك وشتم حسادك يساوى قيمتك ، لانك اصبحت شيئا مذكورا ورجلا مهما.

* اعلم ان من اغتابك فقد اهدى لك حسناته ، وحط من سيئاتك ، وجعلك مشهورا ، وهذه نعمه .

* ابسط وجهك للناس تكسب ودهم ، والن لهم الكلام يحبوك ، وتواضع لهم يجلوك.

* اقبل الناس على ماهم عليه ، وسامح مايبدر منهم ، واعلم ان هذه هى سنة الله فى الناس والحياه.

* انظر الى من هو دونك فى الجسم والصورة والمال والبيت والوظيفه والذريه ، لتعلم انك فوقالوف الناس.

* تيقن ان كل من تعاملهم من اخ وابن وزوجه قريب وصديق لايخلو من عيب ، فوطن نفسك على تقبل الجميع.

* اياك وتجريح الاشخاص والهيئات ، وكن سليم اللسان ، طيب الكلام ، عذب الالفاظ ، مامون الجانب.

* انفرد بنفسك ساعه تدبر فيها امورك ، وتراجع فيها نفسك ، وتتفكر فى اخرتك ، وتصلح بها دنياك .

* لاتغضب فان الغضب يفسد المزاج ، ويغير الخلق ، ويسئ العشره ، ويفسد الموده ، ويقطع الصله.

* ابدأ الناس بالسلام ، وحيهم بالبسمه ، واعرهم الاهتمام ، لتكن حبيبا الى قلوبهم قريبا منهم.

* عليك بالصدقة ولو بالقليل ، فانها تطفئ الخطيئه ، وتسر القلب ، وتذهب الهم ، وتزيد الرزق.

* زر المستشفى لتعرف نعمة العافيه ، والسجن لتعرف نعمة الحريه ، ومستشفى المجانين لتعرف نعمة العقل ، فانت فى نعم لاتدرى بها .

* لاتحطمك التوافه ، ولا تعط المساله اكبر من حجمها ، واحذر من تهويل الامور والمبالغة فى الاحداث.

* كن واسع الافق ، والتمس الاعذار لمن اساء اليك لتعش فى سكينة وهدوء ، واياك ومحاولة الانتقام .

* لاتوقد فرنا فى صدرك من العداوات والاحقاد ، وبغض الناس ، وكره الاخرين ، فان هذا عذاب دائم .


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 01-05-2012, 09:23 PM   #5


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



حفظت خصال أربع فحفظها أنت أيها الغالي :


- علمت أن رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت به نفسي .

- علمت أن عملي لا يعمله غيري فأنا مشغول به .

- علمت أن الموت يأتيني بغتة فأنا أبادره .

- علمت أني لا أخلو من عين الله حيث كنت فأنا مستحي منه.


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 07:05 AM   #6


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



تم حذف المشاركة

لكونها من المنقول


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 02-05-2012, 07:10 PM   #7


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



لا يكره الخير للمسلمين إلا أحد ثلاثة:

الأول: رجل يسخط قضاء الله ولا يطمئن لعدالة تقديره سبحانه فهو يريد أن يقسم رحمة ربه على حسب شهوته وهواه ، ولو اتبع الحق هواه لما أذن هذا الساخط على أقدار الله لغيره أن يتنسم نسيم الحياة: (قُلْ لَوْ أَنْتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذاً لَأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الْأِنْفَاقِ وَكَانَ الْأِنْسَانُ قَتُوراً) (الاسراء:100).

نعم لو كان الأمر لهؤلاء ضعاف النفوس ضعاف الإيمان لحجبوا عن الناس كل خير ، ولكن :

(أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيّاً وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) (الزخرف:32)

ومثل هذا المعترض على حكمة الله والمتسخط على أقدار الله ليس من الإيمان في شيء، إنما هو من أتباع إبليس في الدنيا والآخرة.

الثاني: رجل أكل الحقد والحسد قلبه، فهو يتمنى زوال النعمة من عند الآخرين ولو لم تصل إليه، وهو دائما مشغول بما عند الآخرين: زوجة ـ راتب ـ سيارة ـ بيت .. فهذا في غم دائم وعذاب لا ينقضي. ومثل هذا يحتاج للتذكير بنهي الشرع عن الحسد ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : "لا تحاسدوا ..."

ويقول الله تبارك وتعالى:
(أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) (النساء:54) ولو علم هذا الحاقد أن حقده وحسده لا يغير من أقدار الله شيئا لأراح نفسه ولشغلها بما يصلحها بدلا من شغلها بالناس وما آتاهم الله من فضله.

الثالث: رجل أذهلته شهوة طبعه عن سعة فضل الله تعالى فيخشى إذا زاحمه الناس على الخير ألا يبقى له حظ معهم، وهذا من الجهل، فخزائن ربنا ملأى : "يد الله ملأى لا يغيضها نفقة، سحاء الليل والنهار، أرأيتم ما أنفق منذ خلق السموات والأرض فإنه لم يغض ما في يمينه". (رواه البخاري ).


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 04-05-2012, 12:49 PM   #8


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



(إلى زوجتي التي أحببت )



عندما أبقى وحيداً لا يخطر ببالي إلا أنتي ..
وردة حمراء لا تذبل أبداً ..
وكأني بكي تمشين في حديقتي التي أزينها....
والتي تعودت أن تستقبلك كل يوم مليئة بالورود ..
وأي ورد هذا الذي لا يكتمل زينته إلا بشروقك أنت أيتها الوردة الحمراء ...
رائحة زكية .. ونظرة خلابة تشد لها الناظرين ...
أجدد مع كل صباح جلوسي لكي لأزداد بهجة وراحة ...
وها أنا سوف أجلس في انتظارك لتعودي ..
بعد أن قرر من بيده قرار سجنك داخل مشفى لعدة أيام ..
أعترف لكي أنه سوف يصيبني الملل والحيرة ....
كيف سيكون حالك ...
ومتى ستعودين ..
لما تتركينني فريسة الوحدة التي لا ترحم ..
أترين هذه الورود التي كانت تحيطك ..
هل ستبقى جميله لو غبت عنها ..
انك أنت من جملها وأعطاها أمل في الحياة ..
أتذكرين أم انك تناسيتي ذلك ..
ويلك لما تتركينها لي ...
هل سأكمل ما بدأته..
لا شك أن اهتمامي بها هو من سابق العهد ...
واعلمي أيتها الغائبة .. أنني قد اعتنيت بها ..
وشتان بين عنايتي بها ووجودك بينها ...

فهي الآن تحتضر وقد حانت لحظه وفاتها ..
فالورود لا تعيش كثيرا ..تكبر وتصبح رائعة ذات لون جميل ..
وعندما تهب العاصفة تقتلعها من جذورها..

وأما هذه العاصفة فأشعر أنها سوف تقتص مني أنا ..
لا اعلم لما يكون لدي هذا الشعور ..
يصيبني هاجس بأنني لن أعيش طويلاً ..
لن أبقى في انتظارك ..



ربما عند عودتك لن تجديني ...
ستجدين الحديقة تبكي لموتي ..
والمياه جفت لحزني ..
وحنين بيتي الذي عشنا به ..
في كل ركن صنعت لكي ذكرى ..
في كل مكان رسمت لكي لوحه ..
في غرفتي كنت أحادثك ..
في منامي كنت أسامرك وأتحسس بيدي حسدك ..
في مرآتي أرى انعكاس صورتك ..
تحادثني ..فأكسرها ..
تتطايركسراتها ..
لأرى صورتك في كل قطعه..

وأنت تبتسمي لي ..
وتقولين سأعود لك ..
لما الحزن وهذه الدموع التي تنهمر منك .

ما أجملها من كلمات زرعت فيه الحياة ...
وكأني أتلقى صعقات كهربائية ..
انتابني شعور بأنك بالقرب مني ..


فعادت لي الروح ولم أستيقظ إلا بأناملك تمسح على خدي ....
فأحسست بنشوة حبك يسري في جسدي ..
ينتشر الدفئ فيه ..
وما أجمله من دفئ.. انه دفئ الإحساس بالحب ..

أريدك أن تعودي لي ..
تناديني في الحديقة ..ابحث عنك بين الورود والزهور ...
أراك في كل ورده ..
وكلما اقتربت منها اختفيت وبقيت الوردة في يدي ..
اقطفها ..لأنك اختفيت بداخلها ..


أيتها الغالية ..
عند عودتك اسألي الورود عني ..
وعن شوقي لكي ..
اسألي كل شجرة حول هذا الورد..كم سقيتها من دموعي ..
أسالي ذلك البيت ..
فقد بدأ يحن لكي ..بدأ بالانهيار ..
أركانه تحطمت ..ونفوس محبيه تعذبت ..
أسالي غرفتي وعذابي بداخلها ..
أسالي حطام مرآتي..

أيتها الغالية ..
هل تعودي وتجديني ..
أم انك سوف تفقديني و تحيين حياه جديدة ..
تحيين لتعيشي حبا غير حبي..

أنا لن أعيش طويلا ..ولن انتظر ..
فقد بدأت شمعتي بالانطفاء ....
سوف أعيش ما تبقى لي على بقاياك ..


أيتها الغالية ..
سأرحل ولكن ابقي أنتي سعيدة ... ً فسعادتك تسعدني ..
وفرحك يطربني ..

وهذه وصايا لي أنقليها عني ....
فوداعا لكل من أحبني يوماً ..
ووداعا لزوجة أحبتني وحببتها ..
وطفلاً ربيته ..
وداعا لكل من لم يعرف مدى حبي له ..
وداعا لوصاياي ..


في رحيلي أتسأل ...
هل ستنفذ هذه الوصايا بعد موتي ..
أم انك ستتحررين من هذا الوعد .


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 04:53 PM   #9


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



قل لمن جرحك ..

إن رحـيلهــم جعلـك تعـيـد إكتشاف نفسـك.. وإكتشـاف الأشيـاء حولـك
وإنـك إكتشفــت أنهـم ليـسـوا آخـر المشـوار.. ولا آخـر الإحساس.. ولا
آخـر الأحـلام.. وأن هنـاك أشيـاء أخــرى جـمـيلـة.. ومـثيـرة.. ورائعــة
تـستـحــق عـشــق الـحـيــاة وإسـتـمــراريـتــهــا .


قل لمن جرحك ...

إنك أغلقت كـل محطات الإنتظار خلفهـم.. فلـم تعـد ترتـدي رداء الشـوق
وتقـف فـوق محطـات عودتهـم.. تترقـب القـادميـن.. وتدقـق في وجـوه
المسافريـن.. وتبحث في الزحام عـن ظلالهـم وعطـرهـم وأثـرهـم عـل
صـدفــة جـمـيـلــة تـأتــي بـهــم إلـيــك .


قل لمن جرحك ...

ان صـلاحيتهـم إنتهت.. وأن النبض في قلبك ليس بنبضهم.. وأن المكان
فـي ذاكرتك ليس بمكانهم.. ولم يتبق لهم بك سوى الأمـس.. بكل ألم
وأســى وذكـــرى الأمـــس .



قل لمن جرحك ...


لا تقل لهم شيئا.. إستقبلهم بصمت فالصمت أحيـاناً قـدرة فائقـة علـى التعبيـر عمـا تعجـز الحـروف والكلمـات عـن تـوضيحــه


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
قديم 13-05-2012, 01:43 AM   #10


الصورة الرمزية ورود الهدا
ورود الهدا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20449
 تاريخ التسجيل :  Apr 2012
 أخر زيارة : 23-05-2016 (07:17 AM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  60
لوني المفضل : Blue

اوسمتي

افتراضي



أشعر أنني تأخرت كثيراً عنك يا مدونتي ...

فأنتي تحتاجين مني إلى رشقة قلم يكتب ويكتب ...

ولكن فيما سوف تكون ريشة قلمي اليوم وعن ماذا سوف تتحف القراء...

الحياة مليئة بالهموم والمشاكل وبالمقابل مليئة بالسعادة والفرح !!

فهل تستحق منا كل العناء والتعب ؟

أظن كل واحد منا له رأي وقول يرى أنه هو الصواب .. ولكن لن اسأل أحد عن رأيه

ويكفيني أنني أفضفض عن نفسي واكتب ...

أتدرون أن من أصعب الأمور لدى الكثير هو وقت السفر ...

خاصة عندما تفارق الأهل والزوجة والأبناء والأصدقاء وكل الأحبة ،،،

هنا ترى السفر هم ثقيل يستحق أن يصارع فيقتل ويزداد مصارعتك له عندما يكون السفر إجباري

ترى الحزن في عيون الأطفال ،، الأهل ،،، ووووو ،،،، والزوجة وهي التي ليس بيدها إلا النظر فقط

تود أن تدخل عليها السرور ولكن دون جدوى ،،، هنا وقفت مع هذا الموقف فكانت قوايا تكان أن تنهار

رأيت تلك التي أمتلكت قلبي تتغير بنظراتها وتتملل عندها سارعت بقول بعض الأبيات لها لعلها أن

ترضي وتستقر نفسها :

ياللـي سحرت القلب لا تجرح الــروح *** عندي امل لا تخيب فيك الرجاوي
مقـدر على نسيان حبك ولا البـــــــوح *** وانا اعرف انك اه للصد ناوي
ارحـم عليلٍ صار من طبعه النــــــوح *** عطني دوا للجرح كان انت ناوي

لم تتمالك فرد عليه بقولها :

يا قليل الحظ لو صبري بحر *** كان جف وقلبك القاسي يشوف
عش معي باحساس لحظة بالعمر *** عش معي قبل الوفا بي ما يطوف
تكفا لاتقطف ورق حب خضر *** حب صافي مرتوي فوق الوصوف

الحقيقه كان ردها لي عذاب شعرت أنني محتاج لكل حنان منها وإلى كل

حروف الشعر نثراً ونظماً وسوف أجدها لا تكفي فنزلت قطرات من الدموع فقلت لها :

اعطني حبك قبل وقت الرحيل *** لامتى تبخل علينا في رضـاك
كان قصدك تمتحن عندك دليـل *** شف عيوني كم بكت سبة غلاك

عندها تمنيت لو أن السفر تأجل ،،،، تكنسل ،،،،

ولا اقف ذلك الموقف .. لكن دون جدوى ،،،

فكان ( السفر والرحيل المر )

تحياتي لكم

ولمتابعتكم


 
 توقيع : ورود الهدا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدونات, الهدا, خاص, ورود


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 10:39 AM

converter url html by fahad7





Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر كاتبها ... ولا تعبّر عن وجهة نظر إدارة المنتدى

تقنيات التعليم | منتديات تقنيات التعليم

↑ Grab this Headline Animator

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244